انت رايحة علي فين يامصر

المقالة الثالثه

 السؤال الاساسي هنا هو ما هي اسباب ثورة 25يناير المصرية وابعاد احداث 30يونيو 2013؟

انني لا اشك في ان كتاب مصريين واجانب كتبواعن  ثورة يناير، ولكن لم يحاول احدهم  ان يصل مابين الحدثين الهامين في تاريح العالم عامة والمصري خاصة

اانني اري  ان اسباب ثورة25يناير لا تختلف كنثيرا عن احداث 30 يونيو للاسباب الاتي

اولا الصورة العدمية لشباب مصر في التغيير، امكانية  العيش بأمان  من خلال ايجاد عمل ومسكن وتاسيس عائلة. مرت مايقرب من ثلاثين عام علي حكم مبارك ،وكل عام يحمل انباء اسوء من العام السابق. وهنا ينبغي ان تعلم من ثلثي الشعب المصري من الشباب، وطبقا لمصلحة الاحصاء بان المجتمع المصري يحتاج الي 600الف وظيفة سنويا، ولكن القطاعين  الحكومي والخاص لا يقدم سوي 200الفـ وظيفة ،وبالتالي الكل يلهس وراء سراب او امكانية تاسيس اسرة في الخيال الفضائي

ثانيا ارتفاع معدلات الفقر بصورة شهرية لتصل الي مستوي اقل من دولارين في اليوم مع ارتفاع مستمر لمعدلات التضخم لتصل الي ما يقرب 25% سنويا

اصبح الوضع الافتصادي في مصر غير محتمل مقابل ثراء فاحش لطبقة الاثرياء الجدد من خلال افتصاد المقاولات والسماسرة . كان لابد ان يحدث شياء ما، وكانت  التوقعات  تشيرمما لاشك فية الي ثورة الجياع اتية لا محال

 ثالثا تزوير مستمر لارادة الشعب فى انتخابات كرتونية يقوم بها  نخبة  مختارة من القضاه بالتعاون مع اجهزة الاستخبارات، او يعرف في مصر امن الدولة ، بعبارة اخري انعدام الامل في التغييربل امكانية توريث الدولة والشعب المصري باكملة الي جمال مبارك، بالطبع بعد عمرا طويل للاب مبارك

رابعا التعاون الفاضح مع العدو الاسرائيلي من خلال صفقات تجارية من رجال النظام او حتي مبارك في فضيحة الغاز، وحجم العمولات التي دفعت في المقابل  وقوف الفقراء من الشعب في طوابير طويلة للحصول علي انابيب الغاز، نهيك عن تجاهل فضية الامه العربية وهي القضية الفلسطينية 0

 

خاسما

استمرار الفساد الاداري للدولة العميقة فلا عمل بدون محسوبية ،وكل شئ اصبح للبيع في مصر، وحتي الضمير اصبح للبيع   لمن يدفع الثمن

احداث 30 يونيو اننفلاب ام ثورة

لاشك ان ماحدث في 30 يونيو هو انقلاب علي الشرعية ، ولكن حينما فاز الدكتورمرسي بنسبة 51% فانه كان يعلم ان نصف الشعب لا يؤيده وان هناك تخوف من التغيير وان الدوله علي راسها الجيش خاصة القيادات لن ترض  بالحكم المدني

السؤال الا هل تغيرات الاحوال في مصر او تبلور ما يشير الي التغير الايجابي في حياه المصريين ؟

المشكلة تكمن في توزيع الثروة في مصر او كم يحصل الجيش  من الميزانية العامة للدولة وكذلك الداخلية والعدل 

 

القوات المسلحة والميزانية العامة

تحصل القوات  المسلحة علي ما يقرب 25% من الميزانية العامة للدوله المصرية، بالايضافة الي الاموال التي تاتي من المشاريع الي تقوم بها القوات من خلال الحصول علي الاراضي بالمجان والعمالة المجانية وعدم دفع ضرائب.ان القوي الثلاثة الجيش ، الداخليه والعدل يحصلوا علي ما يقارب الي 70%. وهنا نجد باقي القطاعات الخدمية مثل التعليم والصحة والاستثمارات الخ تتقاسم البقية

الوضع الحالي

تواجة مصر ازمة مالية تضعها علي شفير الافلاس للاسباب الاتية

اولا توقف السياحة الاوروبة التي  نقدر بحوالي 90% والسياحة بصفه عامة بحوالي 80% ، وهذا يعني ان مايقرب الي اربعة مليون مواطن مصري معطلين عن العمل مما زيد من حجم الكارثة الاقتصادية التي تمر بها البلاد

ثانيا توقف الاستثمارات الاجنبية المدعمة بالتكنولوجيا بسبب تردي الاحوال الامنية وبالتالي عدم خلق فرص عمل جديدة وكما اشرنا بان مصر تحتاج الي ما يقرب الي 600 الف وظيفة كل عام

ثالثا تراجع تحويلات المصرييين بسبب الاضطراب السياسي والاشاعات حول الافلاس والخوف علي اموالهم في المصارف المصرية

ان حركة 30 يونيو لم تحقق شياء  ايجابيا حتي الان والمؤشرات تشير بان ليس هناك امال في الافق القريب او البعيد

اننا امام مرحلة هولامية غير واضحة المعالم حاصة اهداف ثورة 25 من يناير من عدالة اجتماعية لم تعد ممكنه الان ، بل اننا امام انقسام لم يعرفه الشعب المصري من قبل ،،ما بين مؤيد ومعارض، لحد الكراهية والتمني بالموت للطرف الاخر  

طالما حلم المصريون بالجنين الذي طال انتظاره ،ولكنه حينما اتي فكان مشوها ناقصا العقل واللسان وترك الميدان للمتسولين والانتهازين وخلد مرة اخري في سبات عميق

السؤال الملح هل يستطيع الطلاب والشباب في ايقاظ المولود الضائع في حواري وعشوائيات مصر ليحقق حلم المصرييين في الحرية والعدالة  الاجتماعية ؟

نحن في انتظارك ياصلاح الدين وقد طال انتظارنا فمتي تاتي ، فنحن شعب كسول نأكل وننام وحينما نستيقظ ندعنو لك في مساجدنا بالعودة لكي تحررنا من قيودنا ، ولكنك وتسخر منا ربما تقول ايها الاغبياء ابحثوا عني جيدا فانا بداخل كل واحد ولكنكم تقاوموا خروحي

 

 بقلم الدكتور حسن عثمان دهب

عمل استاذا في الجامعات الاتية بنغازي وصنعاء وكوينهاجن واخيرا في الاتحاد الاوروبي

الاميل [email protected]

المصدر: مقالات الدكتور حسن عثمان دهب مقالات في صحيفة الجاردين الانجليزية نشرات المصرف المركزي المصري جمهورية الضباط الدتور الصايغ

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

26,369