بسم الله الرحمن الرحيم

زوايا التصوير :

الزاوية المرتفعة . فوق مستوى النظر إنموذجاً .

الجزء الأول .

التصوير الفوتوغرافي عموماً هو وجهة نظر ذاتية للمصور . وليست وجهة نظر ذاتية تعبر عن الموضوع او الشخص الذي نقوم بتصويره ( انسان , جماد ) الخ . وهي بنفس الوقت وجهة نظر موضوعية للمتلقي (الشخص الرائي) فما نراه من صور انما هي وجهة نظرنا نحن اتجاهها (وجهة نظرنا كما نرى الموضوع ) وليست وجهة نظر ذاتية للموضوع الذي نقوم بتصويره . فالموضوع المصور اياً كان ومهما كان لا يمكن بأي شكل من الاشكال ان يحقق وجهة نظره الخاصة (وجهة نظره الذاتية) ابداً مهما حصل خصوصا بالفوتوغراف . الا اذا كان الموضوع متحرك ديناميكياً (سينمائياً) وبوجود العنصر المهم الا وهو المونتاج . حتى نستطيع القطع بين لقطة وأخرى لنتمكن من جعل الموضوع مستمر ويحكي لنا حكاية . لقطات تبادلية .

مثال سينمائي متحرك : لقطة (رقم 1) لقطة عامة من خلالها نرى الشارع ونرى الأشجار ونرى البيوت والسيارات . هذه اللقطة ان بقيت هكذا سيكون تعبيرها لا يدل على شيء معين سوى الاستعراض  . وان دلت على شيء فأنما تدل على موضوع معين مقتصر تفسيره في ما رأيناه (شارع , بيوت . أشجار . سيارات) فقط . لكن لو تم القطع من خلال المونتاج  الى وجه ممثل او أي شخص آخر فيكون القصد من اللقطة الأولى اننا نستعرض ما يراه هذا الشخص . بمعنى ادق كانت اللقطة (رقم 1) هي عبارة عن لقطة ذاتية للممثل تمثل وجهة نظره للشارع أي بعبارة اكثر دقة اللقطة (رقم 1)  كانت سردية الكاميرا من وجهة نظر الممثل . لتفسر لنا ما يراه . أي انها لقطة تفسيرية لوجهة نظر ذاتية تخص الممثل . لتكون في النهاية ربط مرئي متسلسل .

من خلال ما تقدم  يتضح لنا الاتي :

1.  ان التصوير الفوتوغرافي هو عبارة عن وجهة نظر ذاتية للمصور وما يراه من خلال عدسة الكاميرا .

2.  ان الصورة الفوتوغرافية هي تعبير عن رؤية المصور الذي بدوره ينقلها الى المتلقي من خلال طباعة او عرض الصورة .

3.  ان الصورة الفوتوغرافية (الثابتة) لا تعبر عن وجهة نظر الموضوع وانما تعبر عن رؤية ذاتية للمصور الى الموضوع وهذه الرؤية من خلال الوسيط الخاص بنقل الصورة (الكاميرا)

4.  ان الصورة الفوتوغرافية وما تحتويه من عناصر . رتبت وفق رؤية المصور من خلال (زاوية التصوير , حجم اللقطة ) بغض النظر عن التوافقات الأخرى (إضاءة , لون ) وما اجتماعهما  الا لتكوين تلك الصورة التامة الإنجاز والمعروضة امامك .

5.  الصورة الفوتوغرافية المعروضة امامك , هي خلاصة وجهة نظر المصور , بالتالي هي النتيجة الحتمية لفكر المصور بمساعدة الكاميرا وزوايا الكاميرا التي ثبتها المصور .

6.  الصورة الفوتوغرافية فكرة للمصور وليست فكر للشيء المصور . بمعنى ان الموضوع المصور وليكن جبل ونحن نصوره من تحت الى اعلى أي من تحت مستوى نظرنا وفي هذه الحال يكون الجبل مصور بزاوية تحت مستوى النظر وليس كما يعتقد بعض الذين اثاروا موضوع قلب المفهوم أي يكون للجبل وجهة نظر ينظر من خلالها لنا كمتلقين او ينظر لنا كمصورين ببساطة ليس للجبل عينان ولا يستطيع ان ينظر وليست له وجهة نظر . وحتى لو كان للجبل عينان فما يراه سيكون المصور وكاميرته . وليس كما نظرنا نحن للجبل .

7.  الصورة الفوتوغرافية التي تحتوي على شخصية معينة وهي جالسة ونحن قد رفعنا الكاميرا اعلى من رأسها وصورنا بزاوية فوق مستوى النظر (نظرنا نحن أي المصور) . وليس كما يعتقد الذين يريدون قلب المفهوم أي تكون هذه الصورة عبارة عن لقطة بزاوية من تحت مستوى النظر . فلو كان كما يدعون لكانت وجهة نظرهم هي تصوير الكاميرا والمصور وهذا محال بكل القياسات .

8 . التصوير الفوتوغرافي وجهة نظر ذاتية للمصور والصورة الفوتوغرافية المنتجة هي زاوية رؤيته من خلال وجهة نظره .

اما وجهة النظر الذاتية للموضوع فهي غير موجودة بل مستحيلة التحصيل لكون الفعل متوقف (لقطة مفردة .. التصوير الفوتوغرافي احادي النظرة) عكس السينما ثنائي اللقطة .

9 . الزاوية المرتفعة . من فوق مستوى النظر . من وجهة نظري انا كمصور (انا اصعد الى فوق ومعي الكاميرا) . حيث تكون زاوية التصوير .. وهي لقطة بمستوى نظرك حينما تكون متلقي . انت حينما تكون متلقي تنتفي الزاوية وتنظر الى المنجز المعروض امامك على انه لوحة او صورة بمستوى نظرك انت . بمعنى اخر مهما كانت زاوية التصوير انت كمتلقي سوف تراها بمستوى نظرك ولا تستطيع ان ترفع الصورة او تخفضها لتراها فوق او تحت مستوى نظرك . الى هنا فأنت كمتلقي لا تعنيك الزاوية المصورة بقدر ما تهتم بالاحساس المتحصل من زاوية رؤية المصور للموضوع .

10 . بمستوى النظر . هي وجهة نظري . زاوية رؤية الكاميرا . بمستوى نظرك ..تصبح  لقطة مصورة حينما تكون  متلقي وليست زاوية تصوير.

11. الزاوية المنخفضة تحت مستوى النظر . زاوية من وجهة نظري . تكون لقطة بمستوى نظرك  حينما تكون متلقي . واعلى من مستوى الموضوع الذي اصوره .

فأنت حينما تصور لا تستطيع الالمام بكل تفاصيل المشهد ( هذا محال ) مثلاً انت تصور شخص .. الشخص جالس .. انت وكامرتك تنظران للشخص من تحت مستوى النظر ( من تحت مستوى نظرك انت كمصور  وليس مستوى نظر الشخصية ) فالشخصية هنا لا تنظر ولا تستطيع النظر بل لا تستطيع ان ترى ما تراه الشخصية ) الصورة التي التقطتها تعبر عن وجهة نظرك انت لا وجهة نظر الشخصية ( وجهة نظر موضوعية بالنسبة للمشاهد . ووجهة نظر ذاتية بالنسبة لك كمصور وكاميرا .

سؤال : على ماذا تعتمد حينما تفند رأياً لا يتوافق مع افكارك ؟

  رسول بابل

مصور ومخرج

<!--<!--<!--

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 35 مشاهدة
نشرت فى 22 أغسطس 2020 بواسطة futurelightRASO

ساحة النقاش

RASOOL BABEL

futurelightRASO
الاسم رسول بابل مواليد بغداد 1974 مصور ومخرج ومصمم اضاءة مختص في تصوير الافلام الوثائقية مصور فوتوغرافي منذ عام 1988 درست في معهد الفنون الجميلة قسم السمعية والمرئية عضو الهيئة الادارية للجمعية العراقية للتصوير \ مدير شؤون الدورات\ حالياً محاضر في نفس القسم منذ عام 1998 عضو نقابة الفنانين العراقيين »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,177