محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

<!--

<!--<!--

أخبار سارة لمزارعى السمك من الفاو

محمد شهاب

 جاءت المعلومات التالية (عدا الأخيرتين)فى موقع الفاو حالة الموارد السمكية  و تربية الأحياء المائية في العالم على الرغم من صدورة عام 2002 إلا أن أرقامه تعبر عن واقع حالى و نظرة مستقبلية تحقق جء منها :
- ركود إنتاج المصيد العالمي، و زيادة الإنتاج العالمي من تربية الأحياء المائية ولو بمعدل أبطأ مما كان في الماضي.
- في البلدان المتقدمة، ستعكس أنماط الاستهلاك الطلب على الأنواع المأكولات البحرية المرتفعة التكاليف والمرتفعة القيمة و وارداتها.
- في البلدان النامية، ستعكس تدفقات التجارة تصدير الأنواع المأكولات البحرية المرتفعة التكاليف/ المرتفعة القيمة واستيراد أنواع منخفضة التكاليف/ منخفضة القيمة.
- زيادة في الصادرات المأكولات البحرية الصافية لبعض البلدان/ الأقاليم، مثل الصين وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي و انخفاض الصادرات الصافية لباقي آسيا وباقي أمريكا الشمالية.
 -ارتفاع الواردات الصافية لأفريقيا والولايات المتحدة وأوروبا واليابان.
- خلال التسعينات، أصبح من الواضح أن قدرة أساطيل الصيد مجتمعة لا ينبغي زيادتها. استخدمت بلدان عديدة تدابير للرقابة وخفض قدرة الصيد.
- التنمية في الأستزراع استفاد منه المنتجون والمستهلكون عندما انخفضت أسعار الأنواع التي يجرى تربيتها نتيجة لزيادةالإنتاج. مما أدى إلى فتح أسواق غير تقليدية (سلمون المحيط الأطلسي في آسيا و الجمبرى البحرى الاستوائي في أوروبا). ومن المؤكد أن هذا الاتجاه سيتواصل.
- وفي الوقت الحالي، يأتي أكثر من 90 % من انتاج المزارع من آسيا.
- من المتوقع أن يتواصل انخفاض التكاليف الفعلية للنقل والاتصالات- ولو ببطء. ونتيجة لذلك، سيتعرض مربو الأحياء المائية في اقتصادات المناطق المعتدلة الغنية إلى المنافسة مع المنتجين من المناطق البعيدة.
- من المحتمل أن يجد المنتجين فى الدول الغنية صعوبة في منافسة منتجات تربية الأحياء المائية من البلدان الفقيرة (الاستوائية والمعتدلة).
- التوقعات بأن زيادة من إنتاج المزارع السمكية فى الصين 70% بين 1998-2030.
- الجزء الأكبر من إنتاج تربية المزارع المائية من عدد صغير من الأنواع. وفي عام 2000، بلغ عدد الأنواع 29 نوعا يشكل 78 % من الإنتاج.
- في الوقت الحالي، يأتي أكثر من 90 في المائة من الإنتاج من آسيا.
- توقع تقرير الزراعة في العالم عم 2015/2030 أن يكون الاستهلاك السنوي للفرد ما بين 19 و20 كيلوجراما.
- في عام 1986، كانت حصة تجار الأسماك في المملكة المتحدة 51 في المائة من سوق الأسماك الطازجة، بينما زادت حصة المتاجر الكبيرة 15 في المائة. وبحلول عام 1996، اختلفت الحالة تماما: انخفضت حصة تجار الأسماك في السوق إلى 30 في المائة، بينما زادت حصة المتاجر الكبيرة الى 50 في المائة تقريبا.
- في فرنسا تعتبر المتاجر الكبيرة الآن مصدر حوالي 60 في المائة من مبيعات الأسماك القطاعي.
-في أسبانيا، من المقدر أن أسواق الأسماك التقليدية أنتجت أقل من 40 في المائة من المبيعات القطاعي في عام 1998 وسوف تتواصل في خسارة حصة السوق في المستقبل.
 - تدلّ البيانات المتاحة لدى الفاو على أن اليابان هي أكبر سوق استيراد قاطبةً في العالم للثروات السمكية(حتى عام 2010 على الأقل)، إذ بلغت قيمة وارداتها 13.2 مليار دولار أمريكي في غضون عام 2009، متبوعةً بالولايات المتحدة الأمريكية بفارق بسيط والتي قُدِّرت وارداتها بمبلغ 13.1 مليار دولار لنفس الفترة. الفاو 26/4/2010

 

 -يُصدَّر 37% من مجموع إنتاج الأسماك الدولي، بما بلغت قيمته 102 مليار دولار أمريكي عام 2008. الفاو

 

 

يمكن متابعة اخر أخبار المزارع السمكية و السمك و الدخول فى حوار مع افراد مجموعة (المزارع السمكية Aquacultures)على الفيس بوك و كنانة او لاين:
http://kenanaonline.com/hatmheet
http://www.facebook.com/groups/210540498958655/

 

 

 

 

 

المصدر: الفاو
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 186 مشاهدة
نشرت فى 25 ديسمبر 2013 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

860,936