ماذا سوف يحدث للاقتصاد العالمي لو قرر ترامب

ضرب ايران

لابد ان المحلليين والسياسيين في العالم يعدون 
الدرسات والتوقعات عن تاثير الضربة الأمريكية لو حدثت. لهذا يأتي السؤال الاجباري هل تتضرر إيران فقط من الضربة الأمريكية او ان الرئيس الأمريكي تاثر باحتمال الضحايا الإيرانيين والخسائر البشرية وبالتالي توقف او اجل الضربة لإعطاء المزيد من الوقت للمفاوضات مع إيران ولكن قد يجيب قائل ماذا عن مئات الألوف من القتلي العراقيين وقبلهم الأفغان الم يتاثر رؤساء امريكا بالبعد الإنساني والقيم الأخلاقية المسيحية التي تبغض القتل وتناشد بالسلام ؟
الاجابة بسيطة وتوجد في تاريخ امريكا منذ هجرة الرجل الأبيض الي اعظم مفكري امريكا وليم جمس وفلسفته النفعية التي تبرر الوسيلة للوصول الي الغاية لهذا يمكن ان اقول بمنتهي الثقة لا توجد ابعاد إنسانية او قيم اخلاقية والشواهد كثيرة وربما نتحدث عنها في مقالة اخري
اللقرار الإيراني

مما لاشك فيه ان القرار الإيراني غير مفهوم للأمريكان بسبب انه يقوم علي رؤية دينية وموقع الشهيد في الدين الاسلامي ( وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)

قتلي بالألف من الطرفين

هل يتحمل الرئيس الأمريكي مسؤلية موت الألاف من القتلي من اجل دول الخليج ؟ الاجابة بالنفي القاطع خاصة ان الرئيس ترامب قالها بدون تردد ان بلاده تبيع الأسلحة فقط ام البشر فهم خارج المعادلة بمعني ان بلاده لن تضح بجندي أمريكي إمكانية موته محتملة خاصة ان القواعد الأمريكية منتشرة في منطقة الخليج وأنها تحت نيران إيران .قد يسال سال ماذا عن القواعد الأمريكية آلن تحارب ولكن الاجابة قالها ترامب حينما قال نحن في الخليج ندافع عن النظم السياسية التي تحافظ علي مصالحنا بمعني ان القواعد لللديكور فقط وليس للحرب والمثل يقول بأروح ما بعدك روح

قوة الإيمان 
الا توجد قوة اعظم من قوة الأيمان باللله وقدرية إرادة الله وهنا يعتمد الإيرانيون علي قول الله في كتابه العزيز: النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ
ان الرد الإيراني سوف يكون عنيفا ومؤثرا وربما يغير قواعد اللعبة في العالم من خلال الاحتمالات الآتية

اولا تراجع الهيبةالعسكرية الامريمية في العالم وصعود الصين والتي تستعد من اكثر عقد لحدوث خطاء أمريكي وربما تكون هذه الفرصة التي تاتي علي طبق من الذهب

ثانيا تراجع قيمه الدولار الأمريكي عالميا

ثالتا ارتفاع هائل لاسعار الطاقة في العالم مما يؤدي الي انهيار الاقتصاد العالمي ولا يمكن تصور سعر برميل البترول٤٠٠ دولار مما يعمي تهاوي البورصات العالمية وشبح المجاعات والأمراض في الدول الصناعية اما دول ما يطلق علها العالم الثالث سوف تشتعل فيها الحروب بسبب المجاعات وانهيار الديمقراطيات الناشئة وبذوغ شريعة الغابة والبقاء للأقوياء

ضرية خفيفة

يري المراقبون الأمريكان ومعهم ما يعرف بالصقور بان الرئيس لابد من تأديب الإيرانيين بعد سقوط اعظم الطائرة الأمريكية او قمة تكنولوجيا امريكا ولكن رد الفعل عير معروف او قد تكون الاجابة في إسقاط الطائرة الأمريكية ولا خطوط حمراء لدي إيران -

العالم يحتاج الي رؤية جديدة

مما لا شك فئة ان العالم في حالة غضب عنيف ويبحث عن قيم حقيقية تحقق العادلةفي توزيع ثروات العالم ونظم سياسية تحقق الديمقراطية لشعوبها ولكن قد لا يكون الحل في إمكانية البشر والنظم الحالية لاسباب يطول شرحها

الحل الأمثل

الحل سوف يأتي من امنا الطبيعة التي سوف تثور وتهدم الجسور وتزيل المدن وتمحو المدنيات في العالم بسبب التلوث والاستخدام غير الطبيعي للثروة الطبيعية وعمليات التفجير النووي ومن ثمه ويرجع الإنسان الي العصور البدائية مرة اخري .وهنا فقط يبدا الإنسان في بداية جديدة وقد ينجح او لا ينجح What will happen if the president Trump decided to military strike against Iran

ماذا سوف يحدث للاقتصاد العالمي لو قرر ترامب

ضرب ايران

لابد ان المحلليين والسياسيين في العالم يعدون 
الدرسات والتوقعات عن تاثير الضربة الأمريكية لو حدثت. لهذا يأتي السؤال الاجباري هل تتضرر إيران فقط من الضربة الأمريكية او ان الرئيس الأمريكي تاثر باحتمال الضحايا الإيرانيين والخسائر البشرية وبالتالي توقف او اجل الضربة لإعطاء المزيد من الوقت للمفاوضات مع إيران ولكن قد يجيب قائل ماذا عن مئات الألوف من القتلي العراقيين وقبلهم الأفغان الم يتاثر رؤساء امريكا بالبعد الإنساني والقيم الأخلاقية المسيحية التي تبغض القتل وتناشد بالسلام ؟
الاجابة بسيطة وتوجد في تاريخ امريكا منذ هجرة الرجل الأبيض الي اعظم مفكري امريكا وليم جمس وفلسفته النفعية التي تبرر الوسيلة للوصول الي الغاية لهذا يمكن ان اقول بمنتهي الثقة لا توجد ابعاد إنسانية او قيم اخلاقية والشواهد كثيرة وربما نتحدث عنها في مقالة اخري
اللقرار الإيراني

مما لاشك فيه ان القرار الإيراني غير مفهوم للأمريكان بسبب انه يقوم علي رؤية دينية وموقع الشهيد في الدين الاسلامي ( وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ)

قتلي بالألف من الطرفين

هل يتحمل الرئيس الأمريكي مسؤلية موت الألاف من القتلي من اجل دول الخليج ؟ الاجابة بالنفي القاطع خاصة ان الرئيس ترامب قالها بدون تردد ان بلاده تبيع الأسلحة فقط ام البشر فهم خارج المعادلة بمعني ان بلاده لن تضح بجندي أمريكي إمكانية موته محتملة خاصة ان القواعد الأمريكية منتشرة في منطقة الخليج وأنها تحت نيران إيران .قد يسال سال ماذا عن القواعد الأمريكية آلن تحارب ولكن الاجابة قالها ترامب حينما قال نحن في الخليج ندافع عن النظم السياسية التي تحافظ علي مصالحنا بمعني ان القواعد لللديكور فقط وليس للحرب والمثل يقول بأروح ما بعدك روح

قوة الإيمان 
الا توجد قوة اعظم من قوة الأيمان باللله وقدرية إرادة الله وهنا يعتمد الإيرانيون علي قول الله في كتابه العزيز: النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ
ان الرد الإيراني سوف يكون عنيفا ومؤثرا وربما يغير قواعد اللعبة في العالم من خلال الاحتمالات الآتية

اولا تراجع الهيبةالعسكرية الامريمية في العالم وصعود الصين والتي تستعد من اكثر عقد لحدوث خطاء أمريكي وربما تكون هذه الفرصة التي تاتي علي طبق من الذهب

ثانيا تراجع قيمه الدولار الأمريكي عالميا

ثالتا ارتفاع هائل لاسعار الطاقة في العالم مما يؤدي الي انهيار الاقتصاد العالمي ولا يمكن تصور سعر برميل البترول٤٠٠ دولار مما يعمي تهاوي البورصات العالمية وشبح المجاعات والأمراض في الدول الصناعية اما دول ما يطلق علها العالم الثالث سوف تشتعل فيها الحروب بسبب المجاعات وانهيار الديمقراطيات الناشئة وبذوغ شريعة الغابة والبقاء للأقوياء

ضرية خفيفة

يري المراقبون الأمريكان ومعهم ما يعرف بالصقور بان الرئيس لابد من تأديب الإيرانيين بعد سقوط اعظم الطائرة الأمريكية او قمة تكنولوجيا امريكا ولكن رد الفعل عير معروف او قد تكون الاجابة في إسقاط الطائرة الأمريكية ولا خطوط حمراء لدي إيران -

العالم يحتاج الي رؤية جديدة

مما لا شك فئة ان العالم في حالة غضب عنيف ويبحث عن قيم حقيقية تحقق العادلةفي توزيع ثروات العالم ونظم سياسية تحقق الديمقراطية لشعوبها ولكن قد لا يكون الحل في إمكانية البشر والنظم الحالية لاسباب يطول شرحها

الحل الأمثل

الحل سوف يأتي من امنا الطبيعة التي سوف تثور وتهدم الجسور وتزيل المدن وتمحو المدنيات في العالم بسبب التلوث والاستخدام غير الطبيعي للثروة الطبيعية وعمليات التفجير النووي ومن ثمه ويرجع الإنسا 
Dr Hassan Osman Dahab
عمل استادا في الجامعات العربية اليمن و ليبيا واخير ا قي الآحاد الأوروبي كمستشار تعليميا 
الاتصال [email protected]

الدكتور حسن عثمان دهب 
Dr Hassan Osman Dahab
عمل استادا في الجامعات العربية اليمن و ليبيا واخير ا قي الالاتصال [email protected]

LikeC
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 24 مشاهدة
نشرت فى 28 يونيو 2019 بواسطة hassan200

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

26,223