إيقاف احمد منصور في ألمانيا كرت احمر للإخوان  المسلمين 
يواجه الاخوان المسلمين  والتيار المعارض في  كرت مصر احمر من قبل النظام السياسي المصري وموقف ألماني يضع المصالح فوق المبادئ .ماهي ألمانيا أقوي الاقتصاديات الأوروبية تعتقل اهم الشخصيات غي اكبر قناة في العالم العربي ومتحدية الرؤية الإعلامية التي  سوف  تنتهجها قناة الجزيرة ضد ألمانيا ولكن الرسالة واضحة وهي للتيار المعارض في مصر وتقول انحن قادرون غلي مواجهتكم  حتي لةو كُنتُم في احضان ام الديمقراطية الغربية احمد منصور ليس بالشخصية العادية ولا هو مجرد صحفي ولكن رجل يمتلك مواهب خاصة وكانت اسوء اخطاء الاخوان عدم الاستعانة به في الاعلام المصري حينما كانوا  ا في الحكم احمد منصور شخصية عالمية فهو علي علاقات قويه  مع قوي  المعارضة في سوريةقدم احمد منصور عدة حلاقات مع قائدة حركة النصرة التي كانت فرعا من القاعدة  قبل انفصالها وحصولها علي الدعم السعودي .وهو يمتلك القدرة علي التواصل مع قيادات الدولة الاسلامية في العراق وسورية .لهذا يمكن القول ان الرجل بمثابة الصيد الثمين للاستخبارات المصرية وحتي لو تم إطلاق سبيلة فمجرد ايقافه وسجنه يعني الكثير للقوي الفاعله في مصر وبالتالي الرسلة واضحة وتقول نخن قادرون علي التأثير غلي أقوي اقتصادأوروبي وبالتالي فان افريقيا بمثابة حارة متواضعة يمكن شرائها قناة الجزيرة مكسورة الجناحبيد ان الحرب السعودية الإيرانية من خلال للاعبين المحليين ووقوف الجزيرة بصورة غير موضوعية ضد الحيثيين واعوانهم في الييمن يعني تراجع موضوعية الجزيرة مما يعني ان المصلحة أقوي وأشد نفوذا من الحيادية 
لا احد يعلم كيف سوف تواجه القناة التي بمثابة دولة كبري الازمة الحالية او هل نعلن المواجه  ضد ألمانيا وهذا يعني الاتحاد الاوروبي ام تستخدم الدبلوماسية وتعتبر ان الامر مجرد سوء  فهم خطاء مطبعي في بلد يعتبر نفسه انه تجاوز رمرحلة الكمالرربما يمكن القول ان ألمانيا ممثلة في الاتحاد الاوروبي ان الاخير يرفض الربيع العربي ونتائجه خاصة ان ألمانيا لم تشارك في الحرب ضد القذافي اثناء الثورة الليبية رسالة الي المملكة العذبية السعودية ويمكن تخيل ان ألمانيا تتحدث بلسان الاتحاد ونشير الي سياسة  المملكة غير مقبولة والتقرب من رؤسيا سوف يواجه بالرفض خاصة ان الدولتين ينتجا اكثر من ٢٠مليون برميل يومي مما يهدد الدول الصناعية اود ان اقول بان إيقاف رجل بوزن احمد منصور يعني الكثير ورسائل متعددة الي أطراف كثيراعلن مكتب المحامي العام الألماني الإفراج عن احمد منصور ولكن لن يغير وؤيتي السابقة والرسالة تم إرسالها وعلي من يهمه الامر قراتها  الدكتور حسن عثمان دهب عمل استاذا في  جامعة بنغازي وصنعاء ثم مصمم كورسات ومدرب في الاتحاد الاوروبي 
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 45 مشاهدة
نشرت فى 22 يونيو 2015 بواسطة hassan200

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

26,369