الجمعية المصرية لصحة الاسرة

صحة الشباب و المراهقين و الصحة الانجابية

<!--[if !mso]> <style> v\:* {behavior:url(#default#VML);} o\:* {behavior:url(#default#VML);} w\:* {behavior:url(#default#VML);} .shape {behavior:url(#default#VML);} </style> <![endif]--><!--<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;} </style> <![endif]-->

 من الطبيعي أن يحاول الولد أو البنت الاستقلال بشخصيته في مرحلة المراهقة.. ويحاول أن يكون له عالمه الخاص به.. فيحاول أن يبتعد عن سيطرة الوالدين.. وعن أوامرهم أو الاستماع إلى نصائحهم.


 في نفس الوقت .. فإن الآباء والأمهات يكونوا في قلق دائم على سلامة ومستقبل أبنائهم في هذه السن.. يحدث هذا القلق عند شعورهم بالتغير الذي يحدث لأبنائهم .. وتمرد الأبناء على نصائحهم ..

 

يقلق الآباء والأمهات لأن المراهق قد يتعرض إلى الكثير من المخاطر التي قد تهدد صحته ومستقبله.. فقد يقوم المراهق في هذه السن بتصرفات تضره.. مثل التدخين أو تعاطي الخمور أو التهور في قيادة السيارات أو الإقدام على علاقات جنسية غير مشروعة.

 

وفى الحقيقة فإن الآباء والأمهات هم أحرص الناس على سلامة أبنائهم .. ولا يوجد أحد غيرهم أشد حرصا على ذلك.. وهم قد مروا بمرحلة المراهقة من قبل.. ويعلمون تماما كل ما يحدث بها من متغيرات.

 

والشباب في هذه المرحلة يحتاج إلى من يصارحه عن كل ما يدور بذهنه من تساؤلات وأفكار.. ويحتاج إلى من يمده بالمعلومات .. وهو يعلم في قراره نفسه أن الوالدين هما أقدر وأصدق وأحرص الناس على ذلك.. حتى ولو لم تكن لديهم كل الإجابات عن هذه التساؤلات .

 

إذن.. فالحوار مع الآباء والأمهات في غاية الأهمية خلال هذه المرحلة الحرجة من عمر الإنسان.. ولكن .. أحيانا قد يتحرج الآباء والأمهات من بدء الحوار.. وقد لا يعلمون كيف يقومون بذلك.. فلتبدأ أنت بفتح الحوار .. وحاول ذلك مرة أخرى لو فشلت محاولتك الأولى.. أشعرهم بأنك في حاجة لسماع نصحهم .. أبدأ بأي سؤال تريد معرفة الإجابة عليه .. ولتكن البداية أن تعطيهم هذا الكتاب.. أو أن تقرأه عليهم إذا كانوا لا يستطيعون القراءة.. وتناقش معهم ما به من معلومات .. وستجد أن حاجز الخجل بينك وبينهم قد تلاشى.. وستكسب صديقا جديدا .. هو أعز صديق لق في هذه الدنيا.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 60 مشاهدة
نشرت فى 9 أغسطس 2012 بواسطة doctorsonline

ساحة النقاش

doctorsonline
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

101,779