💢💚💢أسرار قراءة لغة الجسد عند المقابلة الشخصية للمدرسة أو النادي  ( أطفال ) أو الجلسة الأبوية أو الإرشادية .

لغة الجسد هي اللغة التي لا تكذب حسبما يؤكد خبراؤها، كيف ذلك؟ هذا ما يحدث مع الكبار فكيف يكون الحال مع الصغار الذين يتسمون بالبراءة والطهارة؟

إذن سيكون من السهل عليك لو تابعت لغة جسد الطالب في المقابلة  أن تتعرف على ملامح شخصيته، ويمكنك الحديث معه بطريقة مناسبة ومنطقية وكذلك مع أسرته وتكون لافتة للانتباه والدهشة من أول لقطة .... بين يديك بعض المفاتيح  لاكتشاف الشخصية :

• إذا كان الطالب ينظر إلى الأرضية فهو لا يتأمل زخارف السجادة أو المفرش أو الأرضية مثلاً ولكنه يشعر بالملل أو بعض التردد والخجل .

• إذا كان الطالب يفرك يديه ببعضهما البعض فهو في حالة انتظار وترقب .

• إذا كان يفرك أنفه وأنت تتحدث معه فاعلم أنه لا يصدق الكلام  أو يشك في الوعود المقدمة له .

• إذا كان يجلس وهو ينتظر بيدين مفتوحتين فاعلم أنك أمام شخصية بريئة وبسيطة لن تتعبك.

• إذا كان من النوع الذي يقضم أظافره فهو شخصية غير مستقرة وقلقة" لماذا؟ ابحث عن الأسباب"

• إذا كان يجلس  وهو يدق بأظافره على طرف الطاولة فهو قليل الصبر وسريع الملل يميل للحركة.

• إذا كان يلمس ويشد أذنه أيضاً فهو من الشخصيات المترددة الكثيرة الحيرة مستقبلاً.

• إذا كان يحني رأسه وأنت تتكلم فهو يحترم الآخرين ويجيد الإنصات وهذه مزية جيدة في الشخصية.

• إذا كان يغمض عينيه، ويقرص أنفه فهو لا يعجبه الأمر ويتخذ مواقفاً سلبية كثيرة في حياته.

• إذا كان  يجلس وهو يشبك يديه خلف رأسه ويمد قدميه فهذا دليل على أنه شخصية واثقة بنفسها قد تصل إلى الغرور مستقبلاً.

• إذا كان يلمس شعره باستمرار فهو يفتقد للأمان.

• إذا كان يقف وهو يضع يديه على وركيه من الأمام فهو شخصية عدائية وسيقدم على أي خطأ دون تفكير " ماذا ستفعل؟ تحرك قبله".

•ركل الساقين

قد يعني أنه سعيد ويقضي وقتًا ممتعًا؛ فركل الساق هو طريقة  للتعبير عن سعادته.

• تقويس الظهر

يقوس  ظهره كرد فعل للألم أو عدم الارتياح. ويحدث ذلك في الغالب عندما يعاني من حرقة في المعدة.

•قرع الرأس

لديه صداع أو توتر عالٍ

•إطباق القبضة

إطباق القبضة هي حركة منتظمة يقوم بها ا، لكنها قد تكون أيضًا علامة على الجوع أو التوتر. 

•ثني الركبتين

ثني الطفل لركبتيه علامة على عدم الارتياح الهضمي 

•هز الذراعين أو القدمين 

شخص حركي يحتاج الفضفضة والاحتواء .

•إن سألت عن أمر معين وقام بإجابتك بنبرة صوت متغيرة وقام بعمل حركات غير إرادية مثل الرمش المتكرر أو حركات يد مبالغ بها مصحوبة بذكر تفاصيل دقيقة عما سألت عنه هذا يعطي احتمال كبير أن يحاول المراوغة والكذب لذلك ينصح بأن تشعره  بالأمان وأن تشعره بأنه يستطيع قول الحقيقة فأنت لن تقوم بمعاقبته بل سوف تكافئه على صدقه معك.

•إن سألت  عن شيء ما وقام برفع يديه للأعلى مثل علامة الاستسلام هذا دليل على أنه يقول الحقيقة والصدق.

•إن كنت تتحدث معه وقام بخفض رأسه محاولاً تحاشي النظر في عينيك هذا يدل على شيئين أولا 

• إن كنت تمدحه فحركته هذه تعني الخجل لكن إن كنت تسأله عن شيء معين وقام بخفض رأسه فهذا دليل على أنه يحاول إخفاء أمر ما

•إن كنت تتحدث معه وقام بفرد نفسه على الكرسي و بدأ ينظر باتجاهات مختلفة هذا يدل على أنه مل من الحوار وينتظر أن ينتهي سريعاً لذلك ننصحك إما بتغيير الحوار أو تغيير أسلوبك في طرح الموضوع

•إن كنت تتحدث معه ووضع يده أو بعض من أصابعه بالقرب من فهمه فهذه الحركة تفسر على أنها حركة لا إرادية هدفها عدم الإفصاح عن المعلومات أو الأسرار التي يخبؤها.

♦️🙏♦️ملخص عام :-

🌺حركات الرأس

🌹 إن كان الرأس مائلاً دل الأمر على التعاطف مع الآخر أو كان دليل نفاق وتملق أو من الممكن أن يعتمده الشخص لإقناع الآخر بأنه صادق.

🌹 إن الرأس المنخفض دليل على محاولة إخفاء شيء ما أو على الخجل أو الجبن، في بعض الحالات قد يشير الأمر الى الاحترام.

🌹 يدل الرأس المرفوع على التكبر والتحدي والغرور. 

🌺العين

🌹 المتحدث الكاذب لا ينظر للآخر بل ينظر بعيداً عدة مرات وبينما ليثبت صدقه ينظر في عين المتحدث.

🌹إن كان الشخص الذي لا يسمع الحديث لا ينظر للمتحدث هذا يشير الى أنه غير مهتم بالحديث.

🌹 في بعض الثقافات النظر الى العين خلال الحديث أمر يشير الى عدم الاحترام.

🌺 اليدين

🌹 الأيادي المتشابكة تدل على حجل صاحبها وأحياناً تكون من باب الاحترام أو عدم الارتياح.

🌹وضع اليد خلف الرأس يشير الى الارتياح والاستعداد للمناقشة.

🌹 وضع اليد في الجيب يدل على الراحة والاسترخاء والهدوء.

🌹تحريك اليد بطريقة غير إرادية تعبير عن التوتر والعصبية أو الكذب وعدم الثقة بالنفس.

🌺الرجلين

🌹السير بسرعة دل على العصبية أو القلق والتوتر.

🌹الخطوات البطيئة تشير الى الحيرة وعدم الاستقرار.

💥💢💥في النهاية هنالك العديد والعديد من الحركات التي تعبر عن الطفل وعما يفكر فيه لذلك يعتبر علم لغة الجسد من العلوم المتجددة والتي يمكن أن تفسر بأكثر من طريقة على حسب الموقف وعلى حسب شخصية الطفل , لكن هذه المعلومات من المهم معرفتها والتوسع فيها أملاً بمساعدتنا على فهم ما يدور بتفكير الأبناء وخصوصاً في المقابلات الشخصية  وبالتالي معرفتنا لكيفية مساعدتهم عند الحاجة بالأخص  بسؤاله عن مواضيع حساسة أو مواضيع لا يرغب بمشاركتها مع أي شخص .

كتبه 

نزار رمضان 

وللحديث بقية حول المقابلة الشخصية والذكاءات المتعددة 

ج /  ٠٥٠٨٧٠٥١٢٤

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 27 مشاهدة
نشرت فى 30 مارس 2019 بواسطة nezarramadan

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

312,019