الاشجار الخشبية

edit

لاسم العلمي

Acacia dealbata

الاسم الشائع باللغة العربية

أكاسيا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Silver Wattle

 

 

الاسم العلمي

Acacia greggii

الاسم الشائع باللغة العربية

___

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

 Catclaw Acacia

 

 

الاسم العلمي

Arbutus andrachne

الاسم الشائع باللغة العربية

قيقب

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Grecian Strawberry Tree

 

 

الاسم العلمي

Arbutus unedo

الاسم الشائع باللغة العربية

___

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Strawberry Tree

 

 

الاسم العلمي

Cordyline australis

الاسم الشائع باللغة العربية

كودالينا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Cabbage Palm

 

 

الاسم العلمي

Cupressus macrocarpa

الاسم الشائع باللغة العربية

سرو عطري

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Monterey Cypress

 

 

الاسم العلمي

Dodonaea viscosa

الاسم الشائع باللغة العربية

ديدونيا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Hopbush

 

 

الاسم العلمي

Metrosideros excelsa

الاسم الشائع باللغة العربية

___

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

New Zealand Christmas Tree

 

 

الاسم العلمي

Myoporum laetum

الاسم الشائع باللغة العربية

بزروميا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

 Myoporum

 

 

الاسم العلمي

Pinus brutia

الاسم الشائع باللغة العربية

صنوبر قبرصي

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Turkish Pine

 

 

الاسم العلمي

Pinus canariensis

الاسم الشائع باللغة العربية

صنوبر كناري

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

 Canary Islands Pine

 

 

الاسم العلمي

Pinus pinea

الاسم الشائع باللغة العربية

صنوبر مثمر

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Stone Pine

 

 

الاسم العلمي

Pittosporum tobira

الاسم الشائع باللغة العربية

توبيرا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

 Japanese Pittosporum

 

 

الاسم العلمي

Prosopis sp.

الاسم الشائع باللغة العربية

الغاف

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

 Mesquite

 

 

الاسم العلمي

Robinia pseudoacacia

الاسم الشائع باللغة العربية

روبينيا

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Black Locust

 

 

الاسم العلمي

Trachycarpus fortunei

الاسم الشائع باللغة العربية

نخيل طاحونة الهواء

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Windmill Palm

 

 

الاسم العلمي

Vitex angus-castus

الاسم الشائع باللغة العربية

كف مريم

الاسم الشائع باللغة الإنجليزية

Chaste Tree

 

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 1432 مشاهدة
نشرت فى 10 مايو 2011 بواسطة esamaziz

 

الاخ الفاضل عصام عزيز هيكل حفظه الله


ا

املي ان تصل هذة الرساله عن طريقكم الى جهه ذات قرار   حبي لمصر دفعني ان اخاطبكم متمنيا لمصر التقدم والازدهار ولوكنت املك كنوز الدنيا لوهبتها لمصر الغاليه  مشروع لاعمار سيناءدون الحاجه الى مياه ومنتج سياحي عبر العالم واملي فقط ان يصلني رد بوصول الرساله
اعلمكم ان بالامكان الاستفادة من الاراضي الصحراوية وتحويلها الى جنة خضراء ومردود اقتصادي هائل وتحسن ملحوظ في درجة الحرارة  ومصانع عديدة.


 
مشروع الغابات والمراعي ومكافحة التصحر عبر الصحاري العربية دون الحاجة الى مياه الا في المرحلة الاولى
زراعة أشجار الجميز البلمي
ficus sycamorus
                                                                                           
 
     
 مشروع الغابات والمراعي ومكافحة التصحر وتحسين البيئة في الصحاري العربية  نوع الشجرة "الجميز البلمي "  وتثمر سبع مرات  في العام بكميات ضخمة  ونوع فريد في غزة وهذا النوع يجهله المختصون في مصر.
 
  ملاحظة النوع الموجود في مصر  لا يصلح للمراعي لأنه يحتاج إلى تدخل الإنسان ومعاملات خاصة.
 
 صفات هذه الشجرة :
 
 من الأشجار المستديمة الخضرة كبيرة الحجم وأوراقها التي تتساقط يوميا وتتجدد تعتبر غذاء كافيا للمواشي والأغنام وثمارها حلوة المذاق وتجفف للإنسان والحيوان لتوفر كل العناصر الغذائية بشكل ممتاز جداُ وهذا مثبت بالتحاليل العلمية  من أرقى معهد علمي وهو معهد هاملن بألمانيا،وبما أنها مستديمة الخضرة فهي تعمل على تنقية الهواء الجوي ويستفاد منها كمصدات للرياح،ومكافحة التصحر وتساعد بشكل  ملحوظ  على تلطيف حرارة الجو في الصيف .
 
وقد تبين من ذلك أنه إذا تم زراعة غابات بشكل كثيف ومنظم من هذا النوع ينتج الأتي :
 
- يمكن إنتاج ثروة حيوانية وفيرة لأن الأعلاف ستكون متواجدة للحيوانات مجاناُ ولن تكلف هذه الحيوانات إلا ماء للشرب لأن الأعلاف ستكون متوفرة بشكل دائم مدى الحياة .
 
- زراعة هذه الغابات ستساعد بشكل ممتاز على تساقط الأمطار في فصل الشتاء بعد مرور السحب عليها وبذلك يتم تغذية المخزون الجوفي في الصحاري .
 
- هذه الشجرة لا تحتاج إلى مياه إلا في الفترة الأولية من زراعتها وبعد ذلك تقهر الصحراء وتصبح كالجبل.
 
- تحسين صفات التربة الفيزيائية والكيميائية نتيجة الإضافة المستمرة من المادة العضوية النباتية وكذلك روث الحيوانات .
 
- في حالة انتشار زراعة هذه الأشجار وتغير صفات التربة والمناخ فإن ذلك يساعد على زراعة محاصيل أخرى لاحقا .
 
-         بعد تنفيذ مشروع المراعي سينتج بجوار هذه الغابات :
 
- مصنع ضخم للألبان ومشتقاتها 
- مصنع للصوف ومشتقاتها                             
- مصنع للجلود ومشتقاتها     
- مصنع للأعلاف الفائضة للتصدير لجودتها 
 
ملاحظة: يمكن عمل أضخم مشروع لتربية الأسماك في أي منطقة منخفضة عن سطح البحر وستكون الأعلاف متواجدة بجوار هذه البحيرة مجانا مدى الحياة .
 
-         كما يمكن بشكل ممتاز إنتاج غذاء تكميلي للطفل ويساعد هذا الغذاء على تقوية جهاز مناعة الطفل ويكون هذا الغذاء باشكال متعددة أما عن طريق جيلي أو بسكوت أو شراب مركز وكل ذلك معلوم في اتحاد الصحة الألماني لوفرة مادة الزنك والحديد والبروتين وقد اتضح ذلك بعد التحاليل العلمية للشجرة وثمارها بمعهد هاملن الدولي بألمانيا .
 
- كل ما سبق موثق بشريط فيديو يثبت ذلك عملياُ وعلميا حيث التحاليل المرفقة من معهد هاملن بألمانيا .
 
 
الأهمية الاقتصادية لهذه الشجرة:
 
·    للجميز أهمية اقتصادية كبيرة
-الثمار : تؤكل ثمار الجميز طازجة وجافة وهي ذات قيمة غذائية كبيرة وتوفر للمزارعين قوتاُ على مدار السنة  كذلك لتمار الجميز وأوراقه أهمية طبية .
- الأوراق : تستخدم أوراق الجميز كغذاء للحيوانات ويمكن تصنيعها كسماد .
 
  بالإضافة إلى وفرة مادة الزنك التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي للإنسان وذلك مثبت في    اتحاد الصحة الألماني في فرانكفورت حيث تعالج هذه المادة فقدان الشهية واندمال الجروح ،
               كذلك تستخدم من الجميز مادة لعلاج البقع الفطرية الجلدية .
 
- الأخشاب : ضخامة شجرة الجميز توفر  كميات كبيرة من الأخشاب وتستخدم في كثير من الأغراض والصناعات .
 
- والبحث موثق تحت رقم  687/ م ط  وزارة الإعلام دائرة المطبوعات والنشر.
      
- و هناك نتائج اخرى للمشروع لاهميتها ومردودها الاقتصادي الهائل سنزودكم بها لاحقا

                                                               كما اعلمكم انني امتلك صورة نادرة لشجرة مقدسة اختفت بعد الفي عام وقيمة الصورة في عدم وجود الشجرة الان وهي الشجرة التي استظل واقال تحتها العائلة المقدسة في رحلة العودة من مصر الى فلسطين ولمعرفة الموضوع مرفق موجز عن الموضوع   
 
الموضوع قصة ومنتج سياحي عبر العالم 

اعلمكم انني امتلك صورة نادرة لشجرة مقدسة اختفت بعد الفي عام اذا احسنا استخدامها يمكن دخول كل بيت في العالم في اعياد الميلاد ودون التدخل في الاديان واسميت المشروع شجرة الحب والسلام
انا اتحدث عن مطبوعة بحجم كبير ومشروع اقتصادي عبر العالم وكل ما احتاجه هو التعاون معي والصورة التي ستشاهدها مظلمة  حفاظا على عدم ضياعها والاصل مبهر ولدي كل الادلة على صحة ذلك من وثائق تاريخية ومقابلات على الفضائيات والصحف .
انا اتحدث عن مشروع قد يصل مردوده مليار دولار في اعياد الميلاد وانا في حاجة الى من يتبني هذا المشروع وانا الوحيد في العالم الذي يملك هذه الصورة للشجرة التي استظل واقال تحتها السيد المسيح وامه في رحلة العودة من مصر الى فلسطين مرورا بغزة حيث وجد ذلك في كتاب السيد عارف العارف المؤرخ الفلسطيني في كتابه سنة 1943حيث خاطب نيافة المطران بولس سلمان رئيس اساقفة شرق الاردن في ذلك الوقت فاجابه بصحة ذلك .
وكل ذلك كان صدفة من خلال بحث زراعي حول مكافحة التصحر  ولدي حقوق الملكية كما تم عدة لقاءات معي عبر الفضائية الفلسطينية وفضائءيات عربية وثلاث صحف فلسطينينة وكل ذلك موثق لدي 
واذا الصين دخلت الاسواق العربية في صناعة فوانيس رمضان فلا اري مانع من دخول اسواق العالم بمنتج سياحي وقصة قصيرة لذلك ارغب في من يتبنى هذا المشروع والاتفاق على كل شيء

لذلك ارجو مشاهدة الموقع الاتي على جوجل ودراسته بعناية حيث يوجد بحث علمي حول مكافحة التصحر :
  موهوبون فايز ميري     مؤسسة مصرية مديرها البروفسور عاطف مظهر                       
http://www.mawhopon.net/ver_ar/news.php?news_id=3176
المجلة العلمية اهرام فايز ميري
&http://ahramag.com/modules/publisher/item.php?itemid=69&com_id=1701&com_rootid=1701

مرفق الموجز

  حكاية شجرة عمرها الفي عام استظل واقال تحتها السيد المسيح عليه السلام بحث فريد وصورة نادرة   تبين من خلال بحث علمي دام أكثر من عشرين عاما إن بالامكان تحويل الأراضي  الصحراوية إلى أراضي منتجة وبدون ماء وينتج عن ذلك عدة مصانع وبمراجعة صحيفة الحياة الجديدة بتاريخ 14/7/2001 ص 14   وصحيفة القدس 19\8\2005 ص13 ستجدو كل ما يتعلق بالبحث ونتائجه بعنوان بحث فريد
  - من خلال هذا البحث تبين  أن هناك ثلاث شجرات مقدسات من صنف واحد  وهو شجر الجميز  تبين ان احداهما شجرة جميز موجودة للان في أريحا وقد ذكرت في انجيل لوقا الإصحاح 18/19 وعمرها أكثر من ألفي عاما في الكنيسة الروسية بأريحا.     - عند وصول الأسرة إلى مصر استظلت وأقالت تحت شجرة جميز بالقاهرة (المطرية) وموجودة داخل فناء كنيسة (مريم) وهاتان الشجرتان يأتي السواح من جميع أنحاء العالم لزيارتهما وأخذ صور لهما.   الموضوع الهام جدا جدا:   -   في رحلة العودة تبين أن الأسرة المقدسة رجعت عن طريق غزة واستظلت وأقالت تحت شجرة جميز اسمها (جميزة صالحة)وذكرت في كتاب السيد عارف العارف سنة 1943 القدس حيث خاطب السيد بولس سلمان رئيس أساقفة شرق الأردن في ذلك الوقت فأجابه بصحة ذلك .                                   -   والشجرة الأولى والثانية موجودتان إلى الآن وتبين أنني الوحيد في العالم الذي يمتلك أجمل وأبدع صورة للشجرة الثالثة حيث إن الشجرة اختفت ولم تعد موجودة ووجد في الموقع آثار للكنيسة والقبور والفسيفساء والكهف وأصبحت هذه الصورة نادرة.   -   المواطن في أوروبا وأمريكيا يقرأ في الكتب المقدسة عن ذلك ولا يعرف الشكل الكامل الإبداعي للشجرة التي استظل تحتها السيد المسيح عليه السلام لأن صورتنا أجمل وأبدع من سابقاتها.   - قيل لي كل يوم احد يوجد حجيج هائل في الفاتكان - كذلك في أعياد الميلاد كل عام يمكن طباعة مجلة من أربعة صفحات ويوجد كرت بحجم A4 للصورة النادرة الجميلة وسيكون لذلك مردود اقتصادي في كل أوروبا وأمريكيا وذلك عن طريق دار نشر عالمية .   -   أرجو التعاون حيث أمتلك كل الأصول من صورة وكهف وقبور وآثار وكل ذلك أنا صاحب حق الملكية وأسميت الموضوع شجرة الحب والسلام ويمكن شرح ما تحتاجونه على الهاتف أو البريد الالكتروني .   أرجو التواصل معي مع كل الشكر والتقدير لكم
الباحث /فايز إبراهيم ميري
                                                                                                  
 غزة – دير البلح
 
 تلفون:0097082535590
 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 810 مشاهدة
نشرت فى 10 مايو 2011 بواسطة esamaziz

 على الرغم من جفاف المناخ فإنه يوجد فى مصر 2075 نوعًا من النباتات التى تندرج تحت 758 جنسًا ، وأكثر هذه النباتات مُتأقلمة بطريقة فريدة مع الظروف المُناخية ، بينما البعض الآخر ينمو فى المناطق الأوفر حظًّا مثل وادى النيل ، وقد طوَّرت أخرى تقنيات للحفاظ على المياه . ومن بين هذه التقنيات للتأقلم نجد الأوراق المُخــَزّنة للمياه ، وأخرى تحتوى على طبقة صمغية على سطح أوراقها للتقليل من المياه المفقودة ، والكثير من نباتات الصحراء لها جذور وتدية تصل إلى جداول المياه فى أعماق الأرض .

تملك مُعظم النباتات القــُدرة على أن تنبت وتزهر وتنتج بذورًا فى فترة زمنية وجيزة أثناء ندرة الأمطار ، وبذلك تبقى البذور فى الرمال إلى مُدة قد تصل إلى سنين ، حتى تسقط الأمطار لتبدأ دورتها من جديد . فنجد جبل عُلبة يأوى أعدادًا هائلة من النباتات من بينها شجرة الأمبيت العظيمة . وتحتوى شبه جزيرة سيناء على البر عددًا من الأنواع ، حيث تضم 19 نوعًا متوطنــًا فى مصر وأكثرها له أهمية طبية 
شجرة الأراك
  • :
  1. تنمو هذه الشجيرة فى الكثبان الرملية كثيفة .
  2. تنمو أزهارها البيضاء فى شكل عنقودى ، ثمارها الصغيرة زهرية اللون صالحة للأكل .
  3. مذاقها يشبه الفجل الحار إلى حد كبير.
  4. يُستخدم هذا النبات فى علاج حصوات الكلى ، بينما تستخدم أعواده فى صناعة فرش الأسنان .
السمو
  •  :
  1. نبات ذو قيمة طبية كبيرة ، وهو واسع الانتشار لكنه محدود التواجد فى مصر
  2. ينمو فى اتجاه مجرى النيل بالوديان فى المناطق قليلة الارتفاع .
  3. يستعمل هذا النبات فى الطب الشعبى كعلاج لمرض السكرى ، مما يُعطى دفعة لإنتاج دواء جديد لهذه الحالة .
  4. يجمعه السكان المحليون بوادى العلاقى وسيناء لأغراض طبية .
  • الطَلْح : هذه الشجرة من الأنواع واسعة الانتشار فى مصر ، ويُمكن التعرّف عليها من خلال براعمها المُلتفة وأزهارها البيضاء الغضّة البيضاوية الرؤوس والتى يبلغ قطرها 0.8 مم . وهى مصدر لطعام البدو ، فهم يهزونها حتى تتساقط أوراقها وبراعمها . وقد قلّت كثافتها عن السابق نظرًا لكثرة قطعها للاستخدام كحطب لإشعال النار .
  • الهِجليج :
  1. تنمو فى شكل شجيرة ، ولها أوراق مُنتظمة على مستويات مختلفة حول المحور ، وهى مُكوّنة من ورقتين وأشواك سميكة حادة .
  2. تتكوّن أزهارها الصغيرة المائلة إلى الخضرة من خمس بتلات ، وتكون ثمرتها فى حجم ثمرة البرقوق وهى صالحة للأكل .
  3. هى أحادية النواة ، ويستخرج من لب الثمرة زيت يُمكن استخدامه بشكل استهلاكى أو لأغراض طبية كمُلَيِّن أو لمُعالجة الأمراض الجلدية و مرض السكر بالإضافة إلى كونه مُضاد للبلهاريسيا .
الأثِل : تنمو هذه الأشجار والشجيرات دائمًا فى الأرض المالحة أو فى حالات الجفاف الشديد ، ويُمكنها أن تعيش فى أماكن قليلة الرطوبة ، وتتكوّن من أغصان أسطوانية لها أوراق دقيقة حرشوفية الشكل
  •  ، أما أزهارها فلونها أبيض أو وردى فاتح فى عناقيد طويلة ، وغالبًا ما تزرع حول المزارع كواقٍ من الرياح .
  • العُشار : نبات شائع يكثر بخاصة على ضفاف النيل فى صعيد مصر ، وتواجده يعُد مؤشرًا على وجود مُشكلة بالتربة . ومثل بقية عائلة الإسكلاباديسياAsclepiadaceae فهو شديد السُّميّة ، وبعض الحشرات مثل الجراد (grasshopper) Poikilocerus bufonius يتغذى عليه ثم يستخدم سموم النبات للدفاع عن النفس .
  • الحَبَق عطشان : نبات شبه متوطن ، يقتصر فى تواجده على سيناء وشمال غرب المملكة العربية السعودية ، ومع ذلك فهو مُنتشر فى الجبال حول سانت كاترين ، رائحته المُميّزة تجذب القطط ، ومن هنا يأتى اسمه المُتعارف عليه .





الدَّوْم : نخلة مُتعدّدة الأجزع على شكل مروحة يُمكن أن تصل فى الطول إلى20 مترًا ، زهرتها صفراء صغيرة ، أما ثمرتها فهى بُنيّة لامعة يصل طولها من 7 إلى 8 سم ، صالحة للأكل ، تستخدم 
  • فى علاج الروماتيزم وارتفاع ضغط الدم وأيضًا كمضاد للحمى ، وقد عثر على هذه الثمرة فى مقبرة للمصريين القدماء

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 22/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 5373 مشاهدة
نشرت فى 11 مارس 2011 بواسطة esamaziz

أشجار مصرية

شجرة المورنجا:

  • يسمونها الشجر الرواق؛ لدورها في ترويق وتنقية المياه و لأن بذروها تنقي الماء من التلوث.
  • تعتبر الهند الموطن الأصلي لجنس المورنجا وهي  أشجار وشجيرات متساقطة الأوراق سريعة النمو.
  • قديمًا، كان يستخدم زيتها لتزييت الساعات. أما الآن فيستخدمونه في صناعة العطور ولوازم التجميل والطب الشعبي.
  • يتم التزهير قبل خروج الأوراق ويبدأ غالبا في مايو على هيئة نورات  قشدية اللون . والثمار عبارة عن قرون مثلثة
  • يطلق على أشجار هذا الجنس عدة أسماء منها مايلي:  اليسار – البان – حب اليسار حب البان – الثوم البري- الحب الغالية – المورنجا – الشجر الرواق .
  • يندرج تحت  جنس المورنجا ستة أنواع مشهورة يوجد منها بمصر نوعان ثبت نجاحهما فقد أدخلت زراعتهما منذ ما يزيد على سبعين سنة وهما :
    • حب اليسار أو حب البان:
    •  
      • وتنتشر زراعته بالهند حيث تؤكل وتطهى الأزهار والأوراق وجميع أجزاء النبات وكذلك تستخدم في الطب الشعبي .   
    • اليسار – الحبة الغالية:
    •  
      • شجرة موجودة بالصحراء الشرقية والبحر الأحمر وجبل علبة وعلى حدود مصر والسودان وجنوب سيناء، وهي شجرة متساقطة الأوراق. والبذور تؤكل ويستخرج منها زيت يستخدم في الأكل والطهي . والبذور تنضج في أكتوبر  والثمرة بندقية مضلعة .

شجرة النيم :

  • شجرة النيم الحقيقي أو المرجوزة سريعة النمو مستديمة الخضرة تسقط أوراقها إذا تعرضت لظروف قاسية من الجفاف والحرارة وساقها قائمة.
  • تنجح زراعة النيم بالأراضي الرملية والأراضي الفقيرة في العناصر الغذائية .
  • موطنها الأصلي الهند ودول آسيا الأستوائية مثل غانا ونيجريا والسنغال والنيجر .
  • يتم الإكثار خضريا بالعقل أما الأكثار بالبذرة فيتم مباشرة بعد النضج وقد وجد أن بذور  النيم تفقد حيويتها بسرعة حيث تتناقص حيويتها بعد أربع أسابيع من النضج والجمع .الأزهار بيضاء أو صفراء أو قشدية.
  • يتم إجراء عملية تهذيب الأشجار بعد العام الخامس وتعطي الثمار في العام الخامس وأول محصول خشبي بعد خمس- سبع سنوات
  • يتم زراعتها  في حدائق المنازل والساحات للتجميل.كما تستخدم كمصدات للرياح.
  • أهم استخدامات النيم أنها طاردة للحشرات.
  • الأجزاء المختلفة لأشجار النيم لها استخدامات متعددة :
    • الأوراق الخضراء تحتوي علي نسبة عالية من البروتين ولهذا يمكن استخدامها علفا للجمال والأغنام والماعز.
    • الأوراق الجافة والمتحللة تقتل الكائنات الضارة بالتربة
    • يعتبر كسب النيم سماد جيد للتربة ومبيد جيد للحشرات لاحتوائها على مادة الأزدرختين والمرجوزين.

 شجرة الجميز:

  • تزرع أشجار الجميز في مصر منذ القدم حيث القدماء يطلقون عليها إسم نهت 
  • أقدم شجرة جميز في مصر هي الموجودة في المطرية وتعرف باسم شجرة مريم العذراء خشب الجميز يعمر طويلا  ويتحمل التعرض للشمس والرطوبة.وقد استخدمه القدماء المصريين في صنع التماثيل الخشبية مثل تمثال شيخ البلد من الأسرة الرابعة وفي عصر محمد علي الكبير كان خشب الجميز يستخدم في صنع القواعد التي ترسو عليها المدافع .
  • شجرة الجميز مستديمة الخضرة كبيرة الحجم ، يصل ارتفاعها عند تمام نموها لحوالي عشرين متر لذلك تزرع على مسافات كبيرة من بعضها تصل من 15 –20 متر.
  • تزرع بالعقلة و تؤخذ العقلة من شجرة مكتملة النمو بطول 15-20سم ،
  • تغرس العقل في فبراير ومارس وتثمر في إبريل ومايو ويونيو.
  • تحمل الثمار على أفرع خاصة عديمة الأوراق تخرج من الأغصان الخضرية العادية.
  • ينتشر الجميز في جميع أنحاء القطر المصري باعتباره الفاكهة الشعبية في الأرياف.

شجرة الدوم:

  • إسمها الفرعوني "ماما إن خنت".
  • الموطن الأصلي لأشجار الدوم هو بلاد الكونغو كما تنمو على الحالة البرية في صحراء الحجاز.
  • توجد أشجار الدوم بكثرة على  شاطئ النيل في بلاد النوبة وأيضا في الواحات الداخلة والخارجة كما توجد في دندرة أمام قنا وأسوان وفي السودان .
  • شجرة الدوم من الفصيلة النخيلية وهي بطيئة النمو.
  • الجزع أسطواني ناعم ذو لون أسمر داكن و الشجرة ذات ساق واحدة  حتى عمر حوالي ستة سنوات عندما يصل ارتفاعها حوالي  مترين من سطح  الأرض حيث ينقسم البرعم الطرفي إلى برعمين ويبدأ الجذع بالتشعب إلى شعبتين. 
  • يتم إكثار الدوم بالبذور ويتم زراعة البذور في شهر مارس في أصص حتى تكبر بالقدر الكافي ثم تنقل إلى المكان المستديم .
  • بعد زراعة البذور توالى بالرش حتى الإنبات الذي قد يتأخر عاما كاملا لصلابة غلاف الثمرة . ويلجأ البعض إلى كسر غلاف البذرة ولكن بل الزراعة فيجب الاحتراس من الإضرار بالجنين .
  • لأشجار الدوم استخدامات متعددة حيث يستخدم الجذع كأسقف للمباني  ومن الألياف يصنع الحبال ومن الخوص تصنع المقاطف .أما الثمار فيصنع منها مشروب مرطب يقبل عليه أهالي الصعيد.كما تزرع الأشجار في المتنزهات للزينة.

شجرة النبق:

  • الموطن الأصلي لأشجار النبق هو جنوب أوروبا وجبال الهمالايا وشمال الصين وينمو طبيعيا في شبه جزيرة سيناء وجبل علبة بلاد النوبة وأثيوبيا وشبه الجزيرة العربية وهناك أحد الوديان  الكبيرة في سيناء يعرف باسم وادي سدر .
  • تزرع شجرة النبق في مصر منذ أقدم العصور وكانت معروفة لقدماء المصريين باسم نيبس   (NEBES) وكان لا يخلو منزل قديم في مصر من شجرة نبق في فنائه الداخلي . وتتواجد أشجار النبق حاليا بأعداد قليلة تتركز في صعيد مصر . وشجرة النبق كثيرة الظل وخشبها جيد صالح لعمل الآلات الزراعية وصناعة الأثاث ويستعمل أيضا في المباني .
  • ثمرة النبق حلوة الطعم زكيه الرائحة يميل إليها كثير من المصريين وترد لأسواق القاهرة من محافظات أسيوط  وسوهاج .
  • شجرة النبق بطيئة النمو ذات جذع غير معتدل يبدأ في التفرع على ارتفاع حوالي ثلاثة أمتار من سطح الأرض. مستديمة الخضرة والأوراق بيضاوية الشكل جلدية لامعة متبادلة , وعنق الورقة أخضر محمر , والفروع منتشرة مدلاة ومسلحة بأشواك صغيرة حادة ,الثمار صغيرة خضراء باصفرار تظهر في الخريف وهي صغيرة تشبه التفاح شكلا ويصل قطرها 2سم , وبداخل الثمرة بذرة حجرية , والثمار لها محصولان الأساسي يظهر في الربيع والثاني أقل أهمية ويظهر أخر الصيف وتتميز بعض سلالات النبق بكبر حجم الثمار نسبيا.
  • يتبع في النبق الإكثار بالبذرة فتزرع أولا في أصص وتظل بها حتى الزراعة في المكان المستديم , أو تزرع البذور  في المكان المستديم مباشرة حيث توضع عدة بذور في جورة صغيرة بها تربة خفيفة ثم توالى بالري حتى تنبت , وبعد الإنبات تخف البادرات في الجورة إلى بادرة واحدة هي الأقوى ويزرع النبق على جوانب الطرق الزراعية على بعد عشرة أمتار من بعضها البعض . أما السلالات الممتازة فيمكن إكثارها بالتطعيم بالعين على بادرات نبق بذرية ويكون التطعيم في الربيع أو الخريف.

شجرة التوت:

  • شجرة التوت متوسطة الحجم يصل إرتفاعها عند إكتمال النمو إلى  عشرة أمتار ويصل قطر قاعدة الجذع حوالي 80 سم.
  • أوراق التوت ذات شكل بيضاوي مطاول ولها حافة مسننة مدببة .
  • تتساقط في الشتاء وتظهر الأزهار في أوائل الربيع ولونها أصفر يميل إلى الإخضرار.
  • أزهار التوت نوعان مذكر ومؤنثة وتتجمع في شكل نورات تتدلى من إباط الأورق.   
  • ثمار التوت  حلوة الطعم تحتوي على سكريات وبروتين واحماض عضوية.
  • تنجح زراعة التوت في المنطقة المعتدلة شبه الاستوائية و تنمو أشجارها في أنواع مختلفة من الأراضي لذلك فهو ينتشر في جميع المناطق السكنية المصرية وحول الحقول وترع الطرق وقنوات الري.
  • يهتم الزراع حالياً بزراعة أشجار التوت بغرض تربية ديدان الحرير على أوراقه مما يدر على المنتج دخلاً إضافيًا كبيرًا.
  • يتم إكثار التوت إما بالبذرة أو العقلة حيث تستخدم البذور من الثمار بعد نضجها في ابريل ومايو ثم تزرع البذور الجافة في يناير في أواني خاصة وتنقل في يناير التالي إلى أرض المشتل وبعد سنة تنقل إلى الأرض المستديمة .أما العقل فتؤخذ من التقليم الشتوي أثناء تساقط الأوراق بطول 40-50سم وتربط كل 100 عقلة  في حزمة وتدفن مقلوبة في المشتل في فبراير وتظل لمدة سنة حي تستخرج للزراعة بالأرض المستديمة.

شجرة السنط الأبيض:

  • يسمونها معجزة الصحراء، لأنها تتحمل الجفاف وتعتمد على المياه الجوفية.
  • تتجمع تحتها قطعان المواشي. لتتغذى على القرون التي تطرحها  وأوراقها المتساقطة.
  • ينحصر نمو هذه الشجرة حاليًا في وادي النيل بمصر على الساحل بأسوان.
  • الشجرة كبيرة الحجم قمتها عبارة عن مخروط مقلوب  وتعتبر من الأنواع الهامة جداً للظل.
  • موطنها مصر والسنغال والسودان والجزائر.غير أنها توجد بالمكسيك والهند وباكستان.
  • الشجرة تتحمل الجفاف بفضل قدرة جذورها على التعمق والانتشار لأغوار بعيدة في التربة سعيًا وراء حاجتها للماء.
  • تنجح زراعتها في الأراضي الرملية والطميية. كما يمكنها الاعتماد على المياه الجوفية والأشجار تعمل على حماية التربة وتحسين خواصها وتزويدها بالنيتروجين.
  • يتم الإكثار بالبذور ولا يوجد صعوبة في جمعها ويجب فصل البذور من القرون حتى لا تهاجمها الحشرات ويمكن للبذور ان تحتفظ  بحيويتها لعدة أعوام. وقد تعامل البذور بوضعها في الماء المغلي عدة دقائق ثم تركها لتبرد ببطء.
  • للأشجار استخدامات متعددة حيث تتجمع تحتها قطعان المواشي  لتحصل على غذائها من الأوراق والقرون المتساقطة وبذلك تعمل على خصوبة التربة من فضلات الحيوانات و فضلات الأشجار. كما أن أشجارالسنط تستخدم في إقامة أسوار الحماية من الرياح الترابية وتدخل أخشابها في عدة صناعات.
  • رماد الخشب يدخل في صناعة الصابون ، والبذور تؤكل أثناء المجاعات. والأوراق تستخدم لعلاج الأنفلونزا وأمراض القلب وأمراض الأسنان و الروماتيزم. 

شجرة اللوسينا:

  • الموطن الأصلي لأشجار اللوسينا هو المكسيك. كما تنتشر في كثير من دول العالم.
  • شجرة مستديمة  الخضرة .أزهارها بيضاء. وقرونها مبططة وتبقى معلقة على الأشجار بعد سقوط البذور. تنتج كمية كبيرة من الأوراق لذلك يوصى بزراعتها في مساحات الرعي . حيث تتغذى الأغنام على الأوراق و القرون.
  • تنمو في العديد من أنواع التربة وتنتشر في مختلف الأراضي الصخرية والرملية.وكذلك في الأراضي غير الخصبة لأنها تمتص العناصر الغذائية من باطن التربة وبعدها تتساقط أوراقها وثمارها على الأرض لتغذي التربة السطحية.
  • تستخدم البذور في الطب الشعبي كطارد للديدان وعلاجًا لقصر النظر. والخشب يستعمل كأعمدة  و أسوار وعمل الأثاث البسيط  أحطاب الفحم.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 2313 مشاهدة
نشرت فى 11 مارس 2011 بواسطة esamaziz

 

الإسم العلمي Lucaena leucocephala
العائلةLeguminosae

الوصف النباتي
أشجار وشجيرات موطنها الأصلي وسط أمريكا والمناطق شبه الجافة والأستوائية الرطبة وتنتشر زراعة هذا الجنس أيضاً بالمكسيك والفلبين واندونيسيا وتوجد فى كل مكان من غرب الهند وكوبا وتايلاند، وأصبحت تستوطن جنوب تكساس وجنوب فلوريدا، وتزرع فى كاليفورنيا. إلا أن الأقدام على التوسع فى زراعة هذه الأشجار في أفريقيا ظل محدوداً لنقص السلالات المناسبة من الريزوبيا فى تربة الأراضى الأفريقية وأيضاً لاحتمال وقوع تسمم بالميموسين للقطعان، وقد ظل المزارعون ممتنعين عن أستخدام الأوراق فى الرعى، غير أن زراعتها تنتشر بشرق وغرب أفريقيا، ومن هنا تعتبر حقاً شجرة المناطق الأستوائية. نباتات هذا الجنس عبارة عن أشجار وشجيرات مستديمة الخضرة.

ثمار وأزهار وأوراق الليوسينا.

الأوراق: مركبة ريشية متضاعفة يتكون كل منها من 10- 20 زوجاً من الوريقات لا يقل طولها عن 15 سم رمحية، والأوراق والوريقات تستجيب لضغوط الرطوبة والبرودة والإظلام فتنغلق عندما تتعرض لها جميعاً أو بعضها.
الأزهار: الزهرة بيضاء لها راس كروية قطرها 2سم، تخرج من محور الورقة عند نهاية الفروع فردية أو فى أزواج.
الثمار: مبططة طولها 10-15 سم وتبقى معلقة على الأشجار بعد سقوط البذور والقرن يحتوى على 12- 25 بذرة.عدد البذور فى الكيلو مختلف باختلاف الأصناف وهو في المتوسط حوالى 20 ألف بذرة فى الكيلو جرام.
التكاثر: بالبذرة أو العقلة.

أصناف الليوسينا 
هذه الأصناف يمكن ترتيبها فى ثلاث مجموعات رئيسية هى:
أ- المجموعة الأولى
تشمل الصنف العادى وهو ينتشر فى هاواى، ونباتاته عبارة عن شجيرات ترتفع إلى أكثر من 5 ا متر، مبكرة الأزهار (عمر 4-6 شهور) وتظل على هذا الحال تقريباً طول السنة. عائدها من الخشب والورق منخفض وتستخدم أساساً فى الأراضى الجديدة والأراضى المستصلحة (كأنواع رائدة)، ولكن ربما تصبح حشيشة غير مرغوب فيها بناء على إنتاجها الوفير من البذور وهى تزرع لإنتاج أحطاب الوقود والفحم والظل وكأحزمة شجرية.

ب- المجموعة الثانية
تشمل الصنف الضخم وهو ينتشر بالسلفادور، وهو عبارة عن أشجار يصل طولها إلى أكثر من 20 متراً ذات أوراق وقرون وبذور كبيرة، والتزهير موسمى، وتنتج كمية ضخمة من الكتلة الحيوية، وقد تم تسجيلها حديثاً، وتزرع لإنتاج الخشب بجنوب شرق آسيا وأماكن أخرى فى المناطق الأستوائية الرطبة.

جـ- المجموعة الثالثة
تشمل الصنف المنتشر بيرو Peru وهو عبارة عن أشجار أو شجيرات، وفى بعض الأحيان يصل أرتفاع النباتات إلى أكثر من 15 متراً، وهى عديدة الأفرع، والسوق قصيرة، ويتنج كميات كبيرة من الأوراق ومن ثم يوصى بزراعته فى مناطق الرعى.

المتطلبات البيئية
تنمو أشجار وشجيرات هذا الجنس بنجاح فى العديد من أنواع التربة لأن جذورها عميقة وتدية، مما يجعلها على استعداد لتحمل ظروف التربة المختلفة، وقد وجد أنها تنتشر فى مختلف الأراضى من الصخرية إلى الطميية الثقيلة والمرجانية، وتنمو بنجاح دون أية إضافات فى الأراضى قليلة الخصوبة أو القلوية، وبخاصةً ذات الحجر الجيرى ولكنها تكون صعبة النمو فى الأراضى الحامضية، كما أن انظمة التشجير المختلط بالمحاصيل قد تعطيها فرصاً أكبر لانتشار زراعتها ولكن المحصول العالى يتوقف على درجة خصوبة التربة والصرف الجيد وتلقيح الريزوبيا المناسبة.

الإكثار والزراعة
1- يتم الإكثار خضرياً من العقل الساقية أو العقل الطرفية غير أن الأسلوب غير اقتصادى.
2- يتم الإكثار بالبذور غير أن عدم معاملة البذور يؤدى إلى انخفاض نسبة الإنبات وعليه يوصى بضرورة معاملة البذور.

معاملات ما قبل الزراعة
بذور الليوسينا ذات صلبة قصرة مغطاة بطبقة شمعية تجعلها غير منفذة تماماً مثل بذور الأكاسيات ولتحقيق نسبة إنبات مرتفعة يجب إتباع أحد المعاملات الآتية:
1- النقع فى الماء العادي لمدة يومين أو أكثر مع تجديد الماء وزراعة ما يتم انتفاخه من البذور.
2- النقع فى الماء الساخن على درجة 80°م لمدة 3 دقائق ثم ترفع وتنقع فى الماء العادى لمدة يوم أو يومين. وقد أدى ذلك إلى أرتفاع نسبة الإنبات إلى ما يقرب من 80٪- 90٪ ويجب عدم تخزين البذور بعد المعاملة.
3- الخدش الميكانيكى بواسطة الصنفرة أو الأحماض، وتعتبر طريقة مناسبة أيضاً.
4- تغذية الحيوانات المجترة على القرون وجمع البذور من روث هذه الحيوانات وهى تعتبر أسلم وأبسط وأنجح طريقة.

ملحوظة
وجد أن نسبة الإنبات تنخفض إلى 50٪ بعد حوالى نصف عام من جمع البذور، ولذلك يجب أن تتم الزراعة ببذور حديثة أو الزراعة مباشرةً بعد جمع البذور.

الزراعة في الأرض المستديمة 
البذر المباشر يعتبر أرخص الطرق ويتم بعمل خطوط عميقة إما يدوياً أو بأدوات محلية فى بداية موسم الزراعة (الربيع) وتكون المسافة بين الخطوط 3 أمتار وبعد الجورة عن الثانية 20 سم، يجب تغطية الجور بغطاء سمكه 1-2 سم من التربة وتبدأ البذور فى الإنبات بعد أسبوع. وفى الأماكن التى لم تزرع بها الليوسينا من قبل فإن من الواجب تلقيحها بالسلالة المناسبة من الريزوبيا قبل الزراعة مباشرةً، وعموماً يجب أن تتم تنقية الحشائش من الموقع قبل الزراعة وأثناء موسم النمو الأول.

القيمة الاقتصادية
1- شتلات الليوسينا ذات جذر وتدى كبير نوعاً يساعدها على مقاومة العطش، والجذور الجانبية أقل انتشاراً وتميل إلى أسفل بزاوية حادة، ومن ثم فإن التنافس على الغذاء والماء مع المحاصيل المجاورة محدود، أضف إلى ذلك أن الجذور الجانبية الصغيرة بالقرب من السطح تحتوى على العقد المثبتة للأزوت الجوى، وبذلك تعتبر إحدى مصادر النتروجين الطبيعى.
2- يقدر محصول الهكتار من الخشب بحوالى 30 متراً مكعباً غير أنه يتوقف على الصنف والسلالة. أما بالنسبة للعليقة الخضراء فيصل إنتاج الهكتار إلى حوالى 12.5- 22.5 طناً سنوياً، غير ان التحسين الوراثى والإختيار للسلالات والأصناف قد يعطى مزيداً من العائد.
3- تساعد زراعة الليوسينا النباتات المجاورة من خلال الأوراق التى تسقط على سطح الأرض وتتحلل وبذلك تعتبر بديلاً للسماد العضوى.
4- تكون الليوسينا تيجان كثيفة تعمل بدورها فى القضاء على الحشائش والنباتات المنافسة، الليوسينا تعطي خلفات جيدة وهذا يستلزم تشذيبها على فترات متقاربة وتقليب الناتج فى التربة فيعمل على تحسين خواصها.
5- الليوسينا تعمل على هيئة مضخة غذائية فاخرة لأنها تقوم بسحب العناصر المغذية من باطن التربة لخواص جذورها العميقة إلى جانب عملها فى تثبيت الآزوت الجوى، ومن ثم فإنه يوصى بأستخدامها فى إصلاح الأراضى البور وتشجير الأراضى حديثة الاستصلاح أو الأراضى المتدهورة.
6- الأزهار والأوراق والقرون والفروع الحديثة يمكن أن تؤكل على هيئة خضار.
7- تستخدم البذور فى صناعة الأدوية مثل أدوية طاردة للديدان وعلاج مرض السيلان وقصر النظر.
8- الخشب يستخدم كأعمدة واسوار وعمل الأثاث البسيط وكأحطاب للوقود وصناعة الفحم

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 574 مشاهدة
نشرت فى 11 مارس 2011 بواسطة esamaziz

م.ز.عصام هيكل

esamaziz
مهندس زراعي خريج كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة قسم وقاية النبات شعبة المبيدات ايميل:eng.3sam3aziz@yahoo.com »

ابحث

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,310,477

Sciences of Life


Sciences of Life