بعد أن رجعنا من معسكر الشباب بالخارجة وصلى بنا الشيخ عبد المنعم القلموني  التراويح بجزء بمسجد النشواني بموط كانت هذه صلاة جديدة على أهل البلد فبدأوا يستغربون كيف يصلون طول هذا الوقت؟ إلا أنهم كانوا قد اعتادوا أن يسمعوا عن صلاة الشيخ عبد المنعم وإطالته فلما سافر الشيخ وقدَّمنا نحن شابًا منا من أبناء "الناظر زارع" يصلي بنا غضب المصلون وطلبوا تخفيف الصلاة ونشب جدال طويل وعصيب فتدخل "الناظر زارع" رحمه الله وصلى بنا هو صلاة وسطا أقصر من الربع في الركعة فهدأ النزاع ، لكن مسجداً قريبا طلبوا أن نذهب لنصلي عندهم لأنهم يبحثون عن إمام فلما ذهبنا ورأوا الصلاة طويلة ملوا وغضبوا وبعد كثير من الجدال تم الاتفاق على أن نصلي العشاء جميعا ثم يصلي بهم الامام بما يحبون وننتظر نحن حتى ينتهوا فتصلي بعدهم كما نشاء وكان هذا حلا في تقديري غير موفق لأننا لم نُراعِ الدعوة الى الله والتوافق مع الناس لكن شدة الحرب علينا ربما هي التي جعلت الحل مقبولا

استمرت الشائعات والأقاويل عن السنية وماذا يفعلون؟ وماذا يُحرِّمون ؟حتى أن رجلا أقسم بالله أنه صلى معنا المغرب أربع ركعات والحقيقة أن الإمام سجد سجدة تلاوة ! وأقسم آخر أنه كان عائدا قبل الفجر من أرضه فرآنا مازلنا نصلي . والحقيقة أننا كنا ننتهي الساعة الحادية عشرة وهكذا صرنا نحن السنية حديث المدينة ومسلينها.

 ثم إن الناس تلقوا كل الشيوخ الوافدين في قوافل الدعوة بالأسئلة عن شرعية بل بدعةالصلاة بجزء وعن كل مانفعله فدخل هؤلاء الشيوخ ضدنا في المعركة واستدل بعضهم بفساد صلاة التراويح بجزء من القرآن لأنها تخالف مبدأ (العمل عبادة )! وحديث (من أمَّ بالناس فليخفف)

استمر ذلك الى أن زار البلد شيخٌ أزهري مُسنٌّ يُعرف بالشيخ الواعظ وكان ذا هيبة ولحية فسألوه عن حكم التطويل في الصلاة والإثقال على الناس فأنكر ذلك وغضب وهاج المسجد فقام الناظر زارع وقال: لكنهم شباب يصلون وحدهم ولايجبرون أحداعلى الصلاة معهم ، وهم متفقون على ذلك فيما بينهم فماموقفنا منهم؟ هل نحاربهم يافضيلة الشيخ ؟ وهنا قام الشيخ وأخذ يثنى على الشباب الذي يتدين ويدخل المساجد ويقارن بينهم وبين الشباب الضائع ومدحنا وأوصى الناس أن يتركونا قهدأت الحرب قليلا.

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 15 مشاهدة
نشرت فى 10 يونيو 2017 بواسطة denary

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

121,557