Dr. Maher Elsawaf

الطريق إلي التقدم والتنمية يقوم علي العلم والمعرفة وحرية التعبير

 

الاستفتاء أحد آليات الديمقراطية المباشرة  ؟

أ.د. ماهر الصواف

ان مفهوم الديمقراطية في العصر الحديث هو "حكم الشعب بالشعب وللشعب " ومعني ذلك أن الديمقراطية  تتضمن في المقام الأول التزاما علي الحاكم بأن ينفذ مشيئة الشعب وإرادته، أي انه لا يمكن اختزال  الديمقراطية في إجراءات انتخاب ممثلي الشعب لعضوية مجلس النواب  او لعضوية المجالس المحلية، انما تتسع  الديمقراطية لتشمل مشاركة الشعب في كيفية ممارسة السلطة وصنع السياسات العامة .

واتساقا مع المفهوم التاريخي والأصيل للديمقراطية الذي عرف في الحضارة ألإغريقية  يتم تمكين الشعب من ممارسة السلطة بنفسه و الرقابة علي الحكومة في العصر الحديث في بعض  الولايات السويسرية محدودة السكان من خلال اجتماعهم في احدي الميادين الكبري بالولاية وجمع اصواتهم ، ويعرف هذا الأسلوب بنظام الديمقراطية المباشرة حيث  يمارس أفراد الشعب سلطة صنع القرار من دون وسطاء . إلا انه نظرا لصعوبة جمع الملايين من الأفراد المعنيين في مكان واحد من أجل إجراء عملية التصويت علي القرارات السياسية أو رفضها ، اتجهت الدول إلي تطبيق نظام الديمقراطية التمثيلية أو النيابية ويقوم علي اختيار نواب عن أفراد الشعب لفترة زمنية محددة من خلال صناديق الانتخاب لممارسة السلطة والحكم .

ورغم ان نظام الديمقراطية التمثيلية اصبح هو النظام السائد عالميا لسهولة التطبيق ، إلا انه قد يشوبه بعض السلبيات بصفة خاصة في الدول النامية منها :

<!--عدم ممارسة السلطة التشريعية سلطها الرقابية علي القرارات والسياسات  التنفيذية  بشكل فعال والذي يرجع عادة الي عدم وجود أحزاب سياسية معارضة قوية ،

<!--سيطرة  الحزب الحاكم  علي عضوية الغالبية العظمي من مقاعد المجلس النيابي ،

<!--غلبة ثقافة النفاق في المجتمع مما يدفع بعض الأعضاء إلي تجنب تقديم النقد للسلطة التنفيذية والسعي الدائم على إلقاء خطب الثناء والتأييد للوزراء والقيادات التنفيذية

<!--يغفل بعض النواب دورهم كممثلين للمجتمع المصري ككل ويجعل شغله الشاغل هو خدمة سكان وحدته الإنتخابية وأقاربة، وأحيانا السعي للحصول علي بعض المزايا الشخصية الخاصة ، لذا فهم لا يلقون أي اهتمام بدراسة السياسيات والقرارات العامة للتعرف علي نقاط الضعف فيها.

ونتيجة لهذه السلبيات كان من الأهمية ان تنص الدساتير علي آلية اخري يتمكن افراد الشعب من خلالها  التعبير عن رأيهم  بشكل مباشر ودون وسيط في بعض القضايا الهامة وهي الاستفتاء  العام باعتبارها أحدي آليات تطبيق الديمقراطية المباشرة .

 والاستفتاء العام هو وسيلة للتعرف على رأي الشعب في بعض القضايا المصيرية والجوهرية ورغم وجود ممثليهم في المجلس النيابي حيث يقوم المواطنون بالإجابة بالموافقة أو الرفض علي كيفية التعامل مع هذا الشأن العام ويجري التصويت بسرية كاملة . فهو آلية  تعد تطبيقا عمليا واضحا  للديمقراطية المباشرة وإعترافا من سلطات الدولة الثلاثة (التنفيذية والتشريعية والقضائية) ان السيادة للشعب، وان القرار النهائي  بالنسبة لهذه القضايا المصيرية المطروحة هو ما يقره الشعب. فالإستفتاء العام هو ممارسة أفراد الشعب سلطة صنع القرار من دون وسطاء وتعد تطبيقا فعالا لحكم الشعب بالشعب وللشعب.

 

 

 

Dr.maher elsawaf الأستاذ الدكتور محمد ماهر الصواف

drelsawaf
نشرالثقافة الإدارية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية »

عدد زيارات الموقع

68,864

ابحث