محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

<!--

<!--<!--

(6)

 نراقب هيئة الثروة السمكية

محمد شهاب

<!--

 

<!--<!--

من مهام هيئة الثروة السمكية مساعدة الراغبين فى إقامة المزارع السمكية فى إرشادهم فى أهم قرار فى إنشاء المزرعة السمكية، و هو اختيار الموقع و تحديد المساحة. فهل تقوم الهيئة بذلك؟ دعونا نقرأ النموذج التالى مابين رسالة من مدير عام الإدارة العامه للمرابى والبحيرات، و الرد من مزارع أسماك و محاسب و مثقف و الدومين لمجموعة متخصصة على الفيس بوك( مجموعة الأستزراع السمكى و المصايد فى الوطن العربى)، و كلاهما نشر على الفيس بوك :

 

أتشرف بالرد على الأسئلة الوارده بموقع الهيئة : -
•  المواقع المتاحة للمستثمرين للإستزراع السمكى البحرى بالبحر الأحمر والبحر
الأبيض المتوسط والمحصورة بالنشرة الإرشادية الصادرة من الهيئة قد تمت عام 96 وتم التنسيق مع الهيئة العامه للتنمية السياحية على بعض المناطق لإستغلالها فى الإستزراع السمكى .
•  تم تأجير مساحة 160 فدان شمال رأس غارب كمزرعه سمكية بحرية تحت مسمى مزرعة
الجمبرى الذهبى لمدة حوالى عشر سنوات وتم فسخ التعاقد لعدم تسديد القيمة الإيجارية لمرض المستأجر .
•  تم تأجير مساحة 15 فدان كمزرعه سمكية بحرية شمال القصير
.
•  وبصدور القرار رقم 154 لسنة 2001 بأن تلك المساحات تابعه لولاية الهيئة العامه للتنمية السياحية
.
 • تم تحديث تلك المواقع من السويس وحتى شلاتين وحلايب ومن مرسى مطروح وحتى
السلوم وجنوب سيناء حتى طابا وجارى التنسيق ما بين وزارة الزراعه " الثروة السمكية " ووزارة السياحة " الهيئة العامه للتنمية السياحية " لتحديد تلك المواقع وضمها لولاية الهيئة العامه لتنمية الثروة السمكية .
 • تم إختيار تلك المواقع حيث أن الأمل والمتستقبل فى الإستزراع السمكى
البحرى وأن هذه المناطق متوفر بها المياه وكذا الأراضى القريبه من المياه ومن الطرق وذات درجات الحرارة المناسبه للإستزراع السمكى للأسماك الفاخرة التصديرية وكذلك القريب من الموانى والمطارات لتسهيل عمليات التصدير .
وتفضلوا بقبول وافر الأحترام ،،،


مدير عام

الإدارة العامه للمرابى والبحيرات

" مهندس / محمد مبروك إبراهيم
"
تحريرا فى : 28/8/2011

 الـــــــــــــــرد:

محمود عبد الهادى 2/10/2012 فيس بوك –مجموعة الأستزراع السمكى و المصايد فى مصر و الوطن العربى

كما هو واضح من رد المهندس مبروك فان تلك المواقع ليست خاضعة لولاية الهيئة بس هو المهندس ارد ان يطيل حتى لا نصل لتلك النتيجة ونقول ان الهيئة بتخدع الناس .........ثم ان اغلب تلك المواقع ليست من الاساس مناسبة للاستزراع السمكى خذ على سبيل المثال مزرعة الجمبرى الذهبى .......المنطقة المعروضة للاستثمار بالقرب من راس غارب ومساحتها 160 فدان و التي كانت مؤجرة باسم "الجمبري الذهبي" وتم فسخ عقد الإيجار لأنه، كما يقول المهندس مبروك " أن مؤجرها تأخر عن دفع الإيجار بسبب مرضه. الحقيقة أن مؤجرها بحريني الجنسية تركها ونجا بنفسه بعد أن خسر فيها مع شركاؤه السعوديون أكثر من 4 مليون جنيه لأنهم لم يكن عندهم خلفية أن هذا المكان لا يصلح إطلاقا على وضعه الحالي لأي نشاط سمكي ناهيك عن تربية الجمبري و ذلك للأسباب الآتية:
1-
المكان يقع في منتصف المنطقة الأشد رياحا على مستوى جمهورية مصر العربية حتى إن من هم في مثل وزن المهندس مبروك فصاعدا .. يعانون من البقاء واقفين على أرجلهم هناك. وهذه الرياح كماهو معروف للخبراء عند هبوبها على أحواض الجمبري تتسبب في فناء الجمبري الموجود في المياه لأنه لا يمكنه تحمل التقليب في المياه الذي تفعله الرياح.
2-
الموقع ملاصق لشركة بترول خليج السويس والتي تتسبب أعمالها في تسربات نفطية في البحر باستمرار تقوم الشركة بمعالجتها في الخفاء قبل إحساس البيئة بها بسكب كميات من المذيبات الكيماوية (liquid detergents) و التي هي أشبه بال "برسيل" وال "تايد" ..لإذابة البقع النفطية قبل أن تتجمع و تستفحل. والواقع أن البقع النفطية قد لا يكون لها تأثير على المياه المسحوبة لتغذية المزرعة كونها تتجمع في بقع كبير تنتقل مع التيارات بعيدا عن مكان سحب المياه. ولكن المذيبات الكيماوية تنتشر في المياه بشكل كبير و يتم سحبها مع مياه تغذية المزرعة وقد حدث هذا عدة مرات تسببت جميعها في قتل كل ما هو مربى في الأحواض.
3- مساحة ال160 فدان مساحة مستطيلة يكون ضلعها الصغير مواجه للبحر و الضلع
الأكبر (والفرق شاسع بينهما) يقع في قلب الصحراء التي هي ترتفع لأكثر من 3 أمتار من البحر إلى الطريق. يعني أن من يريد استغلال المساحة يجب عليه إما الاكتفاء بتشغيل الشريط الساحلي القصير الصغير من أرض الموقع لا يزيد عن ربع مساحة الموقع، مع تحمله دفع قيمة إيجار الأرض كلها أو يقوم بدفع الملايين غي المنطقية في سبيل إزاحة طبقات هائلة من التربة لعمل الأحواض طبقا لطبيعة الأرض ليكون الري بالراحة، أو يتحمل قيمة محطة ضخ ضخمة جدا لملئ الأحواض العليا خاصة وأن طبيعة تربة الموقع رملية هشة لا تبقى نقطة ماء.
ومنذ
أن ترك الحاج عبد المحسن البحريني هذا الموقع من أكثر من 4 سنوات لم يؤجر المكان لأحد لأن من يذهب لمعاينة الموقع يبصم بالعشرة أنه لا يريده حتى أن المهندس مبروك نفسه حينما يتقدم إليه شخص ما لتأجير هذا الموقع يظل يقول له هل رأيته؟ هل أنت متأكد أن هذا الموقع هو ما تريده؟؟ و حينما يتعجب طالب التأجير و يستفسر عن هذه الأسئلة لا يقول له المهندس الفاضل محمد مبروك عن الأسباب و إنما يكتفي بترديد أن كل من يذهب هناك يستبعد المشوار و يرجع في كلامه.
يعني
إما الهيئة لاتعلم أن الموقع غير صالح أو يحتاج إلى تحويرات معينة ليصبح صالحا (أهمها أن يتم إدارة المستطيل 90 درجة ليصبح الضلع الأطول هو الواجهة البحرية)، وهذه مصيبة.. أو أنها تعلم ولا تقول لمن يتقدم للتأجير أي معلومات وهذه مصيبة أكبر تنقل الهيئة من لقب "مؤسسة خدمية" إلى مسمى "جهة نصب رسمي"...كلمة فشر قليلة والله فى النشرة دى .لو كنا فى دولة محترمة لكان المهندس مبروك فى مكان اخر .....فيها ايه لو الهيئة تتكلم بشفافيه وتبدا العمل فعلا بدل الكلام الفارغ اللى حاصل ده

 

يمكن متابعة اخر أخبار المزارع السمكية و السمك و الدخول فىى حوار مع افراد مجموعة (المزارع السمكية Aquacultures)على الفيس بوك :

http://www.facebook.com/groups/210540498958655/

 

 

 

 

 

المصدر: الفيس بوك ، مجموعة (الأستزراع السمكى و المصايد فى مصر و الوطن العربى)

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,060,811