كتب / محمد مختار

لفت نظرى فى الاوانه الاخيره بداية اهتمام وتركيز على قضيه الاعاقه بوسائل الاعلام وهى محاوله مشكوره وجيده ومجرد بدايه تحسب لأصحاب المبادره من الأعلاميين

 ولكن الشىء الملفت للنظر فى اغلب تلك البرامج هى ثقافة القائمين على عرض الموضوع وتقديمه سواء من فريق معدين او مقدم للبرنامج فتأتى بعض الاسئله سطحيه وأحيانا تكون أسئله تافهه تنم عن جهل صاحب السؤال وعدم وعيه بالقضيه التى يناقشها او بقدرات الضيف الذى يستضيفه فى برنامجه مما يخرج بالاسئله وبالحوار بشكل عام بسطحيه وعدم وعى

 ففى الأونه الاخيره وبعد عرض الفنان محمد صبحى لحلقه خاصه عن ذوى الاعاقه وعرض بعض النماذج الناجحه فى الحياه العمليه وهم كثر والعرض المسرحى الذى شارك فيه الفنان احمد شمس وهو من وجهة نظرى من اهم العروض التى تم تقديمها فى برنامج مفيش مشكله خالص نظرا لان التوعيه بشكل غير مباشر هى افضل الطرق واسرعها وصولا للمشاهد على عكس التوعيه المباشره التى تاخذ شكل نصائح وتجعل المشاهد مجرد متلقى كانه طالب فى مدرسه

 ولكن تم على مدار اليومين السابقين عرض برنامج على قناة النهار وان اسمه" النهار ده" الذى تقدمه الاعلاميه دعاء عامر ركز فى حلقتين متتاليتين على ذوى الاعاقه البصريه وعرض نماذج ناجحه منهم وتحدثت المذيعه عن الكتابه بطريقه برايل وكيفية استخدام الكفيف لوسائل التكنولوجيا وغيرها من النماذج

 لكن يستوقفنى سطحية بعض الاسئله والتعامل مع الضيف كانه كائن فضائى فسبحان الله

 انه يستطيع القراءه

 والمرأه الكفيفه تستطيع ان تقوم باعمال المنزل وخلافه بشىء من التهويل رغم انها اشياء طبيعيه يقوم بها الشخص من غير ذوى الاعاقه بشكل يومى وعادى جدا وهو ما خرج بالبرنامج بعيدا عن مضمونه فليس الهدف من البرنامج ابهار المتفرح وكانها فقرة الساحر او السيرك او الرجل الخارق وانما الهدف هو التوعيه وتوصيل رساله بسيطه للمجتمع مفادها ان الشخص المعاق هو شخص طبيعى لا هو اقل من احد ولا هو سوبرمان او شخص خارق للعاده وهو ما يحاول اظهارة بعض الاعلاميين ويتمثل فى اطلاق العديد من المصطلحات من ذوى القدرات الخاصه لذوى القدرات الفائقه وكلا منهم يزايد فى التتسميه التى لن نسمن ولن تغنى من جوع حتى اشعر وانا اشاهد تلك البرامج اننى ساتحول واطير فى الجو بعد دقائق

 طبيعى ان ثقافات الناس تختلف وطبيعى ان المستوى الثقافى يرتبط بالمستوى الاجتماعى والتعليمى ولكن من غير الطبيعى ان يقوم اعلامى بعرض موضوع دون دراسة كل جوانيه فبعض الاسئله الغبيه قد اتوقعها من انصاف المثقفين او عديمى الثقافه وهو شىء عادى لكن الصدمه عندما تاتى من اعلامى يفترض انه ملم بموضوع يعمل عليه وهى تذكرنى ببعض الاسئله الذكيه التى نسمعها من البعض فى مجتمعنا

 فان كنت معاق حركى وزوجتك بمثل اعاقتك مثلا ستمسع اسئله من نوع بتتجوزو وتخلفوا عادى ؟ وتكون الاجابه الطبيعيه لا حضرتك احنا بنبيض ‏smile‏ رمز تعبيري:)

او السؤال لشخص معاق بصريا على الفيس او غيره هو مين اللى بيكتبلك على الفيس؟؟؟ او انت ازاى بتكتب عليه ؟؟؟ او ازاى بتستخدم الكومبيوتر

 حتى لو قابلت شخص متسول فى الشارع وكل دعاؤه للماره ربنا يرزقك ربنا يخليك وبمجرد مرور شخص معاق من امامه تتحول الدعوه لربنا يشفيك ‏smile‏ رمز تعبيري:) وكان الشخص المعاق لا يحتاج الى الرزق ولكن يحتاج الى الشفاء فقط

 او احد افراد الشعب المتدين بطبيعته يمر من جانبك وبملاء فمه فى اذنك " اللهم عافنى مما ابتليت به غيرى"

ولسان حالك يريد ان يقول له هو انا عندى جرب ياعم الحج

 اشكر الله واحمده فهذا حقك الطبيعى ولكن ليس فى اذنى

 

 الامثله والنماذج كثيره ولكن رجائى ان اى اعلامى يعمل على قضيه ان يكون ملم بها وبكل جوانبها فهذه ليست تيران ولا صنافير وانما قضايا اجتماعيه لا لبث فيها

infondi

محمد مختار

تسجيل الدخول

شبكة معلومات ذوى الاعاقه

infondi
منبر اعلامى حقوقى يهتم بحقوق الاشخاص ذوى الاعاقه فى مصر ويعبر عن مشاكلهم وطموحاتهم وامالهم »

ابحث

عدد زيارات الموقع

186,335