كيفية الإكتشاف المبكر لحالات الشلل الدماغى؟

1- أن الطفل لا يرضع بصورة طبيعية .
2-  أن الطفل يحني ظهره أثناء الجلوس .
3-  أن الطفل يمد رجليه بشكل متصلب .
4-  أن الطفل يعاني من تشنجات عضلية .
5-  أن الطفل يعاني من الصراخ وحدة المزاج .
6-  أن الطفل لا يبلع ما يتناوله بصورة جيدة .
7-  أن الطفل يعاني ارتخاءً واضحاً في العضلات .
8- أن رجلي ( ساقي ) الطفل تقتربان من بعضهما .
9-  أن الطفل لا يستطيع القيام بحركات تلقائية .
10-  أن الطفل تندفع رأسه إلى الخلف عندما تحمله أمه .
11-  أن الطفل يلاحظ عليه التأخر في الوقوف والمشي .
12-  أن هناك تقلصاً غير طبيعي في ذراعي الطفل وساقيه .
13-  أن هناك تأخراً في القدرة على تثبيت الرأس وسط الجسم .
14-  أن الطفل يركل رجليه بشكل متزامن وليس بالتناوب .
15-  أن الطفل يصاب بالتهابات في الجهاز التنفسي بشكل متكرر .
16-  أن الطفل يعاني بطئاً في الحركة وعجزاً عن الحركة بمفرده .
17-  أن هناك ضعفاً لدي الطفل في السيطرة على عضلات الرقبة .
18- أن الطفل ليس بمقدوره القيام بعملية الرفس في سن ثلاثة أشهر .
19- أن الطفل غير مستقر في نومه ، ويبكى عند تغير وضعه أثناء النوم .
20-  أن جسم الطفل يندفع إلى الأمام إذا لم يستند إلى أحد دعماً في جلسته .
21-  استخدام إحدى اليدين ـ فقط قبل أن يبلغ الطفل السنة الأولى من عمره ، أو التأخر بشكل عام في استخدام اليدين ؛ يتضح ذلك في عدم تحريك اللعب من يد إلى أخرى .
22-  أن الطفل يبقي إحدى اليدين منقبضة ، أو يبقي الإبهام داخل قبضة اليد .
23-  أن الطفل لا يقدر على الجلوس مثلما يفعل بقية الأطفال ممن هم في عمره .
24-  أن الطفل يعاني من ضعف القدرة على التركيز البصري للمثيرات المحيطة به ، فضلاُ عن أنه ليس بمقدوره أن يتابع المثيرات البصرية المتحركة أمام ناظريه .
25-  أن الطفل يخرج لسانه من فمه بشكل متكرر ، بالإضافة إلى قيامه بحركات بلسانه داخل الفم وخارجه
26-  أن الطفل قد تأخر كثيراً في الابتسام والمناغاة في حال مقارنته بمن هم في سنه

وعندما تلاحظ الأم بعض هذه المؤشرات والدلائل أو واحده منها بالنسبة إلى عمر الطفل يتعين عليها أن تبادر بعرض الطفل على طبيب أطفال للقيام بإجراءات التشخيص الشاملة ، والتي تبدأ عادة بالفحص السريري الذي يقوم به الطبيب . بيد أن وجود بعض هذه المظاهر الحركية غير السوية أو بعض المظاهر النمائية الأخرى غير السوية ، لا يعني بالضرورة أن الطفل مصاب بالشلل المخي ، وإنما يعني أن هناك احتمال أكبر أن يكون مصاباً به في حال مقارنته بأطفال آخرين ليس لديهم نفس المظاهر

 
وبوجه عام ، يمكن القول أن التأخر في النمو الحركي عندما يكون مصحوباً بأنماط حركية غير سوية لدى الطفل ، بالإضافة إلى وجود توتر عضلي غير طبيعي ، واستمرار الأفعال الأولية المنعكسة ، وعدم اختفائها في الوقت المناسب تعتبر مظاهر مهمة يجب التأكيد عليها كدلائل تشير إلى احتمال إصابة الطفل بالشلل المخي

إعداد

د / محمد مجدي

أخصائي العلاج الطبيعي

المصدر: نشرة كيان - موقع كيان
kayanegypt

جمعية كيان

  • Currently 75/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
25 تصويتات / 380 مشاهدة
نشرت فى 20 يوليو 2010 بواسطة kayanegypt

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,239,638

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...