كتبت / مي الشناوي

المصدر / مصرواى

غمرت الفرحة أعضاء فرقة (الصامتين) للأداء الحركي، الأولى من نوعها في العالم للدراما الحركية وأعضائها صم وبكم، فور الإعلان عن تولى دكتور صابر عرب حقيبة وزارة الثقافة خلفا لدكتور شاكر عبد الحميد. الذي كان يتجاهل تماما هذا الكيان الفني والإنساني المتميز الذي تنفرد به مصر على مستوى العالم .

وأكد المخرج رضا عبد العزيز، مؤسس الفرقة ومديرها الفني، أنه قابل دكتور شاكر أكثر من مره في مكتبه وقدم له مشروعه الطموح للنهوض بالفن الخاص الذي لا يوجد له وجود في سياسة وزارة الثقافة، ويخص المعاقين، إلا بشكل رمزي رغم أن لدينا فرقة الصامتين التي ننفرد بها على مستوى العالم، ولكن لانعدام الرؤية فقد تم تجاهل هذا الكيان لأكثر من 7 سنوات منذ تأسيسه في عام 2005 رغم إنه حقق نجاحات مبهره للثقافة المصرية داخل مصر وخارجها، لكن دكتور شاكر وضع مشروع الفرقة فى الأدراج المغلقة، الأمر الذي دعا المنتج الكبير محمد العدل للتدخل لدى الوزير بصفته من مؤسسي جبهة الدفاع عن الإبداع المصري باعتبار أن  فرقة الصامتين عضو نشط في الجبهة ولها دور بارز في الدفاع عن حرية الإبداع والرأي والتعبير الذي تتبناه الجبهة .

والغريب أن وزير الثقافة السابق تمسك بموقفه بحرمان الفرقة من المشاركات الفنية بمراكز الإبداع ومسارح الأوبرا وحرمانها من ميزانية  لإنتاج عرض فني  سنويا، وتجميد ورش العمل المسرحية الخاصة بتطبيق منهج الصامتين الفني بمراكز الإبداع, والتي يستفيد منها الأطفال الصم في القاهرة خاصة في الأحياء الشعبية والفقيرة، مما أدى إلى استياء  شديد لدى الصامتين وشعورهم  بالتجاهل والتهميش لكونهم من ذوى الاعاقه رغم أن كيانهم الفني  يعتبر إضافة كبيرة للثقافة المصرية، خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققته الفرقة قريبا خلال  مشاركاتها  بالأسبوع الثقافي المصري بالهند، وبعد عودتهم فوجئوا بوزير الثقافة السابق يعمل على تجاهلهم  وإقصائهم من على الساحة الفنية بدلا من مضاعفة الاهتمام وتوفير الدعم اللائق لهم .

وعندما أصدر الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء قرار بإقالة شاكر وتولى دكتور صابر عرب حقيبة وزارة الثقافة قابله أعضاء فرقة الصامتين بفرحه عارمة وارتياح كبير واعتبروه انتصارا لكيانهم الفني وللثقافة المصرية، لما لصابر العرب تاريخ مشرف للنهوض بالثقافة المصرية، ومعروف بالنزاهة والحيادية ولدينا اقتناع تام بأنه رجل المرحلة وسيدعم التغيرات المطلوبة ويلبى طموحات شباب المبدعين .

وأشار مؤسس الفرقة رضا عبد العزيز إلى انه سيعرض عليه مشروعه الطموح عن (الفن الخاص المصري), والذي يطالب فيه باستحداث إدارة للفن الخاص بوزارة الثقافة تعتنى بالفرق الفنية من ذوى الإعاقة للعمل على مساندة تلك الكيانات الفنية المهشمة، وتوفر لها الدعم المالي والفني بشكل لائق من صندوق التنمية الثقافية .

وأكد أن مشروعه يتضمن تسكين فرقة الصامتين بأحد مراكز الإبداع على غرار فرقة الموسيقار انتصار عبد الفتاح، واستحداث لجنة للفن الخاص ضمن لجان المجلس الأعلى للثقافة يكون ضمن عملها تنظيم الندوات  للتوعية بأهمية الفن الخاص للثقافة المصرية, وكيفية توظيفه واستثماره لاستعادة بريق الثقافة المصرية المفقود حالياً .

المصدر: معاقون_ معاقين_ ذوى اعاقه_ ذوى احتياجات _ حقوق _ شبكه_ شبكة معلومات ذوى الاعاقه_ كراسى متحركه_ مساعدات_ فرص_ وظائف خاليه_ فرص عمل _ وظائف_ نسبة خمسه فى المائه_ معلومات_ اجهزه تعويضيه_ معاق_
infondi

محمد مختار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 112 مشاهدة
نشرت فى 19 مايو 2012 بواسطة infondi

تسجيل الدخول

شبكة معلومات ذوى الاعاقه

infondi
منبر اعلامى حقوقى يهتم بحقوق الاشخاص ذوى الاعاقه فى مصر ويعبر عن مشاكلهم وطموحاتهم وامالهم »

ابحث

عدد زيارات الموقع

158,241