محمد اللكود ..... الحرية اختيار حياة

مساهمات متنوعة لتنمية المجتمع الإنساني

لا تشك بنفسك ابداً ( عدوك في داخلك ) عندما لا يكون هناك عدواً في داخلك فالعدو بالخارج لا يستطيع إذائك عندما ترفض السماح لأي شكوك في عقلك ، عندها تكون شكوك الآخرين لن تؤثر على حكمك اطلاقاً عندما ننشء عقل قوي لا يمكن أن يكون هناك شخص آخر يمكنه هزيمتك بكلماته او بحكمهم عليك عندما تؤمن بنفسك لا تحتاج لآخر بأن يؤمن بك ، لان الآخرين لايملكون أي رأي في الذي ستصبح عليه فقط انت لديك ذلك الرأي ، فقط انت تستطيع أن تقرر لو أراء الاخرين ستصبح حقيقة أو انت تنشء مصيرك الخاص التحدي الأكبر وأكبر عقبة كيف تحافظ على الوقت أي إنسان سيواجهها هي شكوكهم الخاصة وأفكارهم المشروطة إذا كنت تريد عيش حلمك سيتوجب عليك عليك القتال لأجله أعظم معارك الحياة ستضطر لمواجهة العدو الخارجي الناس الذين لا يؤمنون بك ، الذين يحطونك ستضطر لمواجهة العدو الحميم هؤولاء الأقرب لك والذي يمكن أن يظلموك أو قد نفترض أنهم يؤمنون بك هؤلاء الذين يريدون الأفضل لك بما لايمكن فعله ، أو ما لا ينبغي محاولته هو العدو الداخلي الذي ستضطر لمواجهته مايبدو كجيش ( جيش من الشك – الخوف من الفشل - نقص الايمان ) الأصوات داخل رأسك تقول : - أنا ليست جيد كفاية – أنا لا استحق – اريد فعلها ولكن لا استطيع – أريد أن أعطي لو لائك الذين أحبهم ---- ولكن لا استطيع -أنا لا استحق المحبة –لن استطيع فعلها ابداً أنا يأس .... حاولت كل شيء – العالم كله ضدي – لا أحد يؤمن بي ... حياتي لا تسنحق العيش - ليس هناك ألم أكبر يمكن أن يلحق بك ... سوى عدوك الداخلي - أفكارك ستسبب لك المزيد من الألآم من أي شخص أو أي شيء ويمكن تشبيهها بارهابي يعيش في روحك ، لكن عندما تتعلم السيطرة وتوجيه عقلك يمكن توجيه هذا الصوت الداخلي للعمل لأجلك عوضاً من أن يكون ضدك ، نجعله يعمل لأجلك من خلال إنشاء مستقبل مقنع ، مستقبل ستكون فخوراَ بتحقيقه ، فخوراً بعيشه تفعل هذا ليس فقط بامتلاكك أهداف يجب أن تكون ذات معنى ومغزى ، أهداف تجعلك متحمساً لاستيقاظك كل صباح ، لفعل هذا من خلال فهم ما هو غرضك الحقيقي من الحياة ما الذي تفعله هذا كله لأجله؟ عندما تعرف هذه الأشياء عندما تعمل على نفسك يوماً تستطيع اسكات ذلك الصوت الذي في رأسك ، يمكنك أن تشعر بأنك جيد كفاية . لأنك جيد كفاية ، ولكنها تتطلب إلتزاماً – من العمل اليومي للعمل على نفسك اقطع شيء تقضي الكثير من الوقت عليه والذي لا يفعل أي شيء جيد بحياتك واستبدله بالعمل اليومي على نفسك . مكن نفسك ، عين حياتك على الفوز ، الصوت الذي في رأسك سيعمل لآجلك فقط لو عملت لآجله اولاً

المصدر: مصادر مختلفة - طلبة الامتحانات
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 44 مشاهدة
نشرت فى 6 يونيو 2019 بواسطة lkoud

عدد زيارات الموقع

9,346