عذراء



نظرت بعيناها فأشرق فجري
ولامست شفتاها فأرتوي عمري
هي زهر الفؤاد وشعاع الرضا
وهي العمر السخي وهي قدري
بجيدها عبير يقطر بالشذى
كلما صافحتها فقدت صبري
النور من محياها سخي بالدجى
ينير الوجد محبة ويغير دربي
رؤياها للفؤاد درب للهدى
فمنها أستنشق الحب وعطري
لها طيف يعتلي نجم المدى
وحديثها عذب شهي حصري
لم ترى العين شبيه لها لم ترى
فهي الحسن الذي أنار بدري
عذراء لم يلامسها غير الضياء
باسقة يلتف حسنها بخصري
يتطاير شعرها الليلي بالفضاء
كأنه قطر الندى فوق صدري
حمراء الوجنتين كنار اللظى
كلما قبلتهما إزدادت بأسري
سلامي لها مرصع بقبل الرضا
فهي مسار العشق وهي زهري
آن كنتم تلمنني على عشقها
فلا مانع أن ترتدوا لها بصري



صائغ القوافي الشاعر
فهد بن عبدالله الصويغ






fahadalsuwaigh

مرحبآ بك بمجلة بشرى الأدبية الإلكترونية Bouchra Electronic Literary Magazine

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 3 مشاهدة
نشرت فى 22 نوفمبر 2021 بواسطة fahadalsuwaigh

ساحة النقاش

مجلة بشرى الأدبية الإلكترونية 99

fahadalsuwaigh
مجلة أدبية ثقافية تهتم بالشعر الفصيح المعاصر و القديم , وتهتم بتقديم أجمل القصائد الغزلية والوطنية والدينية وقصائد المديح النبوي الشريف . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

39,185