التواصل من خلال الصور للطفل التوحدي

مقدمة

تكمن الصعوبة الاساسية لتطور اللغة لدى الاطفال التوحديين في اربعة نقاط أساسية تحول دون تطور اللغة لديهم . أولها هي عدم مقدرتهم على الاهتمام المشترك أي انهم لا يوجهون انتباههم الى نفس الاشياء التى ينتبه لها من حولهم , كما أنهم يجدون صعوبة في توجية انتباه الاخرين لما يحبونه . فالطفل الطبيعي غالياً ما يلفت انتباه من حوله من خلال احضار لعبته المفضلة الى بعض افراد اسرته لكي يلعبوا معه حيث يكون انتباه الطفل وانتباه من حوله موجها نحو شيء مشترك بينهما , وهو اللعبة ومن خلال تبادلات اجتماعية كهذة , يتعلم الطفل الطبيعي أسماء أشياء كثيرة ويتعلم أن يستخدمها كما يتعلم مهارات تمكنه من الاختلاط بالاخرين ممن حوله , ومن دون هذة المفدرة على الاهتمام المشترك يصعب على الطفل التوحدي تعلم الاسماء واستخدامات اللغة ومهارات اجتماعية .
أما النقطة الثانية فهي فهم القصد من التواصل مع الاخرين او بمعنى اخر معرفة ان استخدام الكلمات يؤدي الى نتيجة ايجابية وهي الحصول على ما يريدون .
أما النقطة الثالثة فهي أن الاطفال التوحديين لا يتعلمون المهارات بشكل طبيعي أي من خلال مراقبة الاخرين وتقليدهم كما يفعل الطفل الطبيعي .
أما النقطة الرابعة فتكمن في عدم فهمهم للرموز .
ان الكثيرين من الاطفال التوحديين ولا سيما من تقل اعمارهم عن خمس سنوات لا يتكلمون ويجدون صعوبة في تقليد الاخرين وبالتالي صمم بوندي وفروس طريقة تساعد الاطفال التوحديين على التعبير عن احتياجاتهم بشكل سهل وسريع من خلال تبادل الصور .

في البداية نريد ان نوضح ان اللغة هي ليست فقط الكلمات المنطوقة او اصوات الحروف المتفق عليها فكل ما تسطيع به ان تفهمني رسالة ما فهو لغة سواء كان بالكلمات او بالاشارة او بالايماءات او بالكتابة او بالصور فوظيفة اللغة ايا كانت وسيلتها هي نقل او استقبال رسالة وترجمتها وفقا لقواعد ثابته ومنطق متفق عليه مسبقا تم اكتسابه من خلال اكتساب ثقافة مجتمع ما .
وحتى تتضح اهمية بعض الوسائل المساعدة على التواصل مثل التواصل من خلال الصور نحاول اولا ان نعرض مراحل او تتابع معين من الخطوات تبدأ
بالاستماع الى مثير صوتي تقوم اجهزة الاستقبال ( الاذن او العيون او غيرها حسب نوع المثير ) بالتقاط هذا المثير ونقله وتحويلة من ذبذبات الى موجات الى اشارات عصبية الى المخ , وتقوم خلايا المخ المختصة بترجمه هذة الاصوات وفقا لما هو متفق عليه من دلالة للاصوات ومنطق وسياق ثم تصدر خلايا المخ المختصة الاستجابة المناسبة , وتصدر الاوامر الى االجهاز العصبي ليترجم ذلك في صورة اوامر لعضلات جهاز النطق وتنظيم معين للشهيق والزفير ووظائف اخرى كثيرة تتم خلال هذة العملية التى تاخذ جزء من الثانية حسب نوع الاستجابة ايضا
فلو لاحظنا هنا هناك مرحلة الاستقبال ثم الترجمة ثم الارسال .
ومن هنا تاتي اهمية طريقة التواصل من خلال الصور فهي تفترض ان الطفل التوحدي يعاني من صعوبة في ترجمه الكلام والتعرف على الرموز ودلالاتها وايضا اختيار الكلمات المناسبة في السياق المناسب او حتى كيفية انتاج الكلمات وللتغلب على كل هذا كانت الطرق البديلة وهي الاستعانة بالصور فهي كمن هو ابكم وتعطيه ورقة وقلم ليكتب لك ماذا يريد ...

لا يتطلب ان يكون لدى الطفل مهارات مسبقة لتعلم التواصل من خلال تبادل الصور ومما ذكره بوندي وفروست ما يلي :

  1.  ليس من الضروري أن يكون الطفل تعلم مهارات التقليد أو أي كامات قبل البدء بالبرنامج .
  2. ليس من الضروري ان يكون الطفل قد تعلم ادامة الالتقاء البصري عند الطلب منه قبل البدء بالبرنامج .
  3. ليس من الضروري ان يكون الطفل قد تعلم الجلوس على الكرسي قبل البدء بالبرنامج .
  4. ليس من الضروري ان يكون الطفل قد تعلم نهارة المطابقة بين الصور قبل البدء بالبرنامج .
  5. ليس هناك حد ادنى لمستوى تطور الطفل قبل البدء بالبرنامج .
  6. فطريقة البكس تساعد الاطفال التوحديين على استغلال نقاط القوة لديهم هي فهمهم للمعلومات البصرية .

قد يذهب البعض الى القول ان الاعتماد على التواصل من خلال الصور يضر الطفل التوحدي ولا يجعله يتعلم الكلام ولكن كثير من الدراسات اثبتت ان
تأثير هذا النظام على تطور الكلام لدى الطفل التوحدي تأثير ايجابي فقد قام بوندي وفروست باجراء دراسة على 66 طفلا توحديا لا يتكلمن وهم في سن ما قبل المدرسة وخلال سنة واحدة من التدريب على نظام البكس

  • التدريب على نظام البكس كانت النتائج كما يلي:-
  1. %10 تعلموا الكلام واستخدموه للتواصل مع الاخرين .
  2. %25 استخدموا وسيلتين للتواصل : نظام البكس والكلام .
  3. %65لم يتعلموا الكلام بل ظلوا معتمدين على الصور للتواصل
  • وفي خلال سنتين من التدريب كانت النتيجة كما يلي :
  1. %59 أصبحوا يتواصلون مع الاخرين من خلال الكلام فقط .
  2. %30 أصبحوا يتواصلون مع الاخرين من خلال الكلام والصور .
  3. %11 أصبحوا يتواصلون مع الاخرين من خلال الصور فقط .

ويشير كلا من بوندي وفروست الى ان الطفل الذي لديه استعداد لنطق الكلام والذي يتمكن من الاستخدام المرن والسهل لحوالي 30- 100 صورة في التواصل يمكنه تعلم الكلام بسهوله.
والان مع مراحل تحضير وتطبيق برنامج التواصل من خلال الصور والتى نتعرض لها في المشاركات القادمة باذن الله تعالى ....

التحضير لتطبيق برنامج "البكس "

  • تحديد الأشياء المحببة للطفل:-

قبل البدء بالبرنامج , ينبغي ان نجد الحافز الذي يجعل الطفل التوحدي يريد أن يتواصل مع الآخرين ولتحفيزه ينبغي القيام بإجراءين أولهما أن نحدد ما يحبه الطفل بدرجة كبيرة , لأننا لا نستطيع أن نعلمه مبادئ التواصل في أشياء لا يحبها لأنه لن يكترث ببذل مجهود للحصول عليها وثانيهما ان نبعد عن متناول يد الطفل الاشياء التى ندربه على طلبها وذلك كي يضطر لطلبها بنفسه من الاخرين .
يجب تحديد 3- 5 معززات على الا تكون جميعها أكلاً أو شرباً لان هذا قد يحد من فرص تواصل الطفل الى وقت الغذاء او الوجبات الخفيفة فقط , حدد كذلك الاشياء التى لا يحبها لانك ستستخدمها لاحقا في تعليمه أن يميز بين الصور .

  • تحديد الرموز التي ستستخدم مع الطفل .

بامكانك هنا استخدام أيا من الرموز التالية مع الطفل : المجسمات , الصور الفوتوغرافية , الرسومات الملونة , الرسومات غير الملونة , أو ان تقص جزءا من علبة الشيء الذي يحبه الطفل ( لنفترض انه يحب عصير معين على سبيل المثال , قص جزءا من علبة هذا العصير ) وتعتبر المجسمات وأجزاء من العلب أقرب الى واقع الشيء وبالتالي فهي الأسهل على فهم الطفل يلي ذلك في الصعوبة الصور الفوتوغرافية , ثم الرسومات الملونة ثم الرسومات غير الملونة وعند اختيار الرموز التي ستستخدم ينبغي مراعاه الآتي

  • يجب مراعاة الاتي :-
  1.  ينبغي ان يتمكن الطفل من مسكها والتحكم فيها بسهولة , فاذا لم يتمكن من التحكم في صورة معينة ,أمكن لذق الصورة على ورق مقوى كي يسهل عليه تحريكها .
  2.  يتراوح حجم الصورة بين 2.5 * 2.5 سم الى 10*10 سم .
  3.  اذا كنت ستأخذ صورا فوتوغرافية لتدريب الطفل , فعليك ان تركز الصورة على الشيء الذي تريد تصويره وتجنب تصوير اشياء اخرى مما يجعل الصورة مكتظة بتفاصيل لا معنى لها .
  4.  يمكن استخدام برنامج الحاسب الالي " بورد ميكر " لايجاد الصور المطلوبة
  5.  قم بتغليف الصور بورق بلاستيكي لكي تحتفظ بها لفترة طويلة .

 

المصدر: كتاب علاج التوحد للدكتورة وفاء الشامي مع ادخال بعض من التوضيح

ساحة النقاش

eltebi
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

184,219