أعلن مرسى عطا الله رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، اعتذاره عن التقدم بأوراق ترشيحه لانتخابات نادى الزمالك على مقعد الرئاسة فى ضوء المشاورات التى أجراها فى الأيام الأخيرة، التى أعقبت سحبه لاستمارة الترشيح، وذلك مع عدد كبير من كبار رجال النادى وقدامى الرياضيين وأغلب الراغبين فى الترشيح لشغل مقاعد العضوية بمجلس الإدارة.

وقال عطا الله فى بيان أصدره صباح اليوم الأحد، أنه كان يود أن يلبى رغبة أعضاء النادى ومحبيه، ولكن استمرار تعثر كل الجهود المخلصة للم الشمل وتوحيد الصف وتجنيب النادى مخاطر الصراعات بسبب التكالب على الترشيح وعدم تقدير الظروف الصعبة التى يمر بها النادى، والتى تتطلب توفير الحد الأدنى من الأجواء النقية لمباراة انتخابية نزيهة وشريفة وخالية من المهاترات، كلها عوامل ضاغطة أسهمت فى استجابته للنداء الكريم، الذى أصدره عدد من كبار رجال النادى أمس السبت، وأشاروا فيه إلى عامل آخر بالغ الأهمية يتعلق باحتمال وجود منازعات قضائية قد تؤدى إلى عدم إقامة الانتخابات أو إلغائها بعد إتمامها لأسباب عديدة يصعب تجاهلها فى ضوء لائحة الأندية والهيئات الرياضية.

وأكد مرسى عطا الله، أنه سوف يظل كالعهد به فى خدمة ناديه وخدمة وطنه فى إطار الفهم الصحيح للروح الرياضية، التى تنبذ التعصب وترفض أسلوب المهاترات ولغة التراشق، التى اقتحمت الوسط الرياضى للأسف الشديد فى السنوات الأخيرة. وأضاف، أنه يتمنى من الجميع أن يسعوا لنجاح الزمالك بأكثر من السعى للحصول على شرف العضوية، لأن الحال لم يعد يسر منافساً أو حبيباً.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 4 مشاهدة
نشرت فى 30 يناير 2017 بواسطة memoesha

عدد زيارات الموقع

1,144