موسوعة المؤرخ بسام الشماع

باحث المصريات بسام رضوان الشماع

مصريات

المرحاض القديم ج2

 

عودة إلى المرحاض القديم تلك القطعة بالدور العلوي بالمتحف المصري والتي هى عبارة عن مرحاض حجري يرجع إلى عصر اخناتون – الأسرة الثامنة عشرة وتم اكتشافه في منطقة تل العمارنة بمحافظة المنيا (1353 ق.م إلى 1333ق.م) ويعتبر من القطع الفريدة ليس فقط في المتحف المصري، لكن في العالم أجمع, مما جعله مثار اهتمام جميع العلماء وذلك لأنه يثبت أن المصري القديم كان يعيش في بيئة نظيفة في منزله معتمداً على نظام عبقري للصرف الصحي وقد ذهب ليعرض في معرض من المعارض التي يطلق عليها المعارض الطائرة في 2007 في البحرين، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث لصقت ورقة صغيرة أخرى باللون الأصفر كتب عليها الآن (هذه الورقة تفيد أنه في معرض يسمى توت2 أي توت عنخ آمون JE 55520 TUT2 -9/3/2008 to 31/12/2012) ويبدو أن هذه الفترة الكبيرة تفيد فترة تواجد المعرض بالولايات المختلفة داخل أمريكا حيث كتب أيضاً (NOW Phoenix art museum—12/12/2009 to 13/5/2010) حيث عرضت في هذه الفترة بمعرض متحف اريزونا بفينيكس وهي أحد الولايات هناك وتساؤلي هنا ،

1-    لماذا تنتقل قطعة فريدة نادرة مثل المرحاض من بلد إلى آخر تجوب في الأجواء المختلفة وقد تؤدي بها هذه الانتقالات لمخاطر كثيرة؟

2-    لم نسمع من أي هيئة آثار في العالم أو وزارة ثقافة أو متحف أنه بعث بقطعة فريدة بعيداً عن مكانها الأصلي لمدة تصل إلى حوالي 5 سنوات؟ فهي مدة طويلة جداً وغيابها يؤثر في عدد السائحين الذي يتوافد على المتحف المصري و يزيد من عدد السياح و الزائرين لنفس القطعة في المتاحف الخارجية.

3-    إذا كان السبب هو أن هذه القطعة تجلب لمصر دخلاً بالعملة الصعبة فهذا تخطيط غير سليم من وجهة نظري لأن السائح الذي يأتي إلى مصر أو يريد زيارتها يجب أن يرى هذه القطع هنا في مصر حيث تنتمي القطعة، ويساعد هنا في أن يقتنع بالمكوث مدة أطول لكي يزور أماكن أكثر فيزيد من الدخل السياحي والقومي لأن صرف السائح ليس فقط لدخول متحف أو معبد فمجرد سيره في شوارع مصر فائدة اقتصادية فهو يشتري البضائع و التذكارات و الملابس ويتناول الأطعمة داخل وخارج الفنادق وغيرها من أوجه الصرف التي تجعل شركات الطيران الوطنية والقطارات والتاكسيات واتوبيسات النقل تعمل و العامل المصري يرتزق،  

كل هذا نفقده عندما تذهب قطع مثل هذه للخارج رغم الدخل الذي يأتي من المتاحف الطائرة، فمن يريد أن يشاهد القطع المصرية القديمة فليأتي إلى مصر سائحاً وصديقاً مرحباً به من قبل الشعب المصري، لذا أطالب بعودة كل القطع الفريدة وأطالب بوقف هذه المتاحف الطائرة تماماً كمواطن مصري وأطالب بإنشاء متحف جديد صغير سريعاً يسمى متحف القطع المتفردة و يقطع له تذكرة دخول عالية الثمن للأجنبي تدفع بالعملة الصعبة لمن يريد زيارته، ويكون الدخول لهذا المتحف مجاناً للمصريين كي يتمتعوا بإفرازات حضارتهم التليدة، وكفانا تلك الآثار التي سلبها الأجنبي في الماضي واغتصبها بدون وجه حق ولا يريد إرجاعها إلينا عندما رغم مطالبات أفراد الشعب والحكومة بهذا.


bassamalshammaa

المؤرخ بسام الشماع

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 12 مشاهدة
نشرت فى 1 يناير 2017 بواسطة bassamalshammaa

باحث المصريات بسام رضوان الشماع

bassamalshammaa
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,455