كشف البرتغالى جوزيه مورينيو، المدير الفنى لفريق ريال مدريد الإسبانى، أن الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم، كان يسعى للتعاقد معه لتدريب منتخب إنجلترا، وليس الإيطالى فابيو كابيللو الذى يشغل حالياً منصب المدير الفنى للمنتخب الإنجليزى.

قال مورينيو فى تصريحات لصحيفة "ذا صن" الإنجليزية، إن الاتحاد الإنجليزى أراد التعاقد معه بعد رحيل المدرب ستيف ماكلارين، فى 2007، مؤكداً أنه كان على بعد ساعات من تدريب منتخب الأسود الثلاثة.

أضاف مدرب تشيلسى السابق فى تصريحات للصحيفة الإنجليزية: "كنت على بعد ساعات من تدريب منتخب إنجلترا"، متابعاً "ولكن فى آخر دقيقة تراجعت عن الموافقة، بعدما فكرت بأن تولى مسئولية تدريب أحد المنتخبات سيكون هناك مباراة واحدة فقط فى الشهر، وباقى الوقت سأقضيه فى مكتبى أو فى متابعة المباريات".

أردف: "عليك كمدرب منتخبات الانتظار حتى الصيف للمشاركة فى بطولة أمم أوروبا أو كأس العالم، لذلك رأيت أن هذه المهمة لا تناسبنى، وقررت عدم الموافقة وفضلت الاستمرار حتى أجد فريق مناسب لتدريبه، هذا هو التحدى بالنسبة لى والذى وجدته مع إنتر ميلان الإيطالى".

اختتم مورينيو المعروف بالمدرب الاستثنائى، تصريحاته قائلاً: "عندما تركت تشيلسى، كان أول شهر رائع، حيث قضيته فى أفريقيا واليابان، والشهر الثانى كان جيداً أيضاً، ولكن الثالث كان فظيع للغاية ولا أريد أن أذكره".

جدير بالذكر أن مورينيو ترك تشيلسى فى سبتمبر 2007، وظل بدون عمل ما يقرب من عام، إلى أن تولى تدريب الإنتر فى يونيو 2008. 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 12 مشاهدة
نشرت فى 30 يناير 2017 بواسطة memoesha

عدد زيارات الموقع

5,164