أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي- زراعة جامعة عين شمس Prof. Salah El-Safty

موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية

عمليات التفريخ

Incubation operations

د/صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي

 

          توجد سبعة عوامل رئيسية هامة لإتمام عمليات التفريخ بشكل ناجح صناعياً داخل ماكينات التفريخ وهي:

1-     درجة الحرارة

2-     الرطوبة

3-     التهوية

4-     وضع البيض والتقليب

5-     الفحص الضوئي

6-     المُفقسات

7-     فترة التفريخ

 

وتعتبر درجة الحرارة هي أهم وأكثر تلك العوامل السابقة أهمية لعملية التفريخ، حيث أنه تحت ظروف التفريخ الطبيعي فإن الدجاجة توفر الحرارة اللازمة للنمو الجنيني داخل البيضة عن طريق الحرارة المنبعثة من جسمها أثناء رقادها على البيض، والتي تم تقديرها في المتوسط بحوالي 106°ف.

 1- درجة الحرارة Temperature

          يستأنف الجنين نشاطه وانقساماته الجنينية داخل البيضة المُخصبة مرة أخرى عقب وضع البيضة في المُحضن Incubator، حيث أن الحفاظ على درجات الحرارة المناسبة خلال تلك الفترة يزيد من نسب التفريخ والفقس المتوقعة، وتتراوح درجة حرارة مُحضن ماكينة التفريخ بين 99- 103°ف حسب نوع المُحضن، وبشكل عام فإن ماكينات التفريخ ذات التيار الهوائي المندفع Forced-air machine يجب الحفاظ على درجة حرارتها عند حوالي 99.5°ف.

 يُعتبر التعرض لدرجات حرارة أعلى من المُعدلات المُثلى Overheating أكثر خطورة على عملية التفريخ من التعرض لحرارة أقل من المُعدلات Underheating، وذلك لأن الحالة الأولى تُسبب زيادة كبيرة في مُعدلات النمو والانقسامات الجنينية والتي يزيد معها حالات التشوهات الجنينية خصوصاً في المراحل المُبكرة من النمو الجنيني، وبالتالي انخفاضاً متوقعاً في نسبة الفقس.

 2- الرطوبة Humidity 

          تُعتبر الرطوبة أحد العوامل الهامة للنمو الجنيني الطبيعي للأجنة داخل البيض. أثناء مراحل النمو الجنيني (خلال فترة التحضين)، فإن المُحتويات الداخلية للبيض تفقد المزيد من الرطوبة من خلال القشرة، وهذا يزيد معه من حجم الغرفة الهوائية والتي تُمثل حوالي ثُلث حجم البيضة بعد اليوم التاسع عشر من التفريخ في بيض الدجاج. تلعب الرطوبة دوراً هاماً في الحفاظ على حجم الغرفة الهوائية في مُعدلاتها الطبيعية.

 ويجب أن تكون الرطوبة النسبية في الجو الخاص بمُحضن ماكينة التفريخ خلال 18 يوم الأولى من التفريخ حوالي 60% لمُعادلة الفقد الطبيعي في الرطوبة الداخلية لمحتويات البيضة، أما خلال مرحلة الفقس فيُنصح بزيادة الرطوبة لتصل إلى 70% لتساعد على ترطيب القشرة وبالتالي مُساعدة الجنين على التخلص من القشرة أثناء الفقس. إن انخفاض الرطوبة عن تلك المُعدلات السابقة يُسبب زيادة فقد الرطوبة من داخل البيضة وبالتالي احتمالية جفاف وموت الأجنة، بينما زيادة الرطوبة عن الحدود المُثلى تمنع الفقد الطبيعي للرطوبة أثناء التفريخ، وهذا يُسبب إشكاليات في النمو الجنيني وتشوهات، وفي كلتا الحالتين فإن مُعدلات الفقس سوف تنخفض.

 3- التهوية Ventilation

          خلال مراحل النمو الجنيني فإن الجنين يحتاج إلى أوكسجين (O2) ويُنتج غاز ثاني أكسيد الكربون (CO2)، لذا فإنه من المهم توفير التهوية المتجددة داخل الجو الخاص بماكينة التفريخ لضمان الإمداد المستمر بالأوكسجين والتخلص المستمر لثاني أكسيد الكربون. وترتفع نسب الفقس عند توفير الأوكسجين بنسبة 21% في ماكينة التفريخ، وهي النسبة الطبيعية له في الهواء الجوي، بينما يمكن للجنين أن يتحمل ثاني أكسيد الكربون حتى نسبة 0.5%، ولكن عند زيادة تلك النسبة حتى 5% فإن جميع الأجنة النامية سوف تموت.

 4- وضع البيض والتقليب Position of eggs and turning

          يجب أن تتجه رأس الكتكوت داخل البيضة إلى الطرف العريض، وهو الوضع الطبيعي والذي يُصاحبه أعلى نسب للفقس، لذا فإن الوضع المناسب للبيض داخل أدراج مُحضن ماكينة التفريخ هو أن يكون طرفه العريض مُتجه لأعلى، حيث لوحظ أن رأس الجنين تتجه نحو الغرفة الهوائية بين اليومين الخامس عشر والسادس عشر من التفريخ. ويجب أن يتم تقليب البيض حوالي 3- 5 مرات يومياً وذلك بداية من اليوم الثاني حتى اليوم الثامن عشر من التفريخ (في الدجاج)، حيث تهدُف عملية تقليب البيض إلى منع التصاق الخلايا الجنينية النامية بأغشية قشرة البيضة. وتتم عملية التقليب من خلال دوران أدراج البيض بزاوية تتراوح بين 30- 45° من الوضع الأفقي. وقد لوحظ في حالة التفريخ الطبيعي أن الدجاجة الحاضنة للبيض تقوم بعملية التقليب باستخدام حركة جسمها فوق البيض وبمساعدة المنقار. وفي بعض الأنظمة الحديثة لمُحضنات التفريخ تم تجهيزها بأجهزة تقليب تقوم بدوران أدراج البيض بزاوية 90° ويتم التقليب بمُعدل مرة كل ساعة، وقد لوحظ أن هذا يُعتبر أكثر مما تحتاجه عملية التفريخ، وكانت النتائج غير مُرضية. 

 5- الفحص الضوئي Candling

          يُستخدم أحياناً الفحص الضوئي لبيض التفريخ للتأكد من خصوبة البيض ومتابعة نمو الأجنة، حيث يُستخدم في ذلك اللمبات الضوئية بقوة 75 وات، وتجدر الإشارة أنه مع استخدام أدوات الفحص الضوئي المناسبة يُمكن اكتشاف البيض المُخصب بعد 15- 18 ساعة من تحضين البيض، لكن يُنصح للتأكد من خصوبة البيض الفحص بعد 5- 7 يوم من وضع البيض في ماكينة التفريخ، كما يتم إجراء فحص أخر للبيض المُحضن بعد 14- 16 يوم من التفريخ لاستبعاد البيض الذي يحتوي على أجنة ميتة.

6- المُحضنات والمُفقسات Setters and Hatchers

          في معامل التفريخ التجارية يوجد جزءان مُنفصلان يتم فيهما عمليات التفريخ، الجزء الأول يمكث فيه بيض التفريخ الفترة الأكبر خلال عملية التفريخ (حوالي 18 يوم كما في بيض الدجاج) ويُسمى المُحضنات Setters، أما الجزء الأخر وهو الذي يتم فيه مرحلة تفقيس البيض وخروج الكتاكيت ويُسمى المُفقسات Hatchers (يقضي فيه البيض حوالي ثلاثة أيام)، ولعل أهم الأسباب التي دعت لفصل المُحضنات عن المُفقسات هي:

أ- توجد المُحضنات والمُفقسات في حجرتين منفصلتين وذلك يؤدي بالتبعية إلى:

·        عزل البيض المُحضن عن الزغب وبقايا البيض والكائنات الدقيقة التي تُصاحب دائماً فقس الكتاكيت.

·        إمكانية السماح للمفقسات أن يتم بها عمليات التنظيف والتطهير بشكل مثالي وذلك في مَعزل عن البيض المُحضن.

ب- اختلاف درجات الحرارة في المُحضنات عن المُفقسات، حيث أثبتت الدراسات أن مرحلة الفقس تحتاج لدرجات حرارة أقل من حرارة التحضين (تصل إلى 98°ف)، وهذا يُعطي نتائج جيدة للفقس.

ج- تحتاج المُفقسات لصناديق خاصة ليفقس فيه البيض، وهي لا تتناسب ووضع المُحضنات.

7- فترة التفريخ Incubation time

          تتباين فترات التفريخ بين أنواع الطيور المختلفة، وبشكل عام يُمكن القول أن البيض الأكبر حجماً تُصاحبه فترة تفريخ أطول، كما لوحظ أن فترة التفريخ ربما تختلف باختلاف درجات الحرارة والرطوبة داخل المُحضنات.           

فترات التفريخ في بعض أنواع الطيور.

الطائر

الفترة (باليوم)

الكناريا

13

الحمام

18

الببغاء

19

الدجاج

21

السمان

16-19

الفازان

24

دجاج غينيا

27

الطاووس

28

البط

28

الرومي

28

الإوز

28-32

البط المسكوفي

33-35

البجع

35-40

النعام

42-44

 

المصدر: صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي (2012). الدليل في إنتاج الدواجن الزراعية- جامعة سبها- ليبيا
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 895 قراءة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

224,595