العراق\غانم سرحان صاحي

[email protected]

     يمكن القول إن الصحافة ما هي إلا خلاصة النضوج الثقافي والفكري لدى الفرد الذي يملك حساً صحفياً مرتكزاً على أسس صحيحة وقواعد رصينة وخبرة متراكمة وبالتالي يعكس صورة هذا البلد أو ذاك . ان المجتمعات الثقافية التي تتمكن من قيادة الأمم المتحضرة كفؤءة بكفأة ما تنتجه وتفرزه من كم ثقافي وأدبي هائل .  فالصحافة نافذة للاتجاهات السياسية والاجتماعية وناقلة لهموم ومشاكل الناس والمجتمعات وكذلك الاتجاهات الدينية إذ إن المفكرين والاسلامين الأوائل على مر العصور لم يفتقروا إلى الأسلوب الرصين والطرح اللين الذي امتاز به الرسول الأعظم "ص" وهو خير قدوة ودليل لأهمية أسلوب الطرح في بناء الأمم كذلك نرى الأسلوب المتقن الرفيع المستوى لخطب الإمام علي "ع" ورسائله العديدة والتي تحاكي المجتمع فكريا في تلك الحقب المنيرة . مع كل هذا وذاك نرى إن الصحف والمجلات الصادرة في هذه المرحلة الحرجة تطرح بأسلوب ( مزاجي ) لا يتفق مع الحقيقة التي يلمسها القارئ إذ إن هذه الأطروحات لا تكاد إن تعبر إلا عن رأي أصحابها المنسجم مع ما يعيش من ظروف اقتصادية واجتماعية خاصة به . إن الصحفي هذه الأيام يكاد يكون عبارة عن حافظ لبيتين من شعر المتنبي أو أربعة أبيات من الفرزدق ويعرف أربعة أو اقل من ذلك من الأدباء ... ، ولعله في الفقرة الأخيرة قام بقراءة احد إصدارات دار العربية للكتب أو انه تعرف بطريقة الصدفة إلى كاتب في بلد ما . الصحافة ليست شعرا حماسيا أو نثرا استفزازيا ولا تحقيق كتب فهذا يفتتح كلمة مجلته بأبيات أمر حالا من أبيات ماجن في حضر ملك أو أسوء من علكة اذهب فك السنين حلاوة سكرها . أو هذا يفتح مقالته بعبارات نقلت من إصدارات أخرى يعتقد أنها لم تصل إلا يديه فيغير الأسماء والتواريخ ويبقى مضمونا هو نفسه المنشور قبل سنين في مجلة أو صحيفة وراح مغردا منغما بكلمات لا أنزلت الثقافة والصحافة بها من السلطان ولا يأتي يوم إن تسجل ضمن مفردات الصحافة وغير مستندة إلى قواعد اللغة العربية وليس لها ارتباطا وثيقا بلغة الصحفيين والإعلام عموما !!! إما الأخر فقد قلمه وانزل نقمته على بياض ورق مجلة أو صحيفة أخرى مستغلا نقطة ضعف وردت في كتابة احد هواة المراسلين أو محرر لتلك الصحيفة أو هذه المجلة !! والقارئ لصحافة العراق في هذه الأيام يرى الاتجاه التوأم لجميع الإصدارات الصفحة بمختلف المجالات !! والخربطة من الكتابات الهشة التي لايمكن إن تنشر للقارئ واو تتشرف بها الصحافة وبالتالي تأخذ نظرة غير لائقة عن الصحافة العراقية !! لذا يجب إن نراعي ما نكتب من حيث اللغة والمنطق والموضوعية وغيرها لكي نصل إلى أعلى مراتب الرقي والتطور الصحفي حتى يشار لينا بالبنان ومحاسبة المقصر من دخل هذا العالم الجميل والصعب بنفس الوقت !!

 

المصدر: غانم سرحان صاحي
  • Currently 58/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
19 تصويتات / 298 مشاهدة
نشرت فى 9 فبراير 2011 بواسطة ghanem0000

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

16,050