دراسة بريطانية: لا تشرب المياه المعبأة التي قد تركت في السيارة

لسنا بعيدين عما يحدث في العالم والمتغيرات التي تحدث فيه ولا ننكر دور العلم وانجازاته ذات القيمة العلية ولا إنكار لدور العلماء الذي أصبح جليلا ودور العلم الذي بدأت تغيب خيوطه عنا في هذا العصر الذي نعيشه خاصة داخل إطار المجتمع العربي الذي صارت اهتماماته فوقية لا تضع في حساباته العلم أو كيفه الارتقاء بة  خاصة مع غياب رؤوس الأموال العربية المهتمة بالعلم والعلماء غير إنها اتجهت اتجاه أخر واهم بالنسبة لرجال الإعمال العرب وهو الترفية والرفاهية وهذا ما يشق على النفس ويحزنها 
خاصة الغياب المتعمد للدور العربي في المحافل الدولية وها نحن في انتظار الجديد من العلوم والدراسات من مراكز البحوث الغربية وأخر ما قرأت لهم كانت فى دراسة بريطانية ذكر طبيب الأورام شيريل كروانه يجب من لا تشرب المياه المعبأة التي قد تركت في السيارة. وقال إن من الاسباب الأكثر شيوعا التي تؤدى إلى سرطان الثدي هي الشرب من هذه المياه و التي تعرضت لأشعة الشمس و الحرارة والركود مما يؤدى إلى تحلل مستويات عالية من "مادة الديوكسين المسرطنة "المصنع منها العبوة البلاستيكية والتي تظهر بنسبة كبيرة في عينات الأنسجة المسببة لسرطان الثدي.

● ويرجع ذلك إلى إن الحرارة تتفاعل مع المواد الكيميائية في البلاستيك الموجود بالعبوة وتقوم بتحرير مادة خطرة يطلق عليها الديوك سين وهى مادة شديدة السمية على خلايا أجسامنا

mmalroz

ثقافة عامة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 92 مشاهدة
نشرت فى 21 مارس 2013 بواسطة mmalroz

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

19,973