دكتور / حسن بخيت

بوابة العرب للثروات الطبيعية

بشأن التوسع فى أنشطة مركز تقييم ورفع جودة الخامات بجنوب الوادى

تعتبر خامات الثروة المعدنية من أهم الموارد الطبيعية فى أى مجتمع ويعتير إستغلالها بطرق إقتصادية وفنية أحد الركائز الهامة فى التنمية الصناعية وزيادة الناتج القومى المحلى ، كما أن العمل على رفع جودتها يساهم فى رفع القيمة المضافة لها والناتجه عن خلق فرص تصنيعية وتسويقية وتصديرية وفرص للعمالة وبالتالى رفع مساهمتها فى الناتج القومى.

وكانت هذه العوامل دافعا رئيسيا لإنشاء مركز تقييم ورفع جودة الخامات بجنوب الوادى بالتعاون بين قسم هندسة تعدين –جامعة أسيوط – وأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والتى قامت بتمويل التوسع فى تجهيز المعامل المتاحة فى القسم – آخذا فى الإعتبار الإمكانيات والخبرات المتراكمة فى القسم المذكور على مدى ما يزيد عن 50 عاما بالإضافة الى تواجد العديد من الخامات المعدنية فى المناطق المجاورة وقد قام المركز المذكور خلال الفترة القصيرة منذ تأسيسه فى أواخر عام 2015 بإجراء دراسات وبحوث مشتركة خاصة بخامات الفوسفات المصرية مع مركز بحوث الفلزات بالتبين بعضها جارى نشر نتائجه فى الدوريات العالمية المتخصصة .

وآخذا فى الإعتبار المعايير السابق ذكرها فإن تواجد العديد من خامات الثروات المعدنية فى العديد من الدول الأفريقية وبإحتياطيات كبيرة تبرر جدوى إستخراجها وتقييمها على أسس إقتصادية وفنية حتى تساهم فى التنمية الإجتماعيةوالإقتصادية فى هذه الدول فمن المقترح التوسع فى نشاط المركز المذكور أعلاه وتوسعة دائرة خدماته لتغطية متطلبات الدول الأفريقية فى المجالات التالية :

1- تنظيم دورات تدريبية وتأهيل وصقل خبرة الكوادر العاملة فى مجال التعدبن فى الدول الأفريقية على أسس علمية وتكنولوجية حديثة وخاصة فى مجال الإستكشاف والإستخراج ونظم ضبط الجودة والمعامل الملحقة بمواقع الإنتاج.

2- إجراء التجارب المعملية والأبحاث التطبيقية لرفع جودة الخامات التى تحتاج الى أعمال التركيز .

3- إعداد دراسات الجدوى الفنية والإقتصادية التفصيلية اللآزمة للترويج لمشروعات الإستغلال طبقا للمعايير الدولية- إعداد التصميمات الهندسية اللآزمة لتطوير البنية الأساسية فى مواقع الخامات وكذلك التصميمات المبدئية للمحاجر والمناجم التى سيتم تطويرها

ولتحقيق الأهداف المذكورة من الممكن تطوير المركز الحالى ليكون بمثابة نواة لمركز إقليمى متميز لتقييم ورفع جودة الخامات فى الدول العربية والأفريقية وذلك بالتعاون مع أساتذة وخبراء أقسام هندسة التعدين وأقسام الجيلوجيا فى الجامعات االمصرية ( حامعة القاهرة – جامعة أسيوط - جامعة الأزهر – جامعة قناة السويس ) وأساتذة مركز بحوث الفلزات ومعهد التبين للدراسات المعدنبة وخبراء هيئة الثروة المعدنية – كما يمكن التعاون مع مراكز أجنبية متخصصة ( كندا - روسيا – الهند –أستراليا – السويد ....) وذلك فى إطار إتفاقيات التعاون العلمى والفنى الموقعة مع هذه الدول ، خاصة وأنه يوجد خبراء مصريين عاملين فى هذه المراكز . كما يتم الاستعانة بالخبرات الفنية المتواجدة فى شركات التعدبن المصرية وخاصة فى مجال التدريب النظرى والعملى فى بعض مواقع الإنتاج .

ومن الممكن إدراج إنشاء هذا المركز ضمن خطط التعاون الأفريقى من خلال الإتحاد الأفريقى الذى ستتولى مصر رئاسته مع بداية عام 2019 على أن يتم عرض هذا الموضوع على المسئولين فى جامعة أسيوط وكذلك وزارة البترول والثروة المعدنية ووزارة التجارة والصناعة ووزارةالتعليم العالى و البحث العلمى ووزارة الخارجية

دكتور أحمد محمد النزهى

عضو مجلس إدارة المركز

 

المصدر: دكتور أحمد محمد النزهى
hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 34 مشاهدة
نشرت فى 14 يوليو 2019 بواسطة hasan

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

777,242