دور القضاء فى الإشراف على الانتخابات، حيث كانت أول مرة تخضع انتخابات نادى الزمالك للإشراف القضائى فى عهد رئاسة المهندس حسن حلمى للنادى خلال فترة ولايته عام 19677، وقبل ذلك كانت الجهة الإدارية وحدها التى تقوم بالإشراف على العملية الانتخابية كرقيب، وكانت تشكل لجنة فرز للأصوات من كبار المستشارين بالدولة.

ثم بدأ الاعتماد على لجنة الإشراف العليا لإدارة الانتخابات والتى تم تكليفها من هيئة قضايا الدولة والنيابة الإدارية، وتتكون اللجنة العليا من خمسة أعضاء، فيما يتم تحديد عدد المشرفين حسب عدد اللجان الانتخابية، بحيث يترأس كل لجنة مشرف قضائى، ثم يتم الإعلان عن أسماء أعضاء اللجنة فور إرسال جهاز الرياضة خطاب رسمى يفيد بطلب اللجنة، وتقريباً يتم ذلك قبل الانتخابات بحوالى 15 يوماً.

ويجوز أن تتكرر أسماء المشرفين على اللجان فى أكثر من دورة، ويتمثل الدور الأكبر للجنة الإشراف على الانتخابات فى تنظيم العملية الانتخابية وكتابة التقرير النهائى، الذى سيتم إرساله للجهة الإدارية المختصة. 

وكانت آخر انتخابات رسمية عقدت بنادى الزمالك عام 2005، قد شهدت أعلى نسبة حضور أعضاء لهم حق التصويت فى الانتخابات، حيث بلغ عددهم 22 ألف عضو، وتولى رئاسة لجنة الإشراف على الانتخابات المستشار فاروق قاسم من هيئة قضايا الدولة ورئيس نادى الصيد بالإسكندرية، بينما شهدت أول انتخابات فى عهد حسن حلمى حضور عدد للأعضاء من الذين لهم حق التصويت بلغ 600 عضو.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 15 مشاهدة
نشرت فى 30 يناير 2017 بواسطة memoesha

عدد زيارات الموقع

5,164