ما كل ليلى كا ليلى



ما كل ليلى بالحسن كا ليلى
فقد وهب الله الحسن للحسان
خلقت لتكون للعشق رمزآ
وللحسن تاج وبيدها صولجان
هي الجمال الناطق بصمتها
فاتنة القد ساحرة بلا جان
عذبة الصوت حين نطقها
باسمة الثغر بريئة الوجنتان
حريرية الكف رشيقة الأنامل
وردية المحيا سبحان المنان
العود ملفوف باسقة طولها
وكأنها خلقت من السنديان
الخصر كالملبن يقتل ناظريه
يذيب الأعين الناظرة ذوبان
يراودني طيفها كلما تفكرتها
وكأنها البدر المنير للفرسان
تصاحبني وتيقظ مخيلتي
وأحسد الخلق أن لهم أعيان
كلما رأها فتى قلت عشقته
لكنها عن العشق بلا عنوان
أحايل دروبها علها تناظرني
حتى أدرك أن عيناها لا تنظران
سابحة في ملكوت الله وحدها
كلما ناديتها أذناها لا تصغيان
أضحيت كالأسير أمام حسنها
و البعد عنها أضحى هذيان
ويل لعاشق ذاق مرارة عشقه
فمرارة العشق يؤلم الوجدان



صائغ القوافي الشاعر
فهد بن عبدالله الصويغ







fahadalsuwaigh

مرحبآ بك بمجلة بشرى الأدبية الإلكترونية Bouchra Electronic Literary Magazine

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 4 مشاهدة
نشرت فى 22 نوفمبر 2021 بواسطة fahadalsuwaigh

ساحة النقاش

مجلة بشرى الأدبية الإلكترونية 99

fahadalsuwaigh
مجلة أدبية ثقافية تهتم بالشعر الفصيح المعاصر و القديم , وتهتم بتقديم أجمل القصائد الغزلية والوطنية والدينية وقصائد المديح النبوي الشريف . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

43,290