ما الفرق بين الإنسان الإنتهازى (الوصولى) والإنسان الطيب؟ وكيف أتعرف على هذه الشخصية وأحذر منها خاصة فى هذه الآونة؟ ولكى نصل الى شخصية هذا الوصولى فهيا بنا نغوص فى عالمه : 1 أولا :- فى طفولته يكون هادئا جدا يتسم بالإنطوائية يهاب من كل شئ لا يختلط بأحد. 2 ثانيا :- فى شبابه ينظر حوله إلى كل إنسان يختلط معه وينظر لصفات هذا وذاك حتى يجمع أكثر صفات من الآخرين ويصبها على نفسه ويجمع قواه حتى يتسلق على أكتاف الآخرين. 3 ثالثا :بعد سن الشباب أى فى خريف العمر يبدأ فى إستجماع قواه حتى يصبح أفضل من الذى حوله وينشر خيوطه مثل العنكبوت وخاصة على الاشخاص الذين يستفيد منهم ويحاول أن يتقرب إليهم بشتى الطرق (كإغداق الهدايا مثلا والسؤال عنهم بإستمرار) فهو يصنف الناس هذا يستفيد من علمه وهذا خلقه الطيب وإحترام الناس له فهو يتقرب إليهم لإضفاء المصداقية على نفسه حتى عندما يراه الناس مع هذا الشخص فهو سوف ينعت بنفس الصفات وإن كان هو ليس كذلك. الانتهازية : كظاهرة في المجتمع فهي اتخاذ الانسان لمواقف سياسية أو فكرية لايؤمن بها في سبيل تحقيق مصالح فردية أو حماية مصالح شخصية...أي أن الانتهازية تعني التضحية بالأهداف الاستراتيجية من أجل تحقيق أهداف مرحلية مؤقتة. والانتهازي بشكل خاص(المثقف الانتهازي) : هو إنسان ذكي جداا يتمتع بمرونة عجيبة ، غير مبدئي ، وبراغماتي ، لاعب ماهر يجيد كل الأدوار يكرس قلمة لمنافعة الشخصية وهو أفضل من يقوم بتزييف الحقيقة ، وغالبا ما يكون الانتهازيون ذوو شخصيات جذابة ومثيرة..إن الفرد الانتهازي مجرد من أي مبدأ أو عقيدة أو فكرة أو مذهب معين وسرعان ما ينقلب عن ادعاءاته ولايمانع عن الخروج عن الجماعة التي يدعي الانتماء اليها. خصائص الانتهازية 1 الانتهازية ليست ظاهرة عامة بل ظاهرة فردية تخص التركيب الأخلاقي للفرد..وقد يجتمع الانتهازيون في فئة أو تكتل أو تجمع ولكن هذا التجمع مؤقت تقتضية الظروف ويزول فور زوالها.. 2 لاتشكل الانتهازية طبقة أو فئة وانما تأتي من عموم الطبقات والفئات والفرق.. 3 الانتهازية ليس لها موقف صريح وواضح لان مواقفها وآرائها لاتنبع من معتقداتها.. 4 لاتمتلك الانتهازية أي شئ يمكن أن تقدمه للمجتمع ولا يمكن أن تكون عاملا إيجابيا في أي مرحلة من المراحل ولا تطرح نفسها كنظام بديل لأي شئ...وإن كانت تطرح نفسها كرمز من رموز الحكم في بعض الأحيان والسبب في ذلك في أنها لاتهتم بتنظيم المجتمع بل بتحقيق مصالح أنانية خاصة بها. تحتل دراسة الشخصية مكانة هامة جدا" فى علم النفس ، وذلك لأن فهم الشخصية بشكل صحيح يساعد بشكل كبير على فهم طبيعة الإنسان بصفة عامة ، وكذلك فهم العديد من الأنماط السلوكية للبشر و تفسيرها بشكل صحيح. كما أنك إذا فهمت شخصية الآخر فإن ذلك يُسهل لك التعامل معه بل و توقع سلوكه أيضا. وسوف أستعرض فى هذا البحث إن شاء الله نقاط أساسية هى :- 1- ما هو تعريف الشخصية ؟ 2- ما هى مكونات الشخصية ؟ 2تعريف الشخصية لقد تكلم علماء النفس باستفاضة فى هذا الباب ، ولكنى هنا سأحاول التبسيط و الإختصار قدر المستطاع. فخلاصة أقوال علماء النفس فى تعريف الشخصية تنحصر فى الآتى :- الشخصية : هى مجموعة من الصفات الجسدية و النفسية الموروثة و المكتسبة ، ومجموعة من القيم و التقاليد و العواطف تتفاعل مع بعضها البعض و يراها الآخرون من خلال التعامل فى الحياة الإجتماعية. الشخصية : هي المجموع الكلي للأنماط السلوكية الظاهرة والكامنة المقررة بالوراثة والمحيط. الشخصية : هي مجموع المفاتيح التي تقرر متى يستجيب الفرد وكيف يستجيب ونوع الاستجابة. الشخصية : هي تلك السمات والانساق الفردية الثابتة نسبياً ، والتي تبلورت عبر الزمان على شكل نمط يميز الفرد عن غيره. الشخصية : هى تكامل جميع المميزات الفردية في منظومة فردية تحدد محاولات الفرد للتكيف مع محيط متغير باستمرار وتحدد بها الشخصية : هي الأساليب المميزة والفريدة التي يستجيب بها الفرد لمحيطه. الشخصية : هي التنميط الفريد للعمليات العقلية و السلوكية الذي يميز الفرد وتفاعلاته مع البيئة. ثانيا : مكونات الشخصية تتكون الشخصية من عدة عناصر هي : الدوافع - العادات - الميول - العقل - العاطفة - الآراء و المعتقدات والأفكار - المشاعـر - الإستعدادات - القدرات ثالثا : أنواع الشخصية وسمات كل نوع. طبقا " لعلماء النفس توجد عدة أنواع للشخصية و توجد صفات و خصائص تميز كل نوع و ذلك كالأتى :- 1 الشخصيةالإنطوائية : وهو شخص مُنعزل و هو يعزل نفسه بإرادته عن البشر ، وهو عاجز تماما" عن التأقلم و التكيف مع الواقع المحيط به ، وعاجز كذلك عن إقامة علاقات سوية مع الآخرين. فهو يعيش فى عالمه الخاص و اهتمامه كله مركز حول ذاته ، فهو لا يعنيه الآخرون فى شيىء ، ولا يهتم بهم أبدا " لأنه مُنشغل بنفسه فقط ويقول علماء النفس أن هذا النمط من الشخصية ليس مرضا ، وأن الشخص الإنطوائى قد ينجح فى مجالات عديدة ، خاصة تلك المجالات التى تتطلب الهدوء و الإنعزال و فراغ الذهن. 2 الشخصية القهرية : هذا الشخص غير قادر على نقل مشاعره و أحاسيسه للأخرين أو التعبير عنها ، ويبدو جامدا وقويا و متحفظا" وهذا لا يعنى أنه شخص بلا مشاعر و لكنه فقط يعجز عن التعبير عن مشاعره!! وإذا عبر هذا الشخص عن مشاعره فإن ذلك يكون بشكل محدود و متحفظ جدا" ، ولهذا يفهم الآخرون الأمر على أنه تكبر و غرور و هذا غير صحيح بالطبع. ولذلك هو شخص قليل الأصدقاء و هو أيضا شخص دقيق لا يحب الفوضى ، ويحب الإلتزام الصارم بالقوانين و الأنظمة ، ولذلك هو عادة" شخص متدين لأن الدين يحتوى على أنظمة ثابتة راسخة وهذا يوافق مزاجه تماما" وهو شخص يقدس العمل و يتفانى فيه و هو لا يجامل أحد فى الحق ، لكن المشكلة أنه يعجز أحيانا عن إتخاذ القرارات ، وهو شخص لا يثق فى أحد بسهولة و أيضا لا يسحب ثقته من أحد بسهولة. وهو شخص صريح جدا" و صراحته هذه تسبب له الكثير من المشاكل ؛ لأنه لا يُجيد تنميق العبارات و لذلك صراحته

Ashraf

# *** الغيرة بين الزوجة وأهل الزوج***Ashraf Bahaauddin

Ashraf

 

المصدر: د.زينب اكنيز
elmaystro2014

الموقع الرسمى لجريدة أحداث الساعة - رئيس التحرير: أشرف بهاء الدين

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 37 مشاهدة
نشرت فى 3 أغسطس 2020 بواسطة elmaystro2014

ساحة النقاش

ASHRAF BAHAAUDDIN

elmaystro2014
جريدة أحداث الساعة : الصوت الحر من الشعب و الى الشعب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

90,494