هندسة الانتباه

العلوم والفنون والآداب

ألا يستحق مليون بلطجي إلى نقابة مهنية؟!

بادئ ذي بدأ نسرد عناوين مجموعة من الأخبار:

·        القبض على أربعة بلطجية وهروب آخر هاجموا المستشفى الدولى بالمنصورة.

 

·        بلطجية يحرقون نقطة شرطة العزيزة بعد إلقاء القبض على زعيمهم.

 ·        "البلطجية" يستعدون لاستقبال موسم الانتخابات البرلمانية.. وزيادة الأحزاب السياسية تنعش سوق الدعاية والإعلان.. ومنافسة شرسة على حجز أماكن المؤتمرات الانتخابية للمرشحين.

 ·        50 بلطجياً يحطمون المنطقة التجارية بالمنصورة لتأديب بائع متجول

 ·        ضبط 3 بلطجية وجزار بحوزته سلاح نارى بالشرقية

 ·        مصرع ضابط شرطة برصاص البلطجية بسوهاج

 ·        مصادر: شهود عيان أكدوا لـ"تقصى الحقائق" تسلل بلطجية فى أحداث ماسبيرو

 ·        بلطجية يقتحمون مجمع مدارس "مبارك" بقليوب

 ·        غضب فى النصر بعد إصابة عبد الحق على يد "بلطجية"

 ·        بلطجى يعاود الاعتداء على أمين الصيادلة بالوادى الجديد

 ·        الاستعانة بقوات الأمن لطرد البلطجية وتسليم الشقق لأسر "تبة فرعون

 ·        بلطجية يصيبون 3 من العاملين بمجمع المخابز الرئيسى بالإسماعيلية

 ·        ربة منزل تستعين ببلطجية لترويع أهالى قريتها بالشرقية

(ملحوظة: مصدر تلك العناوين صحيفة اليوم السابع)

 

۝ من العناوين السابقة نستنتج الآتي:

1-    البلطجة أصبحت مهنة من المهن المهمة الموجودة في جميع بقاع مصر المحروسة.

2-    الشرطة أضعف من السيطرة على من يمتهن تلك المهن.

3-    يقتل رجال الأمن سواء الأمن الخاص المتمثل في شركات الحراسة أو رجال وزارة الداخلية.

4-    القوانين والعقوبات المعمول بها في مصر لم تحجم تلك الفئات بل زادت أعداد الملتحقين بتلك المهنة يوماً بعد يوم.

5-    تفعيل قانون الطوارئ أدى لزيادة أعداد البلطجية.

6-    البلطجة تدر دخل كبير جداً على من يمتهنها!

7-    البلطجة تهدر أموال طائلة من الدخل القومي لمصر، سواء بضعف الاستثمار المحلى أو الأجنبي، أو توقف الكثير من المنشآت عن العمل بسبب البلطجة، وتوقف عجلة الإنتاج التي أصبحت في مصر مربعة وليست مستديرة!

8-    غير متوقع توقع البلطجة خلال السنوات القادمة بل من المتوقع زيادتها بشكل قد يصل عدد المنتسبين إليها عدة ملايين نسمة.

 

۝ لذا نقترح التالي:

1-    تقوم شركات التأمين بعمل عدة أنواع من التأمين ضد البلطجة طبقا لأنواع وتصنيفات البلطجة المختلفة، بحيث يدعو إليها كافة المصريين من غير العاملين في البلطجة!، بحيث يصبح التأمين شرائح تصاعدية تبعا لنوع المخاطر التي يتعرض لها المواطن من البلطجة كفكرة الضرائب التصاعدية، والتأمين لابد أن لا يشمل الأفراد وفقط بل والممتلكات سواء أكانت مصانع أو مزارع أو محال أو سيارات أو عقارات..الخ؟ بحيث يسمى التأمين على الممتلكات ضد البلطجة!.

2-    أما بالنسبة المواطنين العاملين بمهنة البلطجة فلابد من وجود تنظيم يحفظ لهم كافة الحقوق المهنة، كإنشاء نقابة مهنية تسمى على سبيل المثال "النقابة العامة لبلطجية مصر" أو "نقابة بلطجة مصر"، ويكون اشتراكها السنوي مرتفع لغاية، بحيث ترعي الحالة الصحية والنفسية والاجتماعية والمادية لهم سواء عن المرض أو الوفاة أو القتل، بالإضافة التدريب والإرشاد وإعداد البرامج التطويرية للرقي بتلك المهن الحيوية!

3-    طالما أعطينا للعاملين بمهن البلطجة المختلفة حقوقهم بموجب السماح لهم بإنشاء نقابة مهنية، فلابد من إقرار قانون الضريبة على البلطجة كقانون الضريبة على المبيعات، حتى يعطي البلطجي حقوق الدولة كما أعطته الدولة حقوقه! وعن طريق تلك الضرائب الهائلة يمكن للدولة دفع بعض التعويضات والمعاشات للمتضررين من البلطجة من العاملين بالجهاز الإداري للدولة!

بقلم

محمود سلامة الهايشة

كاتب وباحث مصري

 

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 97 مشاهدة
نشرت فى 14 نوفمبر 2011 بواسطة elhaisha

ساحة النقاش

محمود سلامة محمود الهايشة

elhaisha
محمود سلامة الهايشة - باحث، مصور، مدون، قاص، كاتب، ناقد أدبي، منتج ومخرج أفلام تسجيلية ووثائقية، وخبير تنمية بشرية، مهندس زراعي، أخصائي إنتاج حيواني أول. - حاصل على البكالوريوس في العلوم الزراعية (شعبة الإنتاج الحيواني) - كلية الزراعة - جامعة المنصورة - مصر- العام 1999. أول شعبة الإنتاج الحيواني دفعة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

2,116,494