محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

سمكة أرابيما Arapaima gigas تنمو بمعدل 10-12كجم/سنة

محمد شهاب

نشرت هذه المقالة فى عدد أكتوبر بمجلة(العلم و الحياه) وهى مجلة ربع سنوية تصدر عن الهيئة المصرية للكتاب-بوزارة الثقافة.

نظرا الى ان الأستزراع المائى(يطلق عليها تجاوزا الأستزراع السمكى)، نشاط قريب نسبيا من الناحية الزمنية، غالبا فى القرن العشرين، و على الأخص فى النصف الثانى من القرن، فقد فرض نفسه على العالم و حدثت بالقطاع تطور هائل، و كانت النقطة الفارقة عام 2015، عندما تخطى إنتاج المزارع المائية عالميا، إنتاج المصايد، ليصل عام حسب كتاب الفاو (الموارد السمكية و تربية الأحياء المائية) الصادر عام 2018 إنتاج العالم عام 2016 من الايد: 90.9  مليون طن، و إنتاج المزارع المائية الى 110.1 مليون طن من جميع الأنواع (80 مليون طن كائنات بحرية +30.1 مليون طن نباتات مائية.

و لكن نظرا للنمو السنوى من إنتاج المزارع المائية، الى حوالى 6% سنويا، فكان يصاحبها تطورات آخرى، مثل تفريخ صناعى لأنواع كان يصعب تفريخها فى السابق مثل التونه و ثعابين السمك، أيضا مثل البحث عن أنواع قابلة للأستزراع، تحظى بقبول المستهلك و باسعار تنافسيه و لا يتواجد مشاكل أستزراع حتى بشكل مكثف، و منها مشروع فى دول الأتحاد الأوروبى EU، سمى باسم *DIVERSIFY. فى دولة من دول العالم الثالث مثل البرازيل، نقدم نموذجا لهذا النوع من الأنواع الجديدة، كسمكة أرابيماArapaima .

تزايدت فى السنوات الأخيرة  زراعة سمكة أرابيماArapaima، أحد اضخم اسماك المياه العذبة فى العالم، و الذى يطلق عليه محليا بالبرازيل اسم بيراروكو pirarucu، و السبب:

1- نوعية و قيمه لحمه الغذائية المرتفعه.

2- جاذبيته فى مصايده الطبيعه،

3- حجمه الذى يصل الى ما يزيد على 200كجم، و تنمو بمعدل 10-12كجم/سنة.

4- تحتاج فى التغذية على انواع حية.

سمكة أرابيما Arapaima أحد الأنواع التى تتواجد فى نهر الامازن، التى  اثبتت قابليتها  للأستزراع بشكل مناسب، نظرا لتحملها الكثافة العالية، و سهولة تداولها.اما احد أهم معوقات زراعتها فهو محدودية الزريعة الممكن الحصول عليها، وارتفاع السعر للزريعه على المرببن،ولقد وجد الباحثين، أن درجة ملوحة 4 فى الألف(4‰) تزيد من سرعة نموها، نتيجة تخفيضها للطاقة اللازمة فى المرحلة اليافعه juvenile، و يقلل نسبة النفوق بها. مع الحاجة الى دراسة تأثير صرف المياه المالحة من احواض التربية على البيئة.

*PROJECT TITLE: Exploring the biological and socio-economic potential of new/emerging candidate fish species for expansion of the European aquaculture industry:(DIVERSIFY).

المصدر: العلم و الحياه(محمد شهاب)
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 53 مشاهدة
نشرت فى 30 ديسمبر 2019 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

824,654