ويليم والعائلة الفقيرة

 

الأربعاء ٢٤/يناير/٢٠١٨

٢٠.١٥ م

 

بقلم :

 

حازم رمضان

 

ذات يوم يوُلد ويليم ولسن، كان يعيش مع عائلة كبيرة فقيرة تتكون من 7 أفراد، الأم (انجلي)، والأب (ولسن)، و4 أشقاء، وكان ويليم وهو صغيرلا يعيش الطفولة الرائعة، كان ولداه يكرهانه، ويقتران عليه في الطعام عن إخوته الذين كانوا موضع حب الأب والأم.

 

كان ولسن يرغم ويليم أن يعمل ولا يذهب للمدرسة لكي يجني المال للعائلة، وكان يترك الأخوة الآخرين يذهبون للمدرسة ، وكان (الأب) يعمل موظفا في شركة حكومية، كان مرتبه في الشهر 700 جنيه، لا يكفي مصروفات عائلته، فكان يضطر إلى اصطحاب ابنه ويليم للتسول معا، لكن ويليم في بعض الأحيان يعمل مع صديق أبيه لكي يجني المال الكافي للعائلة، لكن للأسف طرُد من العمل لأنه كان يسرق طعام المدير، فلجأ للتسول مع والده في الليل.

 

 أما في الصباح فكان يجلس في البيت، لا يذهب للمدرسة كبقية أخوته، وكان ويليم عندما يجلس في النهار بالبيت لا يجد الراحة والحنان من أمه، بل كانت تضربه ولا تعطيه الطعام، وأحياناً كانت تطرده من البيت وتجعله يأكل من القمامة ويتجمد بسسب الجو البارد.

 

 وبعد أن عاش معهم ويليم 12 عاما قرر أن يهرب من القسوة، واضطر للعيش مع الآخرين الذين كانوا يطردونه لأنه لا يملك مالا، فعاش بمفرده في الطرقات المظلمة، ويأكل من القمامة.

 

 لكن في يوم انقلب حال ويليم بعدما حاول مراراً وتكراراً أن يرجع للمنزل، قرر أن يتعلم في المدارس المجانية التي توجد في أماكن بعيدة، لكنه ذهب إليها وتعلم، وبعد تخرجه بسنة أصبح عمره 19 عاماً، فعمل في شركة حكومية قديمة، وكانت المفاجأة أنه لم يجد والده بالعمل، لأنه ذهب لنفس الشركة التي كان يعمل بها والده، سأل عن والده في العمل قالوا له إنه توفى منذ 3 سنوات.

 

حزن ويليم كثيراً، وقرر بعد 4 سنوات من العمل أن يفتح مشروعا صغيرا، فوجد أنه بارع في كتابة القصص القصيرة، اشتري ويليم الأوراق والحبر لكي يكتب القصص، وعرضها على الجميع، وأعُجب كاتب مشهور بقصصه، فقرر أن يوظفه لديه ككاتب.

 

وتمر السنوات، وبعد مئات القصص، أصبح ويليم أشهر كاتب في تاريخ المدينة التي كان يعيش فيها، وأصبح من أغني الرجال، وانتهي الفقر من حياة ويليم، فبحث عن أمه وإخوته، ومن حسن حظه وجدهم، فأغدق عليهم بالمال، لاعترافه بأن السعادة أن تعطي من حرمك، ذات يوم.

 

ويليم والعائلة الفقيرة

 

الأربعاء ٢٤/يناير/٢٠١٨

٢٠.١٥ م

 

بقلم :

 

حازم رمضان

 

المصدر: ذات يوم يوُويليم والعائلة الفقيرة الأربعاء ٢٤/يناير/٢٠١٨ ٢٠.١٥ م بقلم : حازم رمضان لد ويليم ولسن، كان يعيش مع عائلة كبيرة فقيرة تتكون من 7 أفراد، الأم (انجلي)، والأب (ولسن)، و4 أشقاء، وكان ويليم وهو صغيرلا يعيش الطفولة الرائعة، كان ولداه يكرهانه، ويقتران عليه في الطعام عن إخوته الذين كانوا موضع حب الأب والأم. كان ولسن يرغم ويليم أن يعمل ولا يذهب للمدرسة لكي يجني المال للعائلة، وكان يترك الأخوة الآخرين يذهبون للمدرسة ، وكان (الأب) يعمل موظفا في شركة حكومية، كان مرتبه في الشهر 700 جنيه، لا يكفي مصروفات عائلته، فكان يضطر إلى اصطحاب ابنه ويليم للتسول معا، لكن ويليم في بعض الأحيان يعمل مع صديق أبيه لكي يجني المال الكافي للعائلة، لكن للأسف طرُد من العمل لأنه كان يسرق طعام المدير، فلجأ للتسول مع والده في الليل. أما في الصباح فكان يجلس في البيت، لا يذهب للمدرسة كبقية أخوته، وكان ويليم عندما يجلس في النهار بالبيت لا يجد الراحة والحنان من أمه، بل كانت تضربه ولا تعطيه الطعام، وأحياناً كانت تطرده من البيت وتجعله يأكل من القمامة ويتجمد بسسب الجو البارد. وبعد أن عاش معهم ويليم 12 عاما قرر أن يهرب من القسوة، واضطر للعيش مع الآخرين الذين كانوا يطردونه لأنه لا يملك مالا، فعاش بمفرده في الطرقات المظلمة، ويأكل من القمامة. لكن في يوم انقلب حال ويليم بعدما حاول مراراً وتكراراً أن يرجع للمنزل، قرر أن يتعلم في المدارس المجانية التي توجد في أماكن بعيدة، لكنه ذهب إليها وتعلم، وبعد تخرجه بسنة أصبح عمره 19 عاماً، فعمل في شركة حكومية قديمة، وكانت المفاجأة أنه لم يجد والده بالعمل، لأنه ذهب لنفس الشركة التي كان يعمل بها والده، سأل عن والده في العمل قالوا له إنه توفى منذ 3 سنوات. حزن ويليم كثيراً، وقرر بعد 4 سنوات من العمل أن يفتح مشروعا صغيرا، فوجد أنه بارع في كتابة القصص القصيرة، اشتري ويليم الأوراق والحبر لكي يكتب القصص، وعرضها على الجميع، وأعُجب كاتب مشهور بقصصه، فقرر أن يوظفه لديه ككاتب. وتمر السنوات، وبعد مئات القصص، أصبح ويليم أشهر كاتب في تاريخ المدينة التي كان يعيش فيها، وأصبح من أغني الرجال، وانتهي الفقر من حياة ويليم، فبحث عن أمه وإخوته، ومن حسن حظه وجدهم، فأغدق عليهم بالمال، لاعترافه بأن السعادة أن تعطي من حرمك، ذات يوم. ويليم والعائلة الفقيرة الأربعاء ٢٤/يناير/٢٠١٨ بقلم : حازم رمضان

ساحة النقاش

د.محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي Dr. Mahmoud Ramadan Abdel-Aziz Khadrawi

katara
د.محمود رمضان عبدالعزيز خضراوي Dr. Mahmoud Ramadan Abdel-Aziz Khadrawi »

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

82,586