محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

الأقتصاد الأزرق و الأمن الغذائى المصرى ..الفرص و التحديات(3)

إعداد/محمد شهاب

من كتاب: الأقتصاد الأزرق و الأمن الغذائى المصرى ..الفرص و التحديات

أ.د. أحمد عبد الوهاب برانية (استاذ الأقتصاد و تنمية الموارد المائية الحية)

السياسات والاجراءات المقترحة لمواجهة التهديدات

المزارع السمكية  

- إزالة جميع المحددات والمعوقات التي تحد من استخدامات المياه والأراضي في الاستزراع السمكي ، خاصة وان الأسماك تستخدم المياه ولا تستهلكها، كما أن مشروعات المزارع السمكية يتم إقامتها على الأراضي الغير زراعية أو غير القابلة للزراعة . 

- التوسع في أسلوب الزراعة المتكاملة في الأراضي الصحراوية والتي نجحت بشكل كبير في منطقة وادي النطرون، حيث يتم تعظيم الاستفادة من وحدة المياه في إنتاج الأسماك والمحاصيل وتربية الماشية، وكذلك رفع كفاءة المشروعات القومية الكبرى.

- التوسع في استخدام الأقفاص في تربية الأسماك في جميع المجاري المائية المناسبة لذلك، مع وضع المعايير البيئية اللازمة حيث تتميز بارتفاع معدلات الإنتاج وكفاءتها الاقتصادية  .

- توفير الحوافز اللازمة لتشجيع الاستثمار في المزارع السمكية، من خلال الإعفاءات الضريبية في  المراحل الاولى للمشروع،  وتحديد القيمة الايجارية والمدة الايجارية للأراضي المستغلة بما يساعد على جذب استثمارات جديدة.

-البحث عن مواقع جديدة لمشروعات المزارع السمكية للتوسع في  الاستزراع البحري لتعويض النقص في  الموارد المائية العذبة.

- التوسع في إنشاء مفرخات اسماك بحرية  لمنع الصيد الجائر لزريعـة الأسماك وتأثير ذلك على الموارد السمكية.

المصايد الطبيعية 

- الادارة البيواقتصادية للمصايد، والتي تعتمد على قاعدة دقيقة من البيانات الاحصائية عن المخزونات السمكية ، وجهد الصيد.

-التطبيق الدقيق للتشريعات البيئية التي تحمى المسطحات المائية من جميع أنواع التلوث والذي يؤثر في قدرة الموارد السمكية على العطاء والتجدد  . 

- الادارة المتكاملة للمناطق الساحلية والتي  تحقق التكامل بين جميع الانشطة في  المناطق الساحلية وعدم تعارضها.

- توفير تقنيات المراقبة لحماية النظام البيئي البحري و إدارة النفايات خاصة البلاستيكية.

- تعزيز دور المجتمع المدني ومساهمته في تنفيذ الاستدامة الزرقاء، وتشجيع انشاء الجمعيات الاهلية لحماية البيئة مثل جمعية هيبكا للمحافظة على البيئة في  ساحل البحر الاحمر.

- تنفيذ السياسات والأطر الدولية للاقتصاد للأزرق المستدام.

- استغلال المناطق الغير مستغلة خاصة في  البحر التوسط في  منطقة الجرف القاري، وتنفيذ مشروعات مشتركة مع الدول العربية والافريقية مثل السودان و جيبوتى والصومال واريتريا والسنغال و موريتانيا وغيرها للتخفيف من جهد الصيد في  المصايد المصرية بدون خسائر اقتصادية واجتماعية.

- منع صيد الزريعة على امتـداد ساحـل البحر وتشجيع انشـاء مفرخـات للأسماك البحرية لحماية المخزونات.

- الاستمرار في  تنفيذ جميع مراحل مشروع تطوير وتنمية البحيرات ليغطي جميع البحيرات بشكل مستدام.

<!--<!--<!--

المصدر: من كتاب: الأقتصاد الأزرق و الأمن الغذائى المصرى ..الفرص و التحديات أ.د. أحمد عبد الوهاب برانية (استاذ الأقتصاد و تنمية الموارد المائية الحية)
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 72 مشاهدة
نشرت فى 3 سبتمبر 2020 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

903,425