أخاف من الوحش . الشبح . المارد

كلمات تتردد على ألسنة الأطفال كثيرا معبرة عن خوفه من الليل من الظلام وهنا على الآباء إدراط مبدئين رئيسيين عند التعامل مع تلك المخاوف الليلية هما : -

1.    أن هذا أمر طبيعي منتشر حتى السادسة وقد يستمر لعشر سنوات

2.    لا يميز الطفل بين الحقيقة والخيال وخصوصا دون الخامسة فلا تبالغ أو تستهتر بمخاوفه .

 

من الممكن إشعاره بالأمن من خلال

1.    فتح ضوء يناسب الطفل ويزيل الغالب من المخاوف .

2.    فتح او ايساد الباب قليلاً .

3.    الحوار الهادئ مع الابن بمنطقية وعقلانية وخصوصا لو تسائل .

4.    يمكن وضع بعض الدمى المحببة له على سريره .

5.    لا ننسى أبدا كمسلمين تحصينه وتعليمه التحصين بالقرآن .

6.    أكثر من عناقه واستمع له بحب و ود.

7.    يمكن وضع هاتف دداخلي بالغرفة أو جرس للتواصل مع الطفل بأي وقت ليلا وتدريبه على استخدامه

8.    مواجهة المخاوف وقهرها عمليا مثل كشف الستارة لرؤوية الشبح أو فتح الدولاب لمشاهدة الوحش وهكذا

9.    عند المخاوف الهيستيرية والزائدة يمكن النوم مع الطفل مؤقتا لساعات مع إخباره بالنقاط السابقة وأنك ستغادر سريره وقتما ينام .

10.          الابتعاد الفوري عن أفلام الأكشن والخيال والرعب .

11.          إمتاع الطفل بحدوتة ما قبل النوم المفعمة بالجمال والود والأمان .

12.          يمكن اختراع مجموعة من الطقوس الخاصة بالنوم مثل الوقت والمكان وإطفار الأنوار وتشغيل نور معين وتشغيل الرقية بهدوء أو سورة البقرة كل هذا يشعر الابن بالراجة والحب والأمان

13.          ما دام هناك خوف لا بد أن يستبدل بأمان وهذا مربط الفرس بالمشكلة نكثر بالأحضان بقصص الود بالكلمات بالأفعال ..... .

يمكن مراجعة الطبيب لو استمر الأمر 

المصدر: حواري مع مجلة سيدتي والإعلامية أشواق كامل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 122 مشاهدة

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

280,381