من أجلك

خدمة وتنمية المرأة والأسرة العربية .

كتب: د. أحمد بشر

رؤية طفلك يبتسم ويضحك لأول مرة من أبهج المتع التى تحظين بها فى حياتك على الإطلاق، وأيضا رؤيتة يداعب ويستشعر لعبه. غنى لطفلك أغنية مرحة أو داعبيه أوقصى عليه  بعض الدعابات الخفيفة وسترينه ينفجر من الضحك. يمكنك الأن ملاحظة طفلك وهو يرضع المزيد من اللبن عن ذى قبل وذلك لكبر حجم معدته، وسوف تلاحظين أنه يتناول من 6 إلى 8 رضعات طبيعية يوميا بالإضافة إلى ما بين 4 إلى 5 رضعات صناعية.

بالرغم من أن طفلك أمامه المزيد من الوقت حتى يتكلم إلا أنك ستتعجبى من تفهمه لكلامك، إنه بالفعل يعرف ويفهم صوتك المألوف له أثناء كلامك معه، كما أنه يحب أن يسمع صوتك تحدثينه، وخاصة صوت تقليدك لهمهمته.

إن طفلك يعرفك ويعرف أبوه وأخوته، وأيضا يعرف الغرباء عنه وربما يتوجس خيفه عندما يرى غرباء أو يسمع صوت غريب عليه ولم يألفه.

يبدأ طفلك فى محاولة الوصول إلى ألعابه، بالرغم من أنه يحاول ذلك بكلتا يديه، ولايستطيع إستخدام أصابعه للإمساك بالأشياء، وأيضا يضع إصبعه فى راحة يده الأخرى.

عندما يمسك طفلك بشىء ما فإنه عادة ما يحاول وضعه فى فمه وهذا غالبا بسبب جوعه أو بداية مرحلة التسنين لديه. طفلك يحاول إكتشاف الأشياء ويحدث ذلك غالبا من خلال فمه لأن الفم يمثل مركزالإحساس والتعرف على الأشياء لديه.

ساعدى فى نمو طفلك

يمكنك عمل الكثير لمساعدة وحماية طفلك.

  • طفلك فى سن أربعة أشهر يمكنه أن يفهم لعبة إخفاء الأشياء، حاولى إخفاء لعبة ذات ألوان جذابة تحت السجادة ثم أظهريها له.
  • على قدر الإمكان حاولى جعل طفلك جزء من أى شىء تفعلينه، فمثلا إجلسيه بجانبك أثناء تناولك طعامك، بالرغم من أنه لم يتناول الطعام الخارجى بعد، وحاولى إشراكه فى حديثك، وأريه الأشياء التى تتحدثين عنها وذلك لأنه يحب أن يكون جزء من العائلة.
  • تشير الأبحاث فى الولايات المتحدة إلى أن الموسيقى الكلاسيكية وخاصة للموسيقار العالمى موتسارت والتى لها تأثير قوى على مخ الطفل من حيث تصوير الإتصال والمعلومات الرياضية فى الحياة المستقبلية.
  • يمكنك إضفاء جو من اللعب والسعادة على وقت دخول طفلك للحمام.
  • يمكنك لعب لعبة المرأة مع طفلك، قفى أو إجلسى أمام المرأة مع طفلك على ركبتيك وحركى رأسك، وغيرى معالم وجهك وإضحكى، طفلك سوف يندهش ثم سيبدأ فى تقليد أفعالك، وسوف يكون سعيدا إذا شارك هذه اللعبة مع طفل مثله.
المصدر: د. أحمد بشر - مجلة من أجلك

ساحة النقاش

من أجلك

menaglec
من أجل تنمية المرأة والأسرة العربية ومشاركتها اهتماماتها المختلفة. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول