سلسلة قصص الطير والحيوان فى القرآن

 قصص القرآن الكريم أحسن القصص وأجملها وأمتعها، كما أنه مليء بالعظات والعبر والحكم، قال تعالى: (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ) (يوسف:3)، وقال: (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) (يوسف:111)

 وفى القرآن الكريم قصص وحكايات أبطالها من الحيوانات والطيور نقف معها فى هذه السلسلة وقفات تأمل ودراسة نتعلم منها ونستفيد من أحداثها، ونستلهم مقصودها، ونقدمها لفتياننا وفتياتنا نماذج حية واقعية لمعان نتمنى أن نراها فى أنفسنا، كما أن وراء أن يكون أبطال هذه القصص من الحيوانات والطيور معنى آخر ينبغى أن نلتفت إليه وهو أن الله سبحانه يريد أن يعلمنا أن هذا الكون بما فيه من نبات وحيوان وجماد منقاد لحكمه ومنفذ لأوامره ومسبح بحمده، (وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ وَالْمَلائِكَةُ وَهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ) (النحل:49)، (تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً) (الإسراء:44).. فهيا بنا نقرأ ونتعلم..

والسلسلة تتكون من 8 قصص، صادرة عن دار التوزيع والنشر الإسلامية سنة 2005

1)    البقرة الذهبية

2)    الحمار العجيب

3)    الغراب المعلم

4)    الحوت المطيع

5)    الفيل المؤمن

6)    النملة الحكيمة

7)    الكلب الوفي

8)    الهدهد الأمين

المصدر: مؤلفاتى

ساحة النقاش

الدكتور/ محمد محمود القاضي

mohamedalkady
موقع شخصي يهتم صاحبه باللغة العربية ودراساتها، والثقافة الإسلامية، والثقافة العامة، والتأليف للطفل. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

161,982