أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي Prof. S.A. El-Safty

كلية الزراعة جامعة عين شمس- موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية Faculty of Agric

<!--<!--<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-bidi-font-family:Arial;} </style> <![endif]-->

الأوز Geese

د/صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي

 

عُرفت طيور الأوز منذ آلاف السنين، حيث تُعد من أوائل الطيور التي تم استأنسها، ويرجع تاريخ استأنسها إلى ما قبل 3000 عام، ويُقال أن أول من أستأنس الأوز كان المصريون. تنتمي جميع الأنواع المُستأنسة للنوع البري ذو الأرجل الرمادية، وتنتشر تربيته في العديد من دول العالم لأغراض مُتعددة، كما اشتهرت طيور الأوز بحبها الشديد للرعي والتجول في الحقول الخضراء، حيث يُعتبر صائداً جيداً للحشائش، لذا أطلق عليها "الطيور صديقة البيئة الزراعية". كما تتغذى طيور الأوز على الأعشاب المائية والديدان والضفادع، وتُغطي رؤوسها عميقاً تحت الماء، وتتميز صغار الأوز بأنها تستطيع السباحة والبحث عن الطعام بنفسها منذ اليوم التالي للفقس، كما أن للأوز قدرة فائقة على الطيران، حيث تطير والرأس مُمتدة للأمام، كما تبدأ صغار الأوز في الطيران بعد حوالي أربعة أشهر ونصف. ويتراوح العُمر عند النضج الجنسي في سلالات الأوز بين 30- 35 أسبوع، وتتراوح فترة تفريخ البيض بين 28- 36 يوم. للأوز القدرة على العيش لعدة سنوات، ولكن يقل إنتاجه بداية من العام الخامس.

 

  التصنيف العلمي للأوز

Animalia

Kingdom

Chordate

Phylum

Vertebrata

Sub-phylum

                                              Aves

Class

Anseriformes

Order

Anatidae

Family

Anatinae

Sub-family

Anser

Genus

anser

Species

 مميزات تربية الأوز

1-     يُعتبر الأوز من أكثر الطيور الداجنة مقاومة للأمراض بكافة أشكالها، لذا تنخفض تكلفة رعايته البيطرية.

2-     سريع النمو، حيث يُعد أسرع الطيور الداجنة إنتاجاً للحم.

3-     يُعتبر الأوز من الطيور الداجنة التي لها القدرة على استهلاك وهضم كميات كبيرة من الغذاء مرتفع المحتوى من الألياف.

4-     يتميز الأوز برعيه الجيد في الحقول التي تتوافر بها الأعشاب والحشائش الخضراء، ويُساعده على ذلك ملائمة منقاره ولسانه لذلك، حيث ينتهي المنقار ببروزات منشارية، كما يُغطى اللسان بطبقة حرشفية قوية تحمي اللسان من الإصابة عند تناول الحشائش الشوكية.

5-     يُستخدم الأوز بكفاءة في تنقية الحقول من الحشائش منذ عام 1950م، مثل حقول القطن والبطاطس والبصل وأشجار الفاكهة، حيث يكفي لتنقية الحشائش من هكتار من القطن عدد 5- 6 أوزة، بينما يكفي لتنقية الحشائش من هكتار من الفراولة عدد 6- 8 أوزة. 

6-     يتميز الأوز بارتباطه الشديد بمكان رعيه، ولا يميل لتغيره.

7-     تُحدث طيور الأوز أصوات عالية عند رؤية أي شخص، حتى دون التعرض لها، نتيجة لأنها ذات طبيعة شديدة الخوف، لذا فقد استخدمها بعض المزارعين في الماضي والحاضر كحراسة، لتنبه بقدوم أي شخص للحقول.

8-     يستمر الأوز في إنتاج البيض حتى عُمر 10- 12 سنة، ولكن أفضل الأعمار الإنتاجية تتراوح بين 2- 6 سنوات.

9-     يتم تربية الأوز بشكل رئيسي في بعض الدول مثل فرنسا والمانيا والمجر وبلغاريا وإسرائيل لإنتاج الكبد ألدهني المعروف باسم الفواجراه Foie gras. كما يُعد ريش الأوز من المُنتجات غالية الثمن.

أغراض تربية الأوز

1-     إنتاج اللحم.

2-     إنتاج الكبد الدهني.

3-    إنتاج بيض التفريخ.

4-    إنتاج الريش الأبيض ذو الجودة العالية.

5-    تنقية المزارع والحقول من الحشائش.

6-    تربية سلالات الزينة.

 سلالات الأوز

1- الأوز المحلي

هي طيور يتم تربيتها في مجموعات صغيرة في المناطق الريفية، ولا توجد عناية كافية بها، فهي أنواع صغيرة الحجم ذات ريش رمادي في الظهر والرقبة، وأبيض في البطن، والجسم يأخذ الشكل المُستطيل، كما يرتفع الجسم عن الأرض بأرجل طويلة نسبياً، ويتراوح وزن الذكر بين 4- 5 كجم، والأنثى 3- 4 كجم، ويصل مُعدل إنتاج البيض لحوالي 30- 40 بيضة في السنة، ويصل متوسط وزن البيضة المُنتجة حوالي 150 جم.                 

 1-    بعض سلالات الأوز المعروفة

أ‌-       أوز التولوز Toulouse geese

نوع من الأوز موطنه مدينة تولوز بجنوب فرنسا، أهم صفاته الشكلية: كبر الحجم، لون ريش الرأس والرقبة والظهر رمادي غامق، والصدر رمادي فاتح، البطن بيضاء اللون، والمُنقار والأرجل برتقالية مائلة للاحمرار، والبطن قريبة من الأرض، وتوجد ثنية من جلد الرقبة حول العنق (الزور)، ولون العين بني غامق، وتتشابه الأنثى مع الذكر في الشكل الخارجي. أما صفاته الإنتاجية فتتمثل في: يصل وزن الذكر حوالي 12 كجم، والأنثى حوالي 9 كجم، وتضع الأنثى حوالي 25- 40 بيضة في السنة، ويصل متوسط وزن البيضة حوالي 200 جم، ويُستخدم كأحد أنواع أوز التسمين لمراحل عُمرية مُتأخرة، كما يُنتج أيضاً الكبد ألدهني (الفواجراه).

 ب‌-     أوز الأمدن Embden geese

         نوع من الأوز موطنه المانيا، أهم صفاته الشكلية: لون ريش الجسم بالكامل أبيض ناصع، والمُنقار والأرجل برتقالية اللون. أما صفاته الإنتاجية فتتمثل في: متوسط وزن الذكر حوالي 9 كجم، والأنثى حوالي 8 كجم، وتُنتج الأنثى حوالي 35- 40 بيضة في السنة، ويتراوح وزن البيضة من 180- 200 جم، ويتميز أوز الأمدن بأمومته العالية مقارنة بالتولوز، كما يتميز بالنمو السريع والنضج المُبكر، ويُستخدم ريشه في صناعة الوسائد.

 ج- الأوز الصيني Chinese geese

                نوع من الأوز موطنه الصين، وله نوعان رئيسان البني والأبيض، حيث يتميز بصغر الحجم مقارنة بالأنواع الأخرى من الأوز، كما أنه يُشبه إلى حد كبير في شكله طيور البجع، وأهم صفاته الشكلية: لون ريش الجسم أبيض أو بني، ويتميز الجسم بالرشاقة، مع وجود بروز أعلى الرأس. أما صفاته الإنتاجية فتتمثل في: متوسط وزن الذكر حوالي 5 كجم، والأنثى حوالي 4 كجم، وتُنتج الأنثى حوالي 50- 70 بيضة في السنة، ويبلغ متوسط وزن البيضة حوالي 180 جم، ويتميز الأوز الصيني بسرعة النمو وقصر فترة التسمين والنضج الجنسي المُبكر.

 د- الأوز الأفريقي African geese

               نوع من الأوز موطنه الهند وأفريقيا، أهم صفاته الشكلية: لون ريش الجسم رمادي يميل للون البني، والرأس ذات لون بني فاتح، والبطن بيضاء، ويتميز بوجود زائدة جلدية تتدلى من نهاية المنقار حتى أعلى الرأس، والجسم مرتفع عن الأرض بسبب أرجله الطويلة، ويأخذ المنقار اللون الأسود. أما صفاته الإنتاجية فتتمثل في: متوسط وزن الذكر حوالي 9 كجم، والأنثى حوالي 8 كجم، وتُنتج الأنثى حوالي 25- 40 بيضة في السنة، ويتراوح وزن البيضة بين 150- 190 جم، ويتميز هذا النوع من الأوز بسرعة نموه والنضج المُبكر وإنتاج البيض المرتفع، ولكنه أقل شهره بين أنواع الأوز المُختلفة.

 هـ- أوز بلجريم Pilgrim geese

               من سلالات الأوز متوسطة الحجم، والتي يسهُل تسويقها، ومن أهم صفاته هو إمكانية تمييز الذكور عن الإناث بواسطة لون الريش، حيث يكون لون الريش ألزغبي للذكور عند الفقس أبيض كريمي، بينما يكون الريش في الإناث رمادي، وتظل الذكور بيضاء حتى في الأعمار الكبيرة وتكون لون عيونها زرقاء، أما الإناث الناضجة فتكون ذات لون رمادي وأبيض، وعيونها ذات لون بني غامق.

 و- الأوز المصري Egyptian geese

               نوع من الأوز موطنه مصر، ويتميز بالأرجل الطويلة والحجم الصغير، ولون ريشه رمادي وأسود مع بعض البقع البيضاء والحمراء والبنية والذهبية. يصل وزن الذكر لحوالي 4 كجم، والأنثى حوالي 3 كجم، وتُنتج الأنثى حوالي 40 بيضة في السنة، ويبلغ متوسط وزن البيضة حوالي 140 جم.             

 

المصدر: صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي (2012)- الدليل في إنتاج الدواجن الزراعية- جامعة سبها- ليبيا
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 980 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

817,087