أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي Prof. S.A. El-Safty

كلية الزراعة جامعة عين شمس- موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية

<!--<!--<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-bidi-font-family:Arial;} </style> <![endif]-->

القلش في الدجاج (2) Molting

 

صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي

 

          تحدث عملية القلش في الدجاج وجميع الأنواع الأخرى من الطيور التي يُغطي أجسامها الريش، حيث تحدث في كلا الجنسين، وفي الحالة البرية، فإن الطيور غالباً ما تُغير ريشها القديم أو البالي الضعيف قبل حلول الطقس شديد البرودة والهجرة إلى الأماكن الدافئة، ولكن كما هو معروف فإن الطيور غير المُستأنسة (البرية) تُنتج أعداد من البيض أقل، حيث لا ترتبط مُعدلات الإنتاج مع عملية القلش بشكل كبير في تلك الطيور.

 

          وتُظهر الدجاجات التجارية المُنتجة للبيض أشكال مُختلفة من عملية القلش، حيث تُنتخب تلك الدجاجات لأعلى مُعدلات إنتاج، وأقلمتها تحت الظروف المختلفة، إلى جانب تأخير عملية القلش واختزالها لأقل فترة ممكنة. تحدث عملية القلش طبيعياً بعد مرور 8- 12 شهر من إنتاج البيض، وفي الأحوال الطبيعية تبلغ الفترة من سقوط جميع ريش الطائر وحتى إعادة نموه مرة أخرى حوالي 4 أشهر، ومن الممكن الإسراع من تلك العملية بإتباع نُظم القلش الإجباري Force molting لتدخل الدجاجة مرة أخرى في دورة إنتاج بيض جديدة مع تحسن مُصاحب في جودته.

 

تتحكم في عملية القلش الغدد الجنسية Gonads والغدة الدرقية Thyroid gland، حيث يعملان معاً على خفض مستويات هرمون الاستروجين ومُعدلات إنتاج البيض، كما لا تتأثر كثيراً عملية إنتاج البيض بالقلش الطبيعي لريش الطائر، بل أن عملية القلش تستمر لفترة أطول عندما تُحتجز تلك الطيور للإنتاج، حيث بمجرد أن تتوقف عملية إنتاج البيض فإن عملية القلش تتم بصورة أسرع، وبشكل عام فإن مُعظم المُنتجون يُفضلون تأخير عملية القلش.

عديد من العوامل تؤثر على بدء وطول فترة القلش في الدجاج والتي من أهمها:

1-     حالة الطائر الطبيعية ووزنه.

2-     طول فترة الإضاءة.

3-     تغذية الطائر.

4-     التأثيرات البيئية المُحيطة بالطائر (مثل الحرارة والرطوبة).

 

حيث أن الانخفاض الشديد في مُعدلات الإضاءة أو تجويع الطيور أحدهما أو كلاهما معاً يؤدي إلى ميل الطيور لعملية القلش بل والإسراع للوصول إليها. كما أن انخفاض فترة الإضاءة عن الحدود المُثلى لفترة طويلة يؤدي إلى حدوث القلش. ويؤدي ما يُعرف بعوامل الإجهاد الصغرى Minor stresses مثل النقص المؤقت في الماء أو الغذاء، والتعرض لعدوى مرضية، والتعرض للبرودة، والتغير المفاجئ في برنامج الإضاءة، إلى بداية ما يُعرف بالقلش الجزئي Partial molt، حيث يفقد الدجاج في هذه الحالة بعض من ريش الرأس والرقبة، وعند زيادة فترة التعرض لهذه المؤثرات المؤقتة فإن القلش الجزئي يتحول لقلش كامل وتنخفض مُعدلات أداء الطيور بشكل حاد.

 

القلش الإجباري Force molting

          القلش الإجباري هو حدوث عملية القلش في الوقت الذي يختاره المُربي لكي يُجبر قطيعه على البدء في تغير ريشه، وهو غالباً ما يكون قريباً من نهاية السنة الإنتاجية لدورة إنتاج البيض، أو قد يكون مُبكراً عن ذلك عند إتباع برنامج القلش المُتعدد. ويتم إجبار القطيع على حدوث القلش من خلال التأثير على أحد الجوانب العملية في إدارة القطيع من خلال المؤثرات البيئية المختلفة سالفة الذكر، ويُصاحب عملية القلش انخفاض واضح في إنتاج البيض وربما توقفه، حيث لوحظ خلال تلك الفترة انحسار وإعادة شباب قناة البيض في الدجاج Rejuvenation  Regression and بجانب فقد الريش القديم وإحلاله بريش أخر جديد. وبعد إتمام عملية القلش تبدأ مُعدلات إنتاج البيض في الارتفاع حتى الوصول لقمة الإنتاج مرة أخرى ولكنها لا تماثل قمة الإنتاج في السنة الإنتاجية الماضية، ولكن لوحظ تحسن ملحوظ في جودة البيض المُنتج. وتجدر الإشارة إلى أن طريقة القلش الإجباري بدأت في الإتباع منذ مطلع القرن العشرين، وقد استخدمت في ذلك الوقت لظروف اقتصادية، وفي عام 1990م تم تقدير عدد الحظائر المُنتجة للبيض والتي تتبع برامج القلش على مستوى العالم بما يقرب من حوالي 60%.

 

أنواع دورات إعادة الإنتاج Types of recycling

          يمكن للدجاج المُنتج للبيض أن يُعرّض لعملية القلش مرة واحدة أو أكثر من مرة خلال حياته الإنتاجية، وذلك يتوقف على رغبة المُربي ومُعدلات أداء الطيور وظروف التسويق.

 

برنامج دورتين للإنتاج وقلش Two-cycle molting program

          وفي هذا البرنامج يتم تربية الطيور لدورتين إنتاجيتين، حيث يفصل دورتي الإنتاج حدوث عملية قلش واحدة، ويتم إجراء القلش الإجباري للدجاجات بعد حوالي 10- 12 شهر من الإنتاج، لتُنتج مرة أخرى لمدة تصل لحوالي 6 أشهر، ثم يتم بيع الدجاج بعد ذلك. وتتراوح قمة الإنتاج في السنة الإنتاجية الأولى بين 85- 95%، وفي السنة الثانية بين 75- 85%، مع زيادة حجم البيض في السنة الثانية بشكل ملحوظ مقارنة بالسنة الأولى. يؤدي إتباع هذا البرنامج إلى إطالة عُمر الدجاج البياض بين 6- 8 أشهر مقارنة بالعُمر القياسي الذي يتم بيع الدجاج البياض عنده بعد السنة الإنتاجية الأولى، وهذا يؤدي إلى زيادة إنتاج كل دجاجة لأكثر من 100 بيضة في السنة الثانية، مما يُزيد معه من محصلة إنتاج كل دجاجة من البيض خلال العامين الإنتاجين، وهذا قد يُقلل من التكلفة الكلية لدجاجة الاستبدال لكل دستة بيض مُنتجة. 

 

 

برنامج الثلاث دورات إنتاج والقلش Three-cycle molting program

          وفي هذا البرنامج يتم تربية الطيور لثلاثة دورات إنتاج يتخللهم حدوث قلشين، حيث يحدث القلش الأول للدجاجات بعد حوالي 9 أشهر من الإنتاج، ثم تدخل في الإنتاج لفترة أخرى أقصر، ثم تدخل مرة أخرى في عملية القلش الثانية، ثم يليها فترة إنتاج قصيرة يعقبها التخلص من القطيع بالبيع، وتبلغ الفترة الإجمالية التي يشتمل عليها عملتي القلش في هذا البرنامج حوالي 24 شهر، حيث لا يُجدي اقتصادياً زيادة الفترة عن ذلك. وتبلغ قمة إنتاج البيض في حالة دورة الإنتاج الثالثة حوالي 75%، وهي تقل بمقدار 10- 20% عن قمة الإنتاج في دورة الإنتاج الأولى، بينما تقل حوالي 7% عن قمة الإنتاج في دورة الإنتاج الثانية.

 

طرق القلش Methods of molting

          يوجد العديد من الطرق المُستخدمة لحدوث القلش، ولكن الأكثر استخداماً هو استخدام الغذاء في إجبار الطائر على البدء في عملية القلش من خلال سحب الغذاء، ثم يتبعه فترة تغذية بكميات منخفضة. ويتضمن استخدام الغذاء في التأثير على البدء في عملية القلش من خلال عدد الأيام التي يتم فيها سحب الغذاء من أمام الطيور، وتركيب الغذاء المُقدم، والفترة التي يتم فيها التغذية على علائق منخفضة المحتوى من العناصر الغذائية. وقد يُستخدم مع التأثير الغذائي على عملية القلش بعض برامج الإضاءة المُحددة مع تحديد كميات المياه المقدمة للطيور، وسوف نعرض فيما يلي ثلاثة من برامج القلش المُستخدمة والتي تُعطي نتائج مُرضية:

 

1- البرنامج التقليدي للقلش الإجباري

                  Conventional force molting program          يُطلق علي هذا البرنامج باللغة الإنجليزية On-again/off-again، أي إعطاء الغذاء أو الماء للطيور في بعض الأوقات ثم حرمانهم منها في أوقات أخرى وهكذا، ويمكن توضيح ذلك في الجدول التالي. وفي هذا البرنامج لابد من إتباع بعض التعليمات خلال عملية الإجراء والتي من أهمها:

أ‌-   لابد من إعطاء مصادر إضافية من الكالسيوم للطائر (المُحار أو الصدف) منذ بداية القلش وحتى مرور أسبوعين من عودة إنتاج البيض إلى مُعدله الطبيعي، ثم العودة مرة أخرى لمستويات الكالسيوم الطبيعية في العلائق المُقدمة.

ب‌-  لا يتم استخدام برامج التغذية يوم بعد يوم Skip-a-day feeding إلا بعد مرور 10 أيام من بداية برنامج القلش كما يتضح من الجدول.

 

البرنامج التقليدي للقلش الإجباري.

اليوم

الغذاء

الماء

الضوء

1

لا يوجد

لا يوجد

8 ساعات

2

لا يوجد

لا يوجد

8 ساعات

3

10 رطل/100 دجاجة

يوجد

8 ساعات

4

لا يوجد

لا يوجد

8 ساعات

5

10 رطل/100 دجاجة

يوجد

8 ساعات

6

لا يوجد

لا يوجد

8 ساعات

7

10 رطل/100 دجاجة

يوجد

8 ساعات

8

لا يوجد

لا يوجد

8 ساعات

9

10 رطل/100 دجاجة

يوجد

8 ساعات

10- 60

تحديد الغذاء (75% فقط من كمية الغذاء الكلية)

يوجد

8 ساعات

61

عليقة غذائية كاملة

يوجد

14- 16 ساعة

 

2- برنامج كاليفورنيا للقلش الإجباري

                               California force molting program

          يُعتبر هذا البرنامج من أكثر برامج القلش استخداماً بالولايات المتحدة الأمريكية، لما يتميز به من بساطة الإجراء وانخفاض التكلفة والأداء المُرتفع للطيور عقب القلش، شريطة توفير الاحتياجات الغذائية الكاملة للطيور. ويُصاحب هذا النوع من القلش أحياناً شيئين هامين:

أ‌-   الفترة التي لا يتم تغذية الطيور فيها (أسبوعين) ينتج عنها انخفاض في وزن الجسم يتراوح بين 25- 30%، ونسبة نفوق لا تتجاوز 1%.

ب‌-  عند وصول نسبة النفوق إلى 1.25% خلال فترة حرمان الطيور من الغذاء (الأسبوعين)، أو عند وصول مُعدل الانخفاض في وزن الجسم إلى 30%، فإنه يجب عندئذ التوقف عن البرنامج، أو إعطاء القليل من الغذاء.

 

برنامج كاليفورنيا للقلش الإجباري.

اليوم

الغذاء

الماء

الضوء

1- 14

لا يوجد

يوجد

8 ساعات

15- 35

غذاء كامل، من الحبوب أو البروتين المنخفض، الكالسيوم المنخفض

يوجد

8 ساعات

36- 68

عليقة كاملة

يوجد

14- 16 ساعة

 

3- برنامج شمال كاليفورنيا للقلش الإجباري

                     North California force molting program

          تم تصميم هذا البرنامج بجامعة شمال ولاية كاليفورنيا، حيث يبدأ هذا البرنامج بمرحلة تسمى مرحلة ما قبل القلش Pre-molt بسبعة أيام، وفيها تتحول الإضاءة إلى إضاءة مستمرة خلال فترات الليل، ويتبعها حرمان من الغذاء، وينتج عن هذا البرنامج خفض في أوزان الجسم يصل إلى 30- 35%، حيث يحدث هذا الانخفاض في الوزن خلال أسبوعين، وعند الوصول لهذا الحد يتم إعطاء كل دجاجة 0.1 رطل من الغذاء يومياً لمدة يومين، يتبعها إعطاء عليقة قلش تحتوي على 15- 16% بروتين، و2% كالسيوم حتى اليوم الثامن والعشرين، وبعد ذلك يتم إعطاء الطيور علائق بياضة عادية، كما يتم إعطاء الطيور 12 ساعة ضوئية في أول ثلاثة أسابيع، ثم تزداد بعد ذلك للوصول للمدى الطبيعي من الإضاءة عند اليوم الخامس والثلاثين.

 

 4- الطرق الأخرى للقلش الإجباري

                            Other methods of force molting

تم تطوير الكثير من طرق القلش الإجباري الأخرى، والتي منها:

1-  إضافة مستويات عالية من الزنك لعلائق الطيور، حيث يتم إضافة 20 ألف جزء في المليون من الزنك على هيئة أكسيد زنك (الصورة المُفضلة للزنك) للعليقة لمدة 5 أيام، ثم العودة بعد ذلك مرة أخرى للعليقة الطبيعية. وتعود الدجاجات للإنتاج مرة أخرى بعد حوالي أسبوع من توقف العليقة مرتفعة الزنك، وتبلغ قمة الإنتاج في هذه الحالة 75- 80%.

2-  التغذية على علائق منخفضة الصوديوم، حيث ينخفض مستوى الصوديوم في تلك العلائق حتى 0.04%، ويكون ذلك بالتغذية على علائق الحبوب مرتفعة نسبة الألياف. بالإضافة إلى ذلك فإنه يجب إظلام الحظائر المفتوحة، أو الحفاظ على 8 ساعات فقط من الإضاءة في الحظائر المغلقة. وعند استخدام هذه الطريقة في القلش الإجباري فإن الطيور يكتمل فيها القلش خلال 6 أسابيع، يتبع ذلك العودة للتغذية على العلائق الطبيعية وإتباع برنامج الإضاءة المناسب. تُستخدم طريقة القلش الإجباري عن طريق العلائق منخفضة الصوديوم بشكل كبير في أوروبا وذلك لأن نظام الحفاظ على رفاهية الحيوان المُتبع هناك يمنع إتباع برامج تصويم (تجويع) الطيور لفترات طويلة.    

 

 

المصدر: صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي (2012)- الدليل في إنتاج الدواجن الزراعية- جامعة سبها - ليبيا
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 3027 مشاهدة

ساحة النقاش

Harbjaberbader

مرحبا بك يااستاذ صلاح لقد اعطيت الدجاج لمدة ٥ ايام كلس مطحون وهو المحار وبعد ذالك عدت للعليقه الطبيعيه وانا اليوم في اليوم السابع اطعم عليقه كامله ولم ارى بيض هل السبب الشتاء ام ماذا

عدد زيارات الموقع

792,816