صرخة ( يا رب خذ حقي منه ) ...

للكاتب والإعلامي/ نزار رمضان

كان من نصيب معرفتي خلال ٣ أسابيع  أن أتعرف على برامج تواصل شبابية ، وذلك بهدف التقرب التربوي لتلك الفئة الغالية ، وقد تجولت في خمس برامج جديدة تعتمد على البث المباشر بفروقات طفيفة جداً بينهم . 

وأفكار البرامج جداً جميلة تعتمد على فكرة أن لك قناة فضائية أو برنامج تلفازي حي ، وفيه تفاعل وحوار وقد شاهدت الآتي :-

 

** وجود فئات تتعدى الخمسين عاماً وتتافه .

** وجود أطفال العاشرة . 

** الحديث ٩٠٪‏ حول الجنس . 

** يوجد حالات كثيرة ممارسة جنس هاتفي علني . 

** يوجد نسبة غير قليلة تقريباً ٢٤ ساعة جالسة للبث .

** ( ٩٥ ٪‏ ) التصوير من داخل بيوتهم .

** ( ٧٥ ٪‏ ) استخدام من الإناث .

** مع البحث والدراسة وجد أن استخدام دول الخليج في المقدمة .

** خلال أكثر من ألفي ساعة بث لم أَجِد غير ( ٣ ) حالات استخدام مفيد : شيخ للتلاوة ، وآخرين موضوعات للمناقشة .

** وجود صور تعريفية أكثر من ٥٠٪‏ بمحتوى إباحي.

**وجود علاقات شاذة مصورة سحاق لواط بل جنس محارم وحيوانات مع البشر حالات معدودة ولكنها موجودة  .

**أعلى نسبة مشاهدات ومتابعات تكون للمحتوى المبتذل الحقير .

** وجدت أن الأصل في الحوار الكلام البذيء جداً ، حتى لبعض أخواتنا ربي يحفظهن وبطريقة وكلمات لا توصف بأقل من انتكاسة أخلاقية .

 

## صرخة لكل مسؤول ببيته لكل أم وأب ...

والله بكيت وبكيت وبكيت على حال الآباء وليس الشباب .

أين أنت من غلق الأبواب بالساعات ، ولم من الأساس الغلق ؟

أين أنت من قوانين البيت ؟ أم هو ملهى ليلي وفندق نهاري ؟

أين أنت من برامج الأبناء المستعملة ؟ 

أين أنت من الأرقام السرية وبرامج التخفي ؟ 

أين جلساتك مع الأبناء ؟ 

أين تربوياتك ؟ 

أين صلاتك معهم جماعة ؟ 

بالله أتعرف عنهم شيء ؟ ما يحب ما يكره من يصاحب من يكلم ما الحلم وأين الهدف و و و و ؟؟؟؟؟؟؟

فمن أهمل تعليم ولده ما ينفعه، وتركه سدى، فقد أساء إليه غاية الإساءة، وأكثر الأولاد إنما جاء فسادهم من قبل الآباء، وإهمالهم لهم، وترك تعليمهم فرائض الدين، وسننه. فأضاعوهم صغارا، فلم ينتفعوا بأنفسهم، ولم ينفعوا آباءهم كبارا

## أنت تخلف وترمي !!! تجمع مالاً وتلهو !!! هو وهي عرضك شرفك مالك كلك .

قال الله تعالى {يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة} التحريم 6.

كيف أنت وبين يدي الله عندما يقول لك أهذه تربيتك ؟ أهذا جهدك ؟ أهذا بذلك ؟ 

كيف بك عندما يتعلق بك الابن يوم القيامة ليقول يا رب لم ينصحني ! يا رب كان لاهياً بالسفر ، كان مستمتعاً ، بالنوم كان متجمعاً بالصحب .

 يارب خذ حقي منه يا رب ( هو - هي ) السبب .

تخالفوا على توافه ؛ كان بيتاً سمته الصراخ عنوانه الشقاق ، لم أحتضن ولَم اتدفأ . 

مع كل تجمع نزاع ، مع كل حوار صراع ، نسوا أن لهم ابن نسوا أن لهم بنت .

يا رب كل منهم عاند ، وكل منهم لم يساند .

يا رب لم يعلموني القرآن انشغلوا عني وعنه .

يا رب لم يربوني على الأخلاق ، وانشغلوا بالماركة والمظهر .

وقال الحسن: مروهم بطاعة الله، وعلموهم الخير

يا رب نعم كان بيتاً واسعاً تعلوه الفرقة والكآبة .

يا رب  يا رب يا رب خذ حقي منه خذ حقي منها .

للتواصل التربوي 

٠٥٠٨٧٠٥١٢٤

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 18 مشاهدة
نشرت فى 13 سبتمبر 2017 بواسطة nezarramadan

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

244,993