د/ أحمد عبد الوهاب برانيه

أستاذ إقتصاد وتنمية الموارد السمكية

<!--<!--<!--<!--<!--<!--

1  -    مقـــــــــدمة  :-

تواجه بحيرة البرلس مثل بقية البحيرات الشمالية العديد من المشاكل والتهديدات التي أدت الى حدوث خلل فى النظام الايكولوجى لها  -  كان من أهمها انخفاض مستوى ملوحة المياه نتيجة لانسداد / اطماء بوغاز البرلس والذى يربطها بالبحر المتوسط وقناة برمبال مما ادى الى انقراض بعض انواع الاسماك وانتشار بعض الانواع الغريبة  ،  وايضا انتشار نبات البوص بكثرة والذى اصبح يغطى حوالى 17% من اجمالى المسطح المائى للبحيرة  ،  كما تواجه البحيرة العديد من المشاكل الاخرى منها تقلص مساحتها نتيجة التعديات المختلفة   

ويتطلب معالجة هذه المشاكل واستعادة البحيرة لوظائفها باعتبارها نظام بيئى متكامل تنفيذ خطة عمل تتضمن الاعمال الاتية  :-

            1  - تطهير البوغاز الحالي ببحيرة البرلس .

            2  -تنفيذ قناة محيطة بالبحيرة لتجديد المياه وحمايتها من التعديات.

            3  - حفر قنوات شعاعية داخل البحيرة .

            4  -كشف الغطاء النباتي للبحيرة لتوسيع المساحات الصالحة للصيد .

            5  - دراسة إنشاء بوغاز جديد لتجديد مياه البحيرة.

            6  - إزالة التعديات .

وقدرت التكاليف الاستثمارية لهذه الاعمال بحوالى 168.7 مليون جنيه حوالى  ( 69 1 مليون جنيه ) موزعه على البنود الاتية " مذكرة الهيئة العامة للثروة السمكية "   

- تطهير البوغاز الحالي    64 مليون جنيه

- دراسة إنشاء بوغاز جديد    750 الف جنيه

-  البند ( 3  ،  4  ،  6  )    104 مليون جنيه 

2  -       اسلوب التقييم  :-

ان تقدير الجدوى الاقتصادية للأنفاق الاستثماري المقترح يتطلب  تقييم القيمة النقدية والكمية للخدمات والمنتجات التى توفرها البحيرة باعتبارها نظام بيئي منتج له وظائف ايكولوجيه واقتصادية واجتماعية  ،  وعلى هذا يعتمد التقييم على محاولة القياس النقدي لقيمة الأضرار التي يمكن ان تحدث لو لم يتم تنفيذ بنود الأنفاق الاستثماري المقترح ،  ويقصد بالاضرار هو توقف النظام البيئى فى البحيرة عن أداء وظائفه نتيجة استمرار المشاكل التى تواجهها  ،  وما يترتب على ذلك من أضرار على المستوى القومي وكذلك بالنسبة لمستخدمي الموارد الطبيعية فى منطقة البحيرة .

ويجب التنويه ان هناك العديد من الأضرار التي يصعب تقيمها نقديا وبالتالي سيتم الاكتفاء بتوصفها.

2 - 1   الأهمية الايكولوجيه والاقتصادية والاجتماعية لبحيرة البرلس  :-  

1  - حماية الاراضى الزراعية فى منطقة البحيرة  :-

  حيث تعتبر البحيرة كما هو الحال فى البحيرات الشمالية الاخري الوسادة الحامية بين البحر والاراضى الزراعية المنخفضة فى الدلتا  ،  كما إنها تؤدى وظيفة الحاجز الذى يمنع دخول المياه المالحة ( البحرية تحت السطح ) الى الاراضى الزراعية جنوب البحيرة والتي تقدر بحوالى 18 ألف فدان تقدر قيمتها بحوالى 1800 مليون جنيه ( على أساس ان سعر الفدان 100 ألف جنيه ) تحقق عائدا سنويا قدره 126 مليون جنيه  ( على أساس متوسط عائد سنوي 7000 جنيه للفدان ).

2  - حماية المزارع السمكية  :-

كما هو الحال فى الاراضى الزراعية حيث تقدر اجمالى مساحتها بحوالى 3200 فدان  ،  تقدر قيمتها بحوالى 23 مليون جنيه ( على أساس 7000 جنيه تكلفه استثمارية للفدان ) تنتج حوالي 7000 طن تقدر قيمتها بحوالى 70 مليون جنيه  ( على أساس 10000 جنيه للطن ).

                        3  -الانتاج السمكى  :-           

يقدر متوسط الإنتاج السمكي من البحيرة بحوالى  57000 طن بمتوسط قيمه قدرها 300 مليون جنيه .

4  -فرص العمل  :-

يعمل فى البحيرة 28000 صياد منهم حوالي 10300 صياد مرخص  ،  بالإضافة الى العمالة فى القطاعات المساعدة مثل بناء وإصلاح القوارب وتجارة وتوزيع الأسماك .

5  -الاستثمارات فى وحدات الصيد  :-

يقدر عدد وحدات الصيد العاملة فى البحيرة بحوالى  10000 وحدة تقدر قيمتها بحوالى 80 مليون جنيه متضمنا قيمة معدات الصيد -  ( على أساس متوسط قيمة المركب 8000 جنيه ).

 

6  -  الإنتاج الحيوانى  :-

تتم تربية البقر والجاموس والماعز والجمال فى البحيرة ، وطبقا للتقديرات الأولية فأنها تحقق عائد سنوي يقدر بحوالى   36 مليون جنيه .

7  -استخدامات مباشرة وغير مباشرة لم يتم تقييمها نقديا  :-

-  تجارة النباتات المائية (البوص) : والذي يستخدم فى العديد من الأغراض.

- تنقية المياه  :  حيث تلعب البحيرة دورا هاما فى إزالة المواد الضارة من مياه الصرف  ،  حيث تمتص النباتات المائية جزءا من الملوثات.

- مأوى للطيور المهاجرة والتى تحكمها اتفاقية الرامسار  التى وقعتها مصر.

- الوقاية من مخاطر ارتفاع مسطح مياه البحر.

                        2 - 2الجدوى الاقتصادية للأنفاق الاستثمارى  المقترح :-

ان تقدير العائد النقدي من الأنفاق الاستثماري المقترح لإعادة تأهيل بحيرة البرلس كنظام بيئي متكامل له دور الكيولوجى واقتصادي واجتماعي يتمثل فى مجموع القيم النقدية للعوائد التي يمكن ان تحقق من هذا الإنفاق  ،  وان عدم صيانة المحافظة على البحيرة يترتب علية خسائر تتمثل فى قيمة الأضرار التي من المتوقع ان تحدث فى حالة عدم مواجهة المشاكل التي تواجهها البحيرة.

وعلى هذا يمكن حصر قيم المنافع التي يمكن الحصول عليها من تنفيذ بنود الأعمال المقترحة  ،  او بمعنى أخر قيمة الأضرار التي يمكن ان تحدث فى حالة عدم تنفيذ هذة الأعمال كما يلي  :-

                                    -  قيمة الاراضى الزراعية ( رأس مال طبيعي )    1800  مليون جنيه

                                    - قيمة العائد السنوي من الاراضى الزراعية 126 مليون جنية

                                    -  قيمة المزارع السمكية(رأس مال طبيعي)  22  مليون جنيه

                                    - قيمة العائد السنوي من المزارع السمكية  70   مليون جنيه

                                    -   قيمة الإنتاج السمكي السنوي  300  مليون جنيه

                                    -  قيمة مراكب الصيد (أصول )  80  مليون جنيه

                                    -قيمة الإنتاج الحيوانى 36 مليون جنيه

                                    اجمالى قيمة المنافع / الأضرار                                 2434   مليون جنيه

وعلى هذا فأن الجنية الواحد من الأنفاق الاستثماري المقترح يحقق عائد ( فاقد )( مع المشروع / بدون المشروع ) يقدر بحوالى 14 جنيه بخلاف العوائد الاجتماعية المتمثلة فى المحافظة على او فقد فرص العمل .

**       مصادر البيانات  :-

-   دكتور / مجدي توفيق ( خطة إدارة محمية البرلس ( مشروع محمية البرلس )

-   دكتور / احمد برانية ( تقدير تكلفة التدهور البيئي فى الموارد البحرية الحيه –  دراسات معهد التخطيط القومي )  .

-   بيانات الاتحاد التعاونى للثروة المائية . 

المصدر: د/ أحمد عبد الوهاب برانيه
drBarrania

د/ أحمد برانية أستاذ اقتصاد وتنمية المواردالسمكية معهد التخطيط القومى

ساحة النقاش

د/ أحمد عبد الوهاب برانية

drBarrania
أستاذ اقتصاد وتنمية المواردالسمكية معهد التخطيط القومى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

240,618