استضافت أسرة الأمل بنادى الزمالك أمس الأحد بالنادى النهرى، فى أولى ندواتها للمرشحين على الرئاسة، ممدوح عباس رئيس نادى الزمالك السابق بالتعيين والمرشح لخوض انتخابات النادى على منصب الرئاسة، للتحدث عن برنامجه الانتخابى وتقديم نفسه لأعضاء الأسرة.

بدأ ممدوح عباس حديثه خلال الندوة عن الفترة السابقة التى تولى فيها رئاسة النادى وعن الصعوبات التى كانت تواجهه فى بداية رئاسته، وأن النادى وقتها كان مديوناً بمبالغ خيالية، ونجح إلى حد كبير فى تقليل هذا المبلغ، كما أشار إلى الإنجازات التى تحققت فى عهده، وهى إنشاء حديقة لطيف التى تعتبر مزاراً سياحياً بالنادى، والتى تكلفت ما يقرب من 2.5 مليون جنيه لتحتوى 1000 عضو، بالإضافة إلى تطويره لحمامات السباحة بالنادى، والتى كانت مهملة تماماً وتكلفت ما يقرب من 1.2 مليون جنيه إيماناً منه بأن تطوير هذه الحمامات هو أول مرحلة فى إعداد أبطال النادى للبطولات المختلفة، وكذلك أشار إلى تحديثه المبنى الإدارى بالنادى وتجديد جميع الأجهزة التى يضمها المبنى وخاصة الإدارة المالية.

وأكد عباس على أن نادى الزمالك قلعة رياضية شامخة وصرح رياضى كبير يجب أن يلقى الاهتمام والدعم الكافى من جميع المرشحين، وأن يكون ذلك الكلام موضع تنفيذ وليس مجرد شعارات انتخابية لكسب أعضاء الجمعية العمومية، مؤكداً أن نادى الزمالك لا يمكن المتاجرة باسمه وآماله وآلامه. وأشار عباس إلى أهم أولوياته التى يعتمد عليها فى برنامجه الانتخابى هى:

1- أن تتم كل مخاطبات النادى ومراسلاته عن طريق أجهزة الكمبيوتر التى يكون لها كلمة سر خاصة، بحيث لا تسمح لأى شخص غير مسئول بالإطلاع عليها، بعكس الحال الآن الذى يمكن أى شخص من التعرف على أسرار النادى والإطلاع عليها.
2- إنشاء لجنة للاحتفال بمئوية النادى يرأسها الدكتور محمد عامر رئيس النادى الحالى، من خلال تجميع المادة التاريخية عن نادى الزمالك على مدار تاريخه، بحيث تكون احتفالية غير نمطية.
3- إنشاء مكتبة بالنادى تضم 16 ألف كتاب ومركزاً للإنترنت تحت إشراف متخصصين.
4- إنشاء مركز إعلامى للصحفيين يضم أحدث الأجهزة التى تساعدهم على إتمام مهام عملهم على أكمل وجه.
5- إنشاء مبنى اجتماعى جديد يستوعب 4 آلاف عضو بتكلفة 34 مليون جنيه يتم الانتهاء منه بحد أقصى خلال 3 سنوات يضم "قاعات احتفالات لجميع المناسبات"، والذى يحتاج لاستخراج تراخيص لتنفيذه.

وأكد عباس أهمية تمويل هذه المشروعات والاحتياجات من خلال التدفقات المالية بالنادى، والمعروفة للجميع عن طريق إيرادات العضويات الجديدة بالنادى، والتى يمكن أن تحقق ما يقرب من 75 مليون جنيه تقريباً، فضلاً عن إيرادات مباريات فريق كرة القدم وغيرها من المصادر.

وتحدث عباس عن فريق كرة القدم بالنادى مؤكداً أنه غاضب من ترديد نغمة أنه سبب هبوط مستوى الفريق خلال فترة ولايته بتدخله فى كل صغيرة وكبيرة تتعلق بالفريق، مؤكداً نجاحه فى عقد صفقات عديدة جيدة ومؤثرة، منها 5 لاعبين كانوا على وشك الانتقال للنادى الأهلى، والبعض منهم انضم بالفعل وارتدى فانلة الأهلى، وهم شيكابالا وشريف أشرف وهانى سعيد ومحمود فتح الله وأحمد مجدى.

كما نجح فى التعاقد مع الغانى جونيور أجوجو كابتن وهداف منتخب غانا وأول محترف يخرج من الدورى الإنجليزى للدورى المصرى، وهداف فريق نوتنجهام فورست برصيد 33 هدفاً، مؤكداً أن صفقة أجوجو تكلفت 3.393 مليون جنيه حصل منها على 400 ألف يورو فقط، بينما تكلفت صفقة هانى سعيد 7 ملايين جنيه وأيمن عبد العزيز 6 ملايين جنيه، وأنه لا علاقة له بما حدث بعد انتظامه فى صفوف الزمالك والمستوى السيئ الذى ظهر عليه اللاعب، لأنه لا يوجد أحد يستطيع إنكار السيرة الذاتية للاعب، والدليل على ذلك أن هناك نادياً قاهرياً وآخر ليبياً يسعيان لضم اللاعب.

ونفى عباس ما يقال عن ارتباطه بعلاقات وطيدة مع لاعبين بعينهم أمثال جمال حمزة الذى لم يشاهده منذ ما يقرب من عامين كاملين، وحازم إمام وشيكابالا، منذ ابتعاده عن رئاسة النادى.

وأضاف عباس يكفيه فخراً أن التعاقد الذى كان قد أجراه مع ويجان لإعارة عمرو زكى يُدرس، حيث أصر على حصول الزمالك على مبلغ نصف مليون إسترلينى فى حال إحرازه 10 أهداف فى الدورى الإنجليزى، وهو ما تحقق، كما أنه مؤمن عليه بـ 6 ملايين إسترلينى ضد أى إصابات يتعرض لها، وأن اللاعب من حق الزمالك رسمياً بعد انتهاء فترة إعارته لويجان فى الـ 31 من مايو المقبل، وأضاف عباس أنه يعتبر عمرو زكى أصل من أصول نادى الزمالك لا يمكن الاستغناء عنه.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 5 مشاهدة
نشرت فى 30 يناير 2017 بواسطة memoesha

عدد زيارات الموقع

1,196