بطانة أونلاين

هيئة تعني بإدارة مشروعات التنمية الريفية المتكاملة

 

طاحونة القصب الفكرة والواقع

 قرية كررى من القرى التابعة لمحلية خشم القربة (ستيت) التى تقع فى الاتجاه الشمالى على بعد 14 كيلو من خشم القربة. إنضمت للمشروع فى 2010م حيث يبلغ عدد سكانها 446 نسمة ما يعادل (130) اسرة تعتبر الزراعة وتربية الماشية النشاط الاساسى لهم.

   بعد الانتهاء من مرحلة الحصاد عادة يسكب القصب ويرحل من الحواشات الى القرية ليحفظ فى رؤس المنازل أو فى زرائب خارج المنازل مما يعرضه للحرائق ، للاتربة و حرارة الشمس و الامطار مما يقلل من  قيمته الغذائية. زرائب القصب هى ملاذ للثعابين والحشرات الضاره. ومن هنا جاءت فكرة تقانة طحن القصب وفكر المشروع بجدية فى تصميم آلة تعين المستفيدين فى حفظ وتخزين هذه الاعلاف بصورة جيدة فجاءت طاحونة العلف وبعد الانتهاء من تصميمها وتجريبها قامت وحدة الانتاج الحيوانى بخلط القصب المطحون بالمولاص للاستفادة منه فى زيادة الالبان والاوزان للحيوانات (الابقار، الضأن والماعز). من خلال نشر تقانة طحن القصب وتطبيق التغذية التطبيقية  تمت زيارة الى قرية كررى فى شهر مايو 2011م من أجل نشر الفكرة وتوضيح القيمة الغذائية لخلط القصب المطحون بالمولاص فلم يجدوا وقتها غير شخص واحد فقط مبادر لتطبيق هذه الفكرة.

قام حاج دفع الله بطحن لورى ونصف من العلف يقدر بحوالى (1.5) طن وتمت تعبئته فى جوالات وتم تخزينه فى غرفة واصبح يخلط يومياً ويقدم عليقته لحيواناته فى أمان الله ، بعد وقت قليل من هذا العمل تأثرت زرائب العلف فى القرية  بالامطار ولم تجد البهائم ما تأكله فكانت فرصة طيبه لحاج دفع الله لاقناع أهله بأهمية طحن وتخزين العلف (البيان بالعمل) لتبنى الفكرة موضحاً ما شاهده على بهائمه من زيادة  فى اللبن (من ربع رطل الى رطل ونصف فى اليوم) زيادة عدد المواليد فى الولادة الواحدة (2ـــــــــ 3 تؤام) وزيادة الاسعار التى حصلت الى الثلث مقارنة قبل تطبيق العليقة.

زرائب حفظ القصب

وبعد تجربة حاج دفع الله تبنى عدد(10) افراد من اهل القرية فى الفترة من 15/5/-27/5/2012م وقاموا بطحن عدد(3550) كليقة من القصب تقدر بعدد(507) جوال زنة 14 كيلوجرام ويمتلكون عدد(234) راس من الضان، وقام مرشد الانتاج الحيوانى فى شهر مايو 2012م بتدريب هذه المجموعة على تحسين المخلفات الزراعية وخلطها بالمولاس ووفر المشروع   عدد(10) جركانة مولاس زنة 36 رطل + جوال امباز فول سودانى + جوال ردة قمح تقدر قيمتها بسعر (460) جنيه ، وكان حاج دفع الله من بين المتدربين وقام بتطبيق تجربة المولاص على عدد(15) راس من الضان حملان لفترة (21) يوم وعند اخذها للسوق فى هذه الفترة لاحظ ان هنالك فرق فى الاسعار من (200-400) جنيه للراس الواحد وزيادة  الوزن (من17كجم الى 20كجم)مما شجعهه على الاستمرار فى التغذية بالمولاص.

 وبعد ذلك تلاحظ  زيادة عدد المتبنين للتجربة حتى وصل من (11) مستفيد الى (24) مستفيد بكمية علف تقدر بــــــ 12000 كليقة من القصب تقدر (1714)جوال  وهذه هى الكمية الكلية حتى تاريخ 20/6/2012م .

راى مجتمع كررى ان حفظ القصب بصورته المطحونة سهل تخزينه، زاد نظافته، قلل من انتشار الحرائق، قلل من ظهور الحشرات الضاره، زاد من المحافظة على الغابة.

كما ان الطاحونه بصورتها المتنقلة من منطقة الى اخرى قد لا تلبى حوجة كل المستفيدين لذلك فكر المجتمع لامتلاكها كمصدر للاستثمار. 

 

 

 

 

 

المصدر: قصص النجاح - مشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة - صفاء عبد الجبار
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 167 مشاهدة

ساحة النقاش

هيئة تنمية البطانة

botana
هيئة تعمل فى مجال مشروعات التنمية الريفية المتكاملة - غايتها تحسين سبل المعيشة للأسر الريفية الفقيرة تحسيناً مستداماً ، ورفع قدرتها على مقاومة الجفاف . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

94,523