الانعكاسات التربوية لاستخدام الوسائط الإلكترونية على ثقافة الطفل المصري (دراسة ميدانية)

 

رسالة مقدمة من الباحثة

زينب سالم أحمد عبد الرحمن

مُعَلِمة لغة عربية بإدارة أخميم التعليمية

لنيل درجة الماجستير في التربية تخصص أصول التربية

 

 

إشراف

 

أ.د/مصطفي رجب

د/محمد فوزي زيدان

 

المستخلص

هدفت هذه الدراسة إلى التعرف إلى الانعكاسات التربوية المتوقعة من استخدام الطفل المصري للوسائط الالكترونية، التي تظهر في الجوانب الثقافية للطفل وقد حددت الدراسة هذه الجوانب في خمسة محاور أساسية هي (الانعكاسات الدينية والأخلاقية، الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والقانونية وأخيراً الانعكاسات الصحية).

 

واستخدمت الدراسة المنهج الوصفي لجمع المعلومات من الدراسات و البحوث العربية والأجنبية التي تناولت الموضوع ، وتحليل استجابات أفراد العينة لعبارات الاستبانة والمعالجة الإحصائية للبيانات، و تم تطبيق الأداة على 353 طفل من طلاب المدارس الابتدائية في محافظات مصر تتراوح أعمارهم بين (9_12) عام من الصفوف (الرابع _ الخامس _ السادس) وبعد التأكد من صدق و ثبات الأداة تم التطبيق خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2010 _ 2011 .

وقد توصلت الدراسة إلى بعض النتائج و التوصيات أهمها :

 

 تبين من خلال الدارسة أن الوسائط الالكترونية تلعب دوراً كبيراً في تشكيل ثقافة الطفل ، و قد احتلت مكانة هامة بين الوسائط الثقافية _أن لم تكن الأولى _ بين وسائط تثقيف الطفل .

1 – فتحت الوسائط الالكترونية مجالا واسعا للطفل لتنمية ثقافته الدينية من خلال المواقع الدينية التي تعرض التلاوات القرآنية والأحاديث النبوية و السير و المسابقات ، مما أحدث نموا ثقافيا في الجانب الديني لدى العينة و ظهر ذلك في محافظتهم على أداء العبادات في وقتها و كذلك اعتزازهم بالإسلام ورموزه و الغيرة على الرسول الكريم و رفض الإساءة إليه (صلى الله عليه وسلم ).

ألا أنه في مقابل ذلك قد يتسبب سوء استخدام الأطفال للوسائط الثقافية في بعض الانحرافات السلوكية والأخلاقية.

2 – أما بالنسبة للجانب الاجتماعي فأن الوسائط الإلكترونية وفرت للطفل فرصة غير مسبوقة للتواصل والتعارف على أصدقاء من مختلف الثقافات، كما أنها فتحت مجال جديد للحوار الأسرى بين الطفل والوالدين لو أحسن الوالدين استغلالها بمشاركة الطفل في اللعب والتصفح، وأما أن تكون العزلة الاجتماعية هي الخيار البديل لإهمال الوالدين مشاركة الطفل لأنشطته على الشبكة المعلوماتية .

3- بالنسبة للجانب التعليمي تعد الوسائط الالكترونية وسيلة تعليمية توفر النتاج العقلي للإنسانية و تضعه بين يد الطفل ، فقد توفر على شبكة المعلومات الكتب و القواميس و المعاجم اللغوية ويستطيع المتعلم البحث عن المعلومة بأسرع وقت و أقل جهد .

4 – و قد أوضحت الدراسة جهل المستخدمين (الأطفال عينة الدراسة) بالجوانب القانونية لاستخدام الوسائط الالكترونية ، خاصة فيما يتعلق الخصوصية و حقوق النشر والطبع ، وكذلك الجريمة الالكترونية ، مما يتطلب توعية في هذا الجانب المهم من الثقافة الالكترونية حتى لا يقع الطفل المستخدم لهذه الوسائط في مخالفات قانونية .

5 – كما تبين أيضا من خلال تحليل استجابات أفراد العينة ضعف واضح في الثقافة الصحية وعدم الالتزام بقواعد الصحة العامة في استخدام الوسائط الالكترونية ، وكذلك إفراط بعض المستخدمين في الوقت إلى حد إدمان الانترنت، كما تؤكد الدراسة على ضرورة متابعة الطفل للكشف المبكر عن المشكلات الصحية و النفسية التي قد يتعرض لها .

 

المصدر: جامعة سوهاج - كلية التربية - قسم أصول التربية - 2011م
drkhaledomran

كـلّ نـورٍ غير نـورِ الله ظـلُ ******** كل عــز غير عــز الله ذل ................ للمراسلة والتواصل والاستفسار من خلال [email protected] وما يقدمه هذا الموقع هو خالص لوجه الله تعالي ... ولانستهدف منه التربح بأي شكل من الأشكال.

ساحة النقاش

أ.د/ خالد عمران

drkhaledomran
أستاذ المناهج وتقنيات تعليم الدراسات الاجتماعية - عميد كلية التربية - ووكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث السابق كلية التربية - جامعة سوهاج - جمهورية مصر العربية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,764,911