المهندس ممدوح حمزة دعا مشكوراالى إخراج نساء الخصوم السياسيين من الصراعات والمكايدات السياسية والتنزه عن تشويه نساءالخصوم في الاعلام

 وشاركه غيره كالدكتور يحي القزاز والكاتبة مي عزام التي نددت بالابتذال الاعلامي وبسكوت نقابة الصحفيين وقالت في المصري اليوم عدد اليوم : هناك من يقوم بتصنيع الفضائح لاستخدامها في «التنكيل السياسي» وهناك من يقوم بعرضها وتوظيفها إعلاميا، وذكرت مثالا على ذلك بقولها: «حديث الإفك» الذي خاض في سيرة «عائشة» ابنة القيادي الإخواني أوضح مؤشر للابتذال الإعلامي والأخلاقي الذي كنا ننتظر من الأستاذ مكرم ومجلسه التصدي له.

وقالت: المقصود هو وصم الإخوان بفضيحة أخلاقية، واستثمار مشاكل عائلية تحدث داخل كل بيت في صراع سياسي،

وأشارت إلى مخاطر ذلك فقالت :(وهنا يتعرى الإعلام وينزع عن المجتمع أخلاقه وقيمة الستر التي يقدرها المصريون، ليكسب نقطة ضد الخصم).

وأقول :هذه دعوة جديرة بالتقدير والتأييد وجديرة بالإعلاء والدعم ويأتي تقديرها من كونها نداء صارخ معاكس تماما لتيار كاسح يوافق هوى السياسة العامة حاليا

هذه الدعوة تحتاج الى أن نتواصى بها وخصوصا في وسط مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا بين الاسلاميين

وأخُص الاسلاميين باعتبار أنهم دعاة إلى القيم والأخلاق وهذه الدعوة تضم قيما وأصولا أخلاقية هامة منها قول الله تعالى (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ)الأنعام 164 فزوجة الرجل المشهور لاذنب لها حتى يُتربص بها وتُصنع لها الفضائح كما أن من حقها الستر عليها إذا أخطات ولاينزع عنها هذا الحق كونها زوجة فلان أو ابنته.

كما هناك قيمة العدل والشرف في الخصومة وعدم الفجور بارتكاب أمور منهيٍّ عنها شرعا كاالتجسس وعدم التثبت من الأخبار بما يعني الافتراء والكذب وكذلك الصاق الأحكام بلا دليل

لذا من الضروري الا تغرينا قوة هذا السلاح ـ سلاح نشر الفضائح ـ فندعو بالأفعال إلى عكس ماندعو اليه بالأقوال والخطب فنسقُط قبل أن نسقِط الخصوم (اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ.....) المائدة8

إن تأصيل هذه المباديء يتم بالعمل بها أولا والتنزه عن كثير مما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار واحداث نهى الشرع الحنيف عن نشرها حتى ولو كانت سلاحا ماضيا ضد الخصوم . وذلك حتى لانشارك في تصنيع الفضائح الذي يعد إثما عظيماوجريمة في حق المجتمع أنزل الله من أجلها سورة كاملة قال فيها (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ) النور19 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( (كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ماسمع ) روه مسلم


<!--

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 81 مشاهدة
نشرت فى 2 أغسطس 2017 بواسطة denary

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

119,731