الأستاذة أمينة قطب شقيقة صاحب الظلال وزوجة الشيخ كمال السنانيرى من كبار الإخوان وكان قد اعتقل بسجن الاستقبال سنة 1981 وقتل من آثار التعذيب وادعوا أنه شنق نفسه فى زنزانته بينما كانت زنازيننا أيامها خالية من أى شىء فكتبت زوجته الحرة قصيدتها  قالت :
هل تُرانا نلتقى أم أنها كانت اللُقيا على أرض السرابِ
ثم ولّت وتلاشى ظلُها      فاستحالت ذكرياتٍ للعذابِ
هكذا يسأل قلبى كلما      طالتِ الأيامُ من بعد الغيابِ
 وبعد مدة كتبت هذه القصيدة المؤثرة : رحم الله الشهيد بإذن الله واكرمه هو وشقيقته وزوجها وكل آلهم آمين
  ما عُدتُ أنتظر الرجوعَ ولا مواعيدَ المساءْ 
ما عُدت أَحفِل بالقطارِ يعود موفورَ الرجاء 
ما عدت أنتظر المجيءَ أو الحديث ولا اللقاء
ما عدت أَرْقُب وقع خطوك مقبلاً بعد انتهاء
وأُضيء نور السُلَّمِ المشتاق يَسْعدُ بارتقاء 
ما عدت أهرع حين تُقبِل باسمًا رغم العناء
ويضيء بيتي بالتحيات المُشِّعة بالبهاء 
وتعيد تعداد الدقائق كيف وافانا المساء؟ 
وينام جفني مطمئنًا لا يؤرقــــــــه بلاء 
ما عاد يطرق مسمعي في الصبح صوتُك في دعاء
ما عاد يرهف مسمعي صوتُ المؤذن في الفضاء 
وأسائل الدنيا:   ألا من سامع مني نداء؟
أتُراه ذاك الشوق للجناتٍ أو حب السمــــــــاء؟
أتُراه ذاك الوعد عند الله؟ هل حان الوفـــــــــاء؟ 
فمضيتَ كالمشتاق كالولهان حبًــــــــا للنداء؟ 
وهل التقيتَ هناك بالأحباب؟ ما لون اللقــــــاء؟ 
في حضرةِ الدَّيانِ في الفردوس في فيض العطاء؟
أَبِدارِ حقٍ قد تجمعتم بأمنٍ واحتمــــــــــــــــاء؟
إن كان ذاك فمرحبًا بالموت مرحى بالدمـــــــــاء
ولسوف ألقاكم هناك وتختفي دار الشقـــــــاء
ولسوف ألقاكم أجَلْ. وعدٌ يصدَّقه الوفــــــــــاء 
ونثاب أيامًا قضيناها دموعًا وابتــــــــــــــــــلاء
وسنحتمي بالخلد لا نخشى فراقًا أو فنــــــــــاء
يارب آمين آمين   هؤلاء طابت الجنة لهم وأيضا طابت بهم 

هذا هو الفن أيها الفنانون هذا هو الحب أيها الوالهون .

المصدر: فيس بوك
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 2201 مشاهدة
نشرت فى 5 فبراير 2014 بواسطة denary

ساحة النقاش

على الدينارى

denary
موقع خاص بالدعوة الى الله على منهج أهل السنة والجماعة يشمل الدعوة والرسائل الإيمانية والأسرة المسلمة وحياة القلوب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

120,055