💞🤭 التربية الصامتة ج ( ١ ) 🤭💞

 

🌟💎 التربية الصامتة : نوعًا فريدًا و مؤثرًا للغاية يبدأ بحدود ( عدم التلفظ أبرك من التلفظ الخطأ ) و الصمت مطلوبًا بالتساوي مع الكلام، و الصمت من سمات الحكماء و العلماء و المفكرين ، و الصمت يدفعنا للعبادة القلبية من الإخلاص و التوكل و الصدق و التفكر و غيره .

 

⭐️🍀 مهارة الصمت  ( silence skill ) :-

توقف المربي عن الكلام و النظر إلى الأبناء نظرة مناسبة للموقف ، و ذلك بهدف جذب انتباههم ، أو التعبير عن رفض سلوك معين ، أو إعطائهم فرصة للتفكير ، ويشترط الإعتدال في استخدامها وعدم تطويل مدة الصمت ، و أن تكون تعبيرات وجه المربي مناسبة للموقف من ( حزمٍ .. و سرورٍ .. و غيرهما ) .

 

🌟💎 و من حديث الشيخين عن أبي هريرة : " و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت " . 

🌟💎 و نريد أن نفرق بين " الإمساك عن الكلام " كسلوك قويم ، و " الصوم عن الكلام تعبدًا "  كإحدى البدع .قال الخطابي رحمه الله في " معالم السنن "  ( لا صمات يوم إلى الليل ) رواه أبو داود و كان أهل الجاهلية من نسكهم الصمات ، و كان الواحد منهم يعتكف اليوم و الليلة ، فيصمت و لا ينطق ؛ فنهوا عن ذلك ، و أمروا بالذكر و النطق بالخير " انتهى .

 

🌟💎 ( مَنْ صَمَتَ نَجَا ) أَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيّ مِنْ حَدِيث عَبْد اللَّه بْن عَمْرو بْن الْعَاصِ ، وَ حَدِيث : ( أَيْسَر الْعِبَادَة الصَّمْت ) أَخْرَجَهُ اِبْن أَبِي الدُّنْيَا بِسَنَدٍ مُرْسَل رِجَاله ثِقَات . 

 

⭐️💚 ومن التربية  الصمت مع الفعل الحسن ، و تسمى التربية بالقدوة ، فالابن أكثر ما يحب أن يقلد أباه ، ولهُ وَلهٌ كبير بمحاكاة الأب ، و يفرح إذا قيل : أنت مثل أبيك ، و هكذا البنت تحب أن تقلد أمها ..

 

⭐️💚  قال الشاعر :

 

مشى الطاووس يومًا باعوجاج 

 

 فقلد شكل مشيته بنوهُ 

 

فقال : علام تختالون ؟ قالوا : 

 

 بدأت به و نحن مقلدوهُ 

 

فقوِّم مشيك المعوجَّ و اعدلْ 

 

فإنا إن عدلْتَ معدلوهُ 

 

و ينشأ ناشئ الفتيان منا 

 

 على ما كان عوَّده أبوهُ

 

⭐️🌹 و من توجيه عمرو بن عتبة رحمه الله لمعلم ولده ؛ إذ يقول له : ليكن أول صلاحك لولدي إصلاحك لنفسك ؛ فإن عيونهم معقودة بعينك ، فالحسن عندهم ما صنعت ، و القبيح عندهم ما تركت .

 

⭐️👀 و من التربية الصامتة ( التربية بالنظرة ) 

💥كيف يمكن مع كل ذلك الصخب و الحراك في الحياة أن تكون للنظرة دور في التربية ؟؟..

💥 بل و أنّى له أن يسمع و يطيع من نظرة ؟ و في مثل هذا الزمن ؟.. 

💥 أنى للعيون أن تتفاهم و هي في الأساس لا تتلاقى في نهار اليوم و ليله سوى دقائق معدودات ؟

💥 و أنى لهذه النظرات أن تتناغم و هي لا تنال من الآخر سوى النقد الدائم ؟

☄️ أجيبونا في وضوح .. في زماننا هذا ..

💔 أين نظرات الحب و الود داخل الأسرة ؟

💔 أين نظرة الشوق عند عودتهم بدلًا من لومهم على التأخير ؟

💔 أين نظرة الشفقة على صديقهم السيئ و مناقشة سبل إصلاحه بدلًا من اللوم على صداقته ؟

💔 أين نظرة العتاب و اللوم بدلًا من الكلمات الجارحة ؟

 

😍 العين تبدي الذي في قلب صاحبها 

                     من الشناءة أو حــبٍ إذا كـانـا

 

إن البغيض له عين يصـــدقها 

                 لا يستطيع لما في القلب كتمانًا

 

فالعين تنطق و الأفواه صـــامتة 

              حتى ترى من صميم القلب تبيانًا

 

 

🔗🤭 انتظرونا في الجزء الثاني من التربية بالصمت 🤭🔗 

 

 

💞 نزار رمضان ..

 

🌟 خدمة يلا نربي ..

 

👬 قادة الغد ..

 

 ج / 00966508705124

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 23 مشاهدة
نشرت فى 10 يناير 2018 بواسطة nezarramadan

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

280,653