طالب محامي وزير داخلية مصر الأسبق حبيب العادلي خلال جلسة المحاكمة في 28 ديسمبر/ كانون الثاني بضم التحقيقات التى أجريت فى أحداث "محمد محمود" و"ماسبيرو" و"مجلس الوزراء" و حرق المجمع العلمي إلى قضية قتل متظاهري ثورة يناير. كما طالب باستدعاء 9 من القيادات الأمنية، من بينهم مراد موافي رئيس المخابرات المصرية الحالي ومصطفى عبدالنبي الرئيس السابق لهيئة الأمن القومي.

وقال الدفاع في مذكرته إن شهادة هؤلاء جوهرية لتوفر معلومات لديهم عن العناصر الخارجية التي تم رصدها وهي تحاول دخول مصر وتواجدت بميدان التحرير، وقال إنها ارتكبت جرائم عدة أثناء الثورة.

وافادت مصادر مطلعة بأن المحكمة كانت تنوي إصدار الحكم  في القضية قبل 25 يناير/ كانون الثاني القادم، إلا أن كثرة الشهود وطلبات الدفاع حالت دون ذلك فعدد المطلوب شهادتهم حسب طلب الدفاع 6 آلاف شخص.

المصدر: http://arabic.rt.com/
kevok

kevok

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 59 مشاهدة
نشرت فى 28 ديسمبر 2011 بواسطة kevok

Yasser kevok

kevok
موقعنا بيقدم كل حاجه انت عايزه واخر الاخبار الطازه »

ابحث عندنا

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

192,187

عندنا فى احلى موقع

هتلاقى فى موقعنا كل اللى انت عايزه ولو ملقتش شوف انت عايز ايه واحنا نجبهولك لغاية نتك