موقع المعرفة الشامل

موقع لتقديم معلومات فى كثير من المجالات

تجبرنا مصاعب الحياة في الوقت الحالي على المرور بالكثير من الأوضاع الصعبة التي تسبب تدفق المشاعر ومنها الشعور بالتوتر و القلق الدائم و الضغط المستمر بسبب تراكم المسؤوليات اليومية على كاهل الإنسان.

وهذا الأمر يجعل الإصابة بمرض القولون العصبي أمراً بمنتهى السهولة ، وهو يحير الأطباء و المرضى لأن أعراض الإصابة بمرض القولون تتشابه وتتداخل بشكل كبير مع أعراض أمراض الجهاز الهضمي.

ومرض القولون هو ضعف امتصاص الأملاح والماء و العناصر الغذائية من الطعام المهضوم القادم من الأمعاء الدقيقة واختلف الأطباء في تسمية مرض القولون العصبي ما بين القولون المتشنج و القولون المختل وغيرها من التسميات الغامضة و التي تشير في مجملها لعدم أداء القولون لوظيفته المعهودة.. دليل الأدوية

وأجمع الاطباء على أن لحظات التوتر العصبي تصيب القولون بالاضطرابات مثلها مثل أي عضو في الجسم، ولكن المريض لا يشعر بالألم بشكل فوري بل قد يحدث بعد مدة.

ويصيب مرض القولون العصبي النساء أكثر من الرجال وهو يعتبر أكثر امراض الجهاز الهضمي شيوعاً.

أعراض القولون العصبي: 

آلام في البطن .

عدم انتظام الاخراج فيعاني من الإمساك و الإسهال.

وجود مخاط في البراز.

الغثيان.

حموضة المدة.

الانتفاخ.

خمول وصداع.

سرعة نبض القلب.

أما تشخيص مرض القولون العصبي فإنه يكون صعباً نوعاً ما ذلك أن القولون تتشابه أعراضه مع أعراض الزائدة الدودية وتضخم الكبد و الطحال، أو الدوسنتاريا المزمنة أو مرض كرونز أو التهاب القولون التقريحي ، كذلك قد يؤدي إلى التشخيص بالتهاب الكليتين أو حدوث اضطرابات بالقلب و الرئتين .

وتقع مسؤولية التشخيص على عاتق الطبيب الذي عليه أن يقوم بإشعار المريض بالاطمئنان ومن ثم القيام بتشخيصه ونصحه بالابتعاد عن الأطعمة التي قد تؤدي إلى حدوث تهيج في القولون كالأطعمة الدهنية و المشروبات الغازية و البقوليات بأنواعها المختلفة و كذلك التدخين.

علاج القولون

اتباع نظام غذائي صحي.

عدم التوتر و القلق و الابتعاد عن الاضطرابات النفسية .

تناول أدوية تهدئة الأعصاب.

الابتعاد عن المشروبات الغازية.

الابتعاد عن تناول البقوليات.

الحرص على تناول الفواكه و الخضار لغناها بالألياف.

مضغ الطعام جيداً أثناء الأكل.

المداومة على شرب مغلي اليانسون و النعنع والميرمية و الزعتر و الزنجبيل.

وعلى المريض أن يعلم أن إصابته بمرض القالون العصبي لا يشكل أي خطورة على حياته بل يمكن السيطرة  على أعراضه من خلال اتباع النظام الغذائي الصحي الذي يعتمد على الألياف بنسبة كبيرة، مما يساعده على ممارسة أنشطة الحياة اليومية بشكل جيد، والحرص على البعد عن أسباب الضغوط اليومية ، و المحافظة على البقاء هادئاً في الاحداث و المواقف التي تتطلب ضغطاً أو انفعالا عصبياً كبيراً.


  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 17 مشاهدة
نشرت فى 31 أكتوبر 2017 بواسطة mrbuffon

mohamed saad

mrbuffon
صيدلاني موقع متخصص فى عرض مختلف المعلومات عن الأدوية فى الوطن العربي »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,409