Dr. Maher Elsawaf

الطريق إلي التقدم والتنمية يقوم علي العلم والمعرفة وحرية التعبير

• التعليم الافتراضي  ...... والتعليم الفني

للباحث :  هشام محمد علي صالح

      يعد التعليم الافتراضي استراتيجية جديدة تكمل الطريقة التقليدية في التعلم والاستفادة القصوى من تطبيقات تكنولوجيا  المعلومات الحديثة لتصميم مواقف تعليمية تمزج بين التدريس داخل الصفوف الدراسية والتدريس عبر الانترنت ، وتتميز بالعديد من الفوائد تتمثل في توفير التعليم والتدريب المستمر ، و اختصار الوقت  والجهد والتكلفة والتغلب علي مشاكلنا اليومية من تكدس الفصول والازدحام المروري وقلة المدارس والمؤسسات التعليمية مقارنة بعدد الطلاب والتزام بعض الطلاب بالعمل والانفاق علي أسرهم ، إضافة إلى إمكانية تحسين المستوى العام للتحصيل الدراسي ، ومساعدة المدرس والطالب في توفير بيئة تعليمية جذابة في أي مكان وزمان ودون حرمانهم من العلاقات الاجتماعية فيما بينهم أو مع مدرسيهم .

      ولتمويل التعليم الافتراضي ، يمكننا ان نوفر بعض النفقات ونحولها الي تطويرالتعليم الفني ، فطباعة الكتب تكلف مبالغ ضحمة ، وكذلك أوراق الامتحانات ، لماذا لانلغيها ونسلم الطالب تابلت عليه المناهج ، والامتحانات الكترونية مثل الحاسب ، والطالب يسدد تكلفة التابلت علي سنوات الدراسة ، والكتب علي الموقع الالكتروني للتعليم الفني والامتحانات علي الموقع او ترسل لأميل الطلاب ، كل شئ يكون منظم والطالب يتعلم ويأخذ حقه بكل دقه ، والأهم هو محاكاة العصر وسهولة الحصول علي وظيفة ، ونكلف مدارس التعليم الصناعي بصناعة التابلت .

      ان مشكلتنا في التعليم الفني ، ان الطالب لم يعد مقتنع به ، فعندما يأتي المدرسة لا يجد إلا الحفظ والتلقين ، والطالب في يده محمول علي أرقي مستوي ويعرف به كل كبيرة وصغيرة ويجيد استخدامها ، هناك فجوة بين استراتجيتنا في التعليم واحتياجات الطالب ، بالاضافة ان سوق العمل يفتقد مهارات تحاكي روح العصر من تقنية وتكنولوجيا ، وفي نفس الوقت الخريج يشتكي البطالة ، لماذا لايكون دورنا في التعليم الفني ، هو القضاء علي هذه الفجوة ، ان نرقي بتعليمنا ليتناسب مع سوق العمل ، يجب ان يكون نظام التعليم الفني نسخة لما يحدث في سوق العمل ، ففي التعليم التجاري يجب ان يدرب الطالب علي برامج المحاسبة الالكترونية وكذلك نظم التسجيل والبيع والشراء والتسويق الالكتروني ...... الخ ، ولذلك يجب ان يتم دراسة سوق العمل داخل مصر وخارجها ، و يدرب الطالب عليها ، وتحدث هذه البرامج باستمرار حسب اي تطوير ، ويأتي دور التعليم الافتراضي ليدعم تطوير التعليم الفني ، بان يجمع بين التدريب في الفصل ثم التطبيق من خلال المواقع الألكترونية للمدارس والادرات والمديريات والوزارة ، فيكفي لكل طالب ان يأتي الفصل يومين أو ثلاثة فقط في الأسبوع ، وباقي الاسبوع يمارس عمله الخاص أو يساعد أهله ، وفي نفس الوقت يستكمل دراسته والتدريب العملي علي المواقع الالكترونية الميسرة له من قبل الوزارة أو المدرسة ، وكذلك الامتحانات والاستفسارات وكل مايريده الطالب .

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " علموا أولادكم فانهم خلقوا لزمان غير زمانكم " صدق رسول الله .

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 245 مشاهدة
نشرت فى 21 أكتوبر 2016 بواسطة drelsawaf

Dr.maher elsawaf الأستاذ الدكتور محمد ماهر الصواف

drelsawaf
نشرالثقافة الإدارية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

28,004