الشاعر عمر حسن

إنسان آلى
واقف يتفرج على عمر سريع بيعدّى
معدن مركون وبيستخدم
فلا منه سليم ولا منه مصدى


إنسان آلى لو هزيته
ممكن يغرق هذا العالم
لو هزيته

تنزل منه كمنجات 
وبنات 
وشوارع 
وحانات 
وفؤاد حداد 
ومساكن شعبية

إنسان آلى
يعرف إمتى يعيط تحديداً
إمتى يسيب نفسه لشارع
أنوار عمدانه بتفضح مساكينه
وبيوته أمّا بتعرق بيزيلها الحي
بيداري بجسمه المعدن قلبه النيّ

أوقات بيكون شجرة
يقصدها العشاق والغربا وبنات الليل
شجرة بتقعد ع القهوة وبتشرب شاى
شجرة اتخرمت من أثر الحزن فاتقلبت ناى

وساعات بيكون وردة بلاستيك
بتراقب بوسة حميمة ف بير السلم 
لاتنين عشاق دمعتهم سخن وإيديهم باردة
وردة بلاستيك
لكن لها روح
علشان آمنت إنها وردة

إنسان آلى
مؤمن بالله حد التفكير ف وجود الله
مؤمن إن الشمس بتشرق بيضا
وبتصّفر بفعل صحارى الغربة والحقد البشرى

مؤمن
إن الدخان بيزيد كل ما نبعد عن مجرى النهر
كل ما بنسيب أجسامنا مساءً ف الخمارة
ونروح للبيت أجسام من غير أرواح

دخان
دخان بيزيد
دخان ف البيت 
ف الشارع 
ف البتارين 
ف عيون الناس

دخان بيطل من الحواديت

دخان ف الشعر 
ع القهوة 
ف الميادين 
على نمر العربيات
دخان ف الروح 
ف الأغنيّات
دخان ف السوق 
ف البحر
دخان ف الصحرا

دخان
ف الموت دخان بنقول عنه بياض الغامض
ف الليل دخان بنقول عنه بياض الأسود
ف النور دخان بنقول عنه بياض التأويل

لو كان نرسيس ركز حبة
كان شاف الدخان طالع منه
كان فكّر ميت مرة قبل ما يُعجب بملامحه

كل الأساطير دخان
دخان أبيض / للروح
أسود / للعتمة
أزرق / للكدمة
أصفر / للصدمة
أحمر / للطمة
أخضر للشعر

على قد ما تفهم ألوانك
على قد ما تصنع دخانك

فبتعجب ليه لما باقولك إننا أموات

وبتعجب ليه لما بقولك إننا أدوات
وبتعجب ليه بس حبيبتى
لو تحضننى يوجعها حديد جسمى


لو كنا بنختار على كيفنا
كنا بقينا جميعاً أزواج صالحين
أو شعرا بتوصل قصايدهم للناس
أو ثوار صنعوا بلادهم بعد ما ماتوا

لو كنا بنختار على كيفنا
كنا عرفنا
إزاى نضحك.. من غير مانعيّط

 

kevok

kevok

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 103 مشاهدة
نشرت فى 9 نوفمبر 2012 بواسطة kevok

Yasser kevok

kevok
موقعنا بيقدم كل حاجه انت عايزه واخر الاخبار الطازه »

ابحث عندنا

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

178,421

عندنا فى احلى موقع

هتلاقى فى موقعنا كل اللى انت عايزه ولو ملقتش شوف انت عايز ايه واحنا نجبهولك لغاية نتك