مـــوقــعـــــــــى الـــخـــاص/ نــجـــــوى مــــســـلم

موقع خاص بالتاريخ وكل ما يتعلق بالأحداث التاريخية

 

هو العصر الذي يحدد بداية التاريخ ويعرف ايضا بالعصر العتيق والعصر الثيني نسبة الى مدينة ثيني والتي تقع بالقرب من أبيدوس بصعيد مصر، ويشمل الأسرتين الأولى والثانية وقد أمتاز ببداية أستقرار وحدة مصر السياسية ، وبمعرفة الكتابة منذ بدايته ، وظهور المصادر التاريخية المكتوبة لأول مرة ، كما يعتبر عصر التكوين بالنسبة لنظم الحكم والأدارة وأختيار عاصمة ادارية للبلاد ، وتعاقب على عرش مصر أسرتان حاكمتان من الأسر الفرعونية التي حكمت مصر القديمة .

اولا- النظام الادارى :

ليست لدينا معلومات كافية عن الأحوال الإدارية في تلك الفترة التي عبر فيها الفن عن سمو مكانة الملك بالنسبة لباقي أفراد المجتمع ، ولذا كان من الطبيعي إن يعاون الملك مجموعة من الموظفين والمساعدين يكونوا هم حلقة الوصل بينة وبين المجتمع . 

1- وظيفة الوزير :

من بين الوظائف التي أثارت الكثير من الجدل وظيفة الوزير فالبعض يرى أنها كانت قائمة في ذلك العهد ، والواقع إن ما لدينا من أثار ونصوص وثائقية لا يكفى لإثبات وجود هذة الوظيفة ولكنة لا ينفى قيامها في الوقت نفسة, وبينما يرى دريوتون : ان حاكم من اشهر موظفي الملك دن كبير الموظفين في الدلتا ، وكشف عن مقبرتة بسقارة عام 1936 ، وعثر لة على مقبرة أخرى في أبيدوس احتوت على عدد من أختام الجرار تحمل أسمة وهو في نفس الوقت الموظف الأول للملك لكنة لم يحمل اللقب.ولذا يمكن القول بانه اذا كان لقب الوزير موضع شك فأنة كان هناك على الأقل موظفان يحمل احدهما أختام الجنوب ، والأخر حامل أختام الشمال ، ويرأسان بيت المال المزدوج ، مما يسمح معة بالقول إن الحكومة كانت حكومة موحدة تحمل في ثناياها مظاهر وتقاليد حكومتين معا ، ومن المحتمل وجود رئيس للإدارة الحكومية ، لعله من المناسب التأكيد هنا على إن من ضمن الوسائل التي اتبعها ملوك العصر لتدعيم الوحدة بين شطري البلاد هو السماح للوجة البحري بشخصية متميزة في ادارتة تحت ظل التاج المزدوج . 


 ثانيا- الحياة الاجتماعية :
وفي ظل المجتمع الزراعي المصري القديم الذي يعتمد على الزراعة وفيضان النيل وحفر الترع والقنوات ومتابعة مشاريع الري مما يستدعى وجود موظف يشرف على هذه الأعمال حيث ظهر لقب( عدج مر ) ومعناه المشرف على حفر القنوات الذي أصبح فيما بعد حاكم الإقليم والذي مارس وظيفة حاكم المقاطعة التاكد من متابعة مشروعات الزراعة وتوريد الضرائب للعاصمة ومتابعة الإحصاءات التي كانت تجريها الدولة كل سنتين ، والإشراف على القضاء ومتابعة سير العدالة ، وملاحظة ارتفاع وانخفاظ الفيضان واحتمالية وجود وزارة للماء (برمو ) والإشراف على الطرق المؤدية للإقليم .


ثالثا- علاقة مصر بجيرانهاا:
لقد كانت العلاقات بين مصر وجيرانها علاقات تبادل اقتصادي في المقام الأول حيث تبادلت مصر المنتجات مع جيرانها وخاصة فلسطين وسورية منذ عصور ما قبل التاريخ حيث عثر على منتجات مصرية في تلك البلاد ومع بداية عصر الأسرات ازداد التبادل التجاري حيث استوردت مصر من هناك الأخشاب لصناعة السفن .  اهتم المصريين بتامين حدود مصر فذكرت نصوصهم تأيدهم لبدو الصحراء الشرقية . كذلك اهتم المصريين بتامين الحدود الجنوبية وذلك من خلال وأسوان ,وكانوا مستقرين في مصر العليا,واستمرت هذة السياسة حتى نهاية عصر بداية الأسرات .أما من ناحية الغرب والتي سكنها اللبيين او التحنو وربما ينتمون إلى نفس الجنس المصري بسبب تشابهم في البشرة .كذلك عثر على نقوش لكل من عحا وجر من ملوك الأسرة الأولى ، والملك خع سخم (الأسرة الثانية ) تسجل انتصارات مصرية على الحدود المصرية الليبية لتامين الحدود من ناحية الغرب .

 

المصدر: إعداد الباحثه / نجوى مسلم
nagwamoslm

قال العقل للعلم انا الرحمن بي عرف فرد العلم قائلاً انا الرحمن بي اتصف فايقن العقل ان العلم سيده فقبل العقل رأس العلم وانصرف

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 865 مشاهدة

موقعـــــــى الـــخـــاص / نـــجــــــوى مـــســــلم

nagwamoslm
حاصلة على ليسانس تاريخ جامعة الازهر الشريف كلية / الدراسات الانسانية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

717,523

حياتى كلها لله

قال لقمان لابنه:يابني!....اياك وكثرة النوم والكسل والضجر,فأنك اذا كسلت لم تؤد حقاً,واذا ضجرت لم تصبر على حق. 


كن على حذر: 
من الكريم اذا اهنته,ومن العاقل اذا احرجته,ومن اللئيم اذا اكرمته,ومن الاحمق اذا مازحته.
 


 قال علي رضي الله عنه((البر ثلاثه:المنطق والنظر والصمت,فمن كان منطقه في غير ذكرٍ فقد لغا,ومن كان نظره في غير اعتبارٍ فقد سهاً,ومن كان
صمته في غير تفكر فقد لها))
 


افضل الجهاد جهاد النفس.