وحده الياسمين 
يفهم ..
يقرأ الصمت والصخب
يخرجني من ماض 
لا أعرف 
كأنني كهذا الزهر
فإن تنشقت دمشق
تعلمت قصة العشق
ورحلت عن دهر من 
الغرق ..
وضوضاء تؤرقني 
فمن يفهمني إلا زهرة
لا تعرفني !
ومن يقرأ لي قصيدة
التحرر 
إلا مدينة المدن !!
هارب أنا 
من نفسي 
من قلمي
من الدفاتر والكتب
وأسماء لا أذكرها
في حضرة الندى
عسل من ياسمين 
وأريج يرسمني
حبيبتي ..
يا قصة البوح
لأول دقيقة أكون 
أنا ..
أنا يا صغيرتي
فتنشقي هذا اللون
وكوني كدمشق 
يا أنتِ ...
دمشق 23/7/2014

المصدر: الشاعر فراس الأمين
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 131 مشاهدة
نشرت فى 25 يوليو 2014 بواسطة ferasalamin

أقسام الموقع

فراس خلدون الأمين

ferasalamin
شاعر عربي سوري »

عدد زيارات الموقع

14,224

ابحث

تسجيل الدخول

قمر إذا تغنى به الليل

فلي قصائد وأشعار